فوائد شرب الحليب قبل النوم‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 18 أكتوبر 2016 - 10:14
فوائد شرب الحليب قبل النوم‎

فوائد شرب الحليب قبل النوم

يحتل الحليب ومنتجاته مكاناً أساسياً في تغذية الإنسان منذ القدم، ويختلف استهلاك الحليب من منطقة إلى أخرى، بالإضافة إلى اختلاف استهلاكه من فردٍ إلى آخر ، وسنتحدث في هذا المقال عن فوائد الحليب ورأي العلم في تناوله.
ثبت علميا ان شرب الحليب قبل النوم افضل من شربه في الصباح الباكر بعد الاستيقاظ مباشرة وذلك لما له تأثير فيشعر الشخص بالتخمة وانتفاخ البطن ولا يتم امتصاص الكالسيوم جيدا اما عن شربهقبل النوم فله فائده كبيرة الا وهي ارتخاء الاعصاب والشعور بالنعاس مما يؤدي الى امتصاص الكالسيوم اثناء النوم ولمن يعانون من فقر الدم ينصح بشرب الحليب مخفوق معه بضع حبات من الزبيب فله فائدة عظيمه يؤدي الى الشفاء من فقر الدم.

إن العديد من الأشخاص لا يحبون الحليب ويظنون أن شرب اللبن الزبادي أو أكل الجبن يؤمن نفس فوائد الحليب، لكن هذه المنتجات هي عبارة عن حليب متخرب لا تؤمن نفس الفائدة। وهذه عشرة أسباب تشجعك على شرب الحليب

 حساسية الحليب نادرة

يسبب الحليب غثياناً وإسهال عند الأشخاص الذين لا يشربونه بانتظام ويظنه العديد أنه حساسية، يعود السبب إلى أن الحليب يحرر السموم المتراكمة على مدى سنوات ويطرحها دفعة واحدة، نجد هذه الأعراض تختفي بعد ثلاثة أيام من الاستمرار في شرب الحليب في حين أن الحساسية تدوم। يمكن التأكد من وجود الحساسية بصب نقطة حليب على الجلد فتسبب الحكة والاحمرار إن وجدت أي حساسية.

 تنظيف جهاز الهضم ومعالجة الإمساك

يتفاعل الملح وزيوت القلي مع المخاط الموجود في الأمعاء ويسب مادة لزجة تلتصق بالأمعاء من الداخل. مع مرور الزمن فإن الأمعاء تصاب بالكسل وتعاني من الغازات. يتسبب الحليب بحل المخاط المتراكم داخل الأمعاء ويسحب الماء من الجسم إلى داخلها، ويحل مشكلة الإسهال والكولون بعد مرور أسبوع من تناول الحليب.

 تحسين التنفس

يسمح الحليب بتخفيف التهاب الجيوب، يسمح هذا بتخفيف بعض أنواع الصداع المتكرر، كما يتسبب بفتح المنخرين وتسهيل التنفس منهما. إن هذا يؤدي لزيادة الأوكسجين في الدم وتعزيز وظائف الجسم. إن التأثيرات الإيجابية لهذه العملية أكثر من أن تحصى.

 تفتيح الجلد وتنعيمه

يسبب نزع السموم من الجسم وفتح التنفس من الأنف إلى تحسين وظيفة الجلد وتفتيح لونه وإضفاء نعومة وحيوية عليه، بالإضافة إلى تحسين الإحساسات الجلدية. يقوم الحليب أيضاً بالمساعدة في فتح مسامات الجلد وطرح السموم من الجسم. يساعد هذا على التخلص من حب الشباب ومن الإكزيما. والجدير بالذكر أن كليوباترا المشهورة بجمالها الذي لا يقاوم كانت تقوم بالاستحمام في الحليب صباح كل يوم.

 إصلاح مشكلة وزن الجسم

يغير الحليب من نمط الاستقلاب في الجسم بحيث يحرق الدهون بدل تخزينها، وينشئ العضلات ويرمم الخلايا، وينقص احتباس الجسم للسوائل، بعد فترة من تناول الحليب المستمر فإن الجسم يميل إلى الوصول إلى الشكل الطبيعي له، حيث يختفي السيلوليت وينقص وزن الأشخاص الزائدي الوزن. كما أن تناول الحليب المستمر يساهم في كسب الوزن للأشخاص الهزيلين. ويجب الانتباه إلى أن حمية الحليب هذه تؤدي للوصول للوزن الأمثل للجسم وليس النحافة الأقرب للهزال.

تحسين المناعة ومكافحة الأمراض المزمنة

يؤمن البروتين الموجود في الحليب مادة أولية للجسم تمكنه من توجيه الدفاعات الخاصة به ضد الأمراض المزمنة التي استهلكت قوة الجسم الدفاعية مثل الروماتيزم وفقر الدم والبواسير والالتهابات البولية والتناسلية وغيرها.

 تحسين الذكاء والذاكرة

يؤمن الحليب كمية كبيرة من الأحماض الأمينية والشحوم الضرورية لعمل خلايا الدماغ. إن التناول المستمر للحليب يقوي الذاكرة ويحسن من سرعة البديهية، كما أنه يمنع موت خلايا الدماغ البشر مما يوقف أمراضاً خطيرة مثل ألزهايمير و باركنسون والتصلب المتعدد.

 تخفيف التهابات اللثة والأسنان

يسبب الحليب نزع سمية كثير من الجراثيم والفيروسات التي تعشش في ثنايا الفم وتسبب نزوف اللثة وطرح السموم في الدم.

 تحسين الحياة الجنسية

يزيد الحليب من الرغبة الجنسية (ليبيدو)، كما أنه يحسن من المخاطيات ويزيد من الإحساسات أثناء الجماع، وقد ذكر العديدون أن مشكلة القذف السريع قد حