فوائد شرب الحليب‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 18 أكتوبر 2016 - 10:25
فوائد شرب الحليب‎

 الحليب

يعد اللبن الحليب جزء هام من النظام الغذائي الخاص بنا .منذ الصغر نبدأ بتناوله ولكن مع التقدم في العمر تقل كمية الحليب التي يتناولها الإنسان .والبعض يتجنب تناول الحليب خوفاً من زيادة الدهون في النظام الغذائي . ويعتقد البعض الأخر أنه بمجرد التقدم في العمر ، لم يعد لهم حاجة بتناول الحليب .اللبن الحليب هو كنز للعديد من العناصر الغذائية الحيوية والتي تفيد صحة جسمك بشكل جيد . لذلك ينصح بالإستهلاك اليومي للحليب في نظامك الغذائي لكي يعطي جسمك المزيد من الصحة .كل هذه الإعتقادات كاذبة فالجسم بحاجة إلي اللبن الحليب بإستمرار لأنه مصدر غني بالفيتامينات والعناصر الغذائية وله العديد من الفوائد الصحية , اكتشف الان ماهي فوائد الحليب .

مكونات الحليب

يتكون الحليب بشكل أساسي من الماء حيث أن نسبة الماء في أغلب أنواع حليب الشرب بين 82-88%. ويحتوي الحليب أيضاً على مايسمى سكر الحليب وهو اللاكتوز, ونسبته بين 3-5% من تكوين الحليب في كثير من أنواع الحليب. كما يتكون الحليب من الدهون والبروتينات وبعض المعادن والفيتامينات والأملاح.

ويتفاوت تركيب الحليب بين الأنواع التي لا تشرب لباقي الحيوانات, وذلك حسب احتياجات نمو صغار الحيوانات, فمثلاً يحتوي حليب الدب على حوالي 31% من الدهن وهي النسبة الأعلى بين الحيوانات. وحليب القطط على سبيل المثال هو الأعلى في نسبة البروتين حيث يوجد بنسبة 11.1%.

انواع الحليب

  • الحليب الطازج وهو الحليب الخام الذي تم حلبة في المزرعة ولم تتم معاملته حرارياً وهو مصدر خطورة كبيرة جداً لاحتمالية احتوائه على بكتريا ضارة.
  • الحليب المغلي وهو حليب طازج تم غليه في المنزل وهو أقل خطورة من الطازج لكن قد يحتوي أيضاً على بعض البكتريا التي لم تتأثر بالغلي
  • الحليب المبستر وهو الحليب الذي تم معاملته حرارياً لفترة من الوقت وتبريده سريعاً لشل التوازن الحيوي للبكتريا. وهو حليب آمن للاستخدام
  • الحليب المعقم وهو حليب تم معاملته حرارياً للحظات على درجة حرارة عالية. وهو حليب آمن تماماً للاستخدام ولكنه فقد بعض العناصر بشكل طفيف.
  • الحليب المكثف وهو حليب تم نزع حوالي 60% من محتواه من الماء وتم تركيزه بشكل كبير ولكنه بقي على حالة سائلة سميكة.
  • الحليب المكثف المحلى وهو حليب مكثف تم تحليته ليدخل في تصنيع الحلويات وإضافته إلى بعض المشروبات.
  • الحليب الجاف البودرة وهو حليب تم نزع الماء منه بشكل كامل عن طريق التجفيف وتم تعبئته في عبوات ليتم استعادته عند خلطه بالماء. ومن مميزات الحليب الجاف هو رخص ثمنه وأيضاً إمكانية الحفاظ عليه فترة طويلة من الوقت. وهو يحتوي على نفس العناصر الموجودة في الحليب الطبيعي.

فوائد شرب الحليب

تشمل فوائد تناول الحليب ومنتجاته القليلة أو المنخفضة الدسم ما يلي

 بناء عظام أقوى وتخفيض خطر الإصابة بهشاشة العظام

يعتبر الحليب ومنتجاته مصدراً غنيّاً بالكالسيوم حيث يعطي الكوب الواحد من الحليب أو اللبن المنخفض الدسم ثلث احتياجاتنا اليومية من الكالسيوم الضروري لصحة العظام، وقد وجدت الدراسات أنّ تناول الكالسيوم من المصادر الطبيعية مثل الحليب يفيد صحة العظام أكثر من الكالسيوم المضاف لتدعيم الأغذية أو المتناول من المكملات الغذائية، كما يتم تدعيم العديد من أنواع الحليب بالڤيتامين د الذي له دوراً هامّاً في صحة العظام، كما أنّ له دوراً هامّاً في الوقاية من العديد من الأمراض المزمنة مثل السرطان وارتفاع ضغط الدم، كما أن الحليب مهمّاً لصحة الأسنان .

انخفاض خطر الإصابة بضغط الدم

وجدت الدراسات أنّ الأشخاص الأكثر تناولاّ للحليب ومنتجاته المنخفضة الدسم تقلل من فرصة الشخص للإصابة بارتفاع ضغط الدم مقارنةً بالأشخاص الأقل استهلاكاً لها ، حيث إن الحليب يعتبر مصدراً جيّداً للبوتاسيوم الذي ترتبط قلة تناوله وزيادة تناول الصوديوم بزيادة خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم ، كما اقترحت بعض الدراسات دوراً للعديد من البيبتيدات الموجودة في الحليب في خفض ضغط الدم .

 خفض خطر الإصابة بالمتلازمة الأيضية

وجدت الدراسات أن الأشخاص الأكثر استهلاكاً للحليب ومنتجاته هم أقلّ عرضةً لزيادة قياس الخصر (مقياس للسمنة الوسطية) والمتلازمة الأيضية (مجموعة من الأعراض التي ترفع خطر الإصابة بالسكري وأمراض القلب.

التحكم في وزن الجسم

وجدت الدراسات ارتباطاً بين الكالسيوم المتناول من الحليب ومنتجاته وانخفاض تراكم الدهون وزيادة وزن الجسم ، كما وضّحت بعض الدراسات أنّ تناول الكالسيوم من منتجات الحليب وارتفاع مستوى الدم من الڤيتامين د قد يحفز خسارة الوزن .

  • يمكن أن يساعد تناول الكالسيوم بكميات كافية في الحمية، الأمر الذي يحققه تناول الحليب ومنتجاته، في خفض خطر الإصابة بسرطان القولون والثدي وحصى الكلى.
  • يعتبر الحليب ومنتجاته مصدراً جيّداً للبروتين، حيث يعطي الكوب الواحد من الحليب 17% من احتياجاتنا اليومية من البروتين، كما يعتبر الحليب مصدراً للعديد من الڤيتامينات والمعادن الهامة لصحة الجسم .
  • يساهم تناول الحليب في الصباح على الشعور بالشبع مما يجعلنا نتناول كميةً أقل أثناء النهار . يحتوي الحليب على التريبتوفان الذي يعتبر عاملاً مساعداً على النوم ، ويحتوي الحليب على بروتين اللاكتيوم (Lactium protein) الذي يساعد الأطفال الرضع على النوم بعد الرضاعة، ولكن الارتباط بين الحليب والنوم عند الكبار يعد ارتباطاً نفسياً بسبب التعود على ذلك أكثر من ارتباط أيّ من مكونات الحليب بالنوم بشكلٍ فعليٍّ، حيث إنّ كمية التريبتوفان التي نحصل عليها عند تناول الحليب لا تكفي لتحفيز النوم ، حيث يمكن لكوب من الحليب الدافئ إشعال ذكريات الشخص بأوقات طفولته عندما كانت أمه تساعده على النوم مع الحليب، مما يبعث السكينة والشعور بالراحة ويساعد على النوم .
  • وضحت بعض الدراسات ارتباطاً بين تناول الحليب والكالسيوم وتخفيف أعراض متلازمة ما قبل الدورة الشهرية .

اضرار شرب الحليب

كما أن للحليب وشربه فوائد عديدة لصحة الإنسان, فإن له أيضاً أضرار عديدة جداً للصحة إذا أسرف الإنسان في شربه. فما من غذاء صمم ليعتمد عليه الإنسان وحده بشكل رئيس في نظامه الغذائي. وحتى شرب الماء باسراف قد يسبب ما يسمى بالتسمم المائي. ومن بين اضرار الحليب مايلي

  • زيادة الوزن بشكل كبير إذا تم شربه بكميات كبيرة ودخل في العديد من المنتجات مثل الشوكولاتة بالحليب وأيضاً إذا كان كامل الدسم خصوصاً الحليب الطازج الذي لم يعامل ولم ينزع منه الدهن الزائد. فمثلاً الحليب الجاموسي الطازج يصل في بعض الأحيان نسبة الدهن به إلى أكثر من 10% وهو ما يعني أن كوباً واحداً من الحليب الجاموسي الطازج يحتوي على حوالي 25 جرام من الدهون وهو حوالي 50% من الاحتياج اليومي من الدهون. والأكثر سوءاً ان هذه الجرامات من الدهون تشكل وحدها حوالي 225 سعرا حرارياً بغض النظر عن السعرات القادمة من البروتينات والنشويات. حتى يمكن أن يصل الكوب الواحد من الحليب الجاموسي الطازج على أكثر من 300 سعر حراري.
  • يمكن أن يسبب الحليب كامل الدسم خصوصاً الطازج الغير معامل حرارياً مشاكل بالقلب وزيادة مستوى الكولسترول في الدم. فالدهون الموجودة بالحليب في أغلبها دهون مشبعة تؤثر على صحة وسلامة القلب.
  • الحليب الطازج وغير المعامل حرارياً, بالإضافة إلى احتوائه على مستويات عالية من الدهون الضارة, فإنه أيضاً قد يحتوي على بعض أنواع البكتيريا المرضية التي قد تسبب التسمم.
  • نتيجة استخدام الهرمونات في انتاج الحليب للأبقار, فإن مخاطر تناول الحليب بكثرة تزداد حيث ربما يشكل هذا الأمر خطورة على الصحة حتى يمكن أن يتسبب في الإصابة بالسرطانات.
  • حساسية الحليب ثمة أشخاص لا تستطيع المعدة التعامل مع سكر الحليب اللاكتوز نتيجة غياب انزيم اللاكتيز وهذا يسبب مشاكل كبيرة جداً للمعدة منها الغثيان والاسهال والانتفاخ والغازات وآلام المعدة. وهناك بعض الأشخاص أيضاً لا يستطيعون تحمل بروتين الحليب وتحدث أيضاً مشاكل بالمعدة وهذه الأعراض يمكن السيطرة عليها وعلاجها وهي لا تؤثر على مناعة الجسم.

بينما هناك بعض أنواع الحساسية من شرب الحليب تسبب أعراضاً عاجلة نتيجة تناول الحليب وهذه الأعراض تشمل

  • احمرار الجلد
  • صفير الصدر
  • القيء

اعراض حساسية الحليب

وقد تحدث أعراض متأخرة بعض الشيء مثل

  • البراز اللين أو المدمم
  • الاسهال
  • تقلصات البطن
  • السعال
  • سيلان الأنف
  • دموع العين
  • الحكة والطفح الجلد

ويجب استشارة الطبيب فوراً إذا رأيت أعراض سريعة لشرب الحليب.

اضرار الحليب الجاف – البودرة
الحليب الجاف ليس له أضرار تذكر إلا أنه قد تحدث أكسدة للكولسترول أثناء التجفيف ويؤدي تكون الكولسترول المؤكسد على جدران الشرايين إلى حدوث تصلب الشرايين.

اقرأ:




مشاهدة 53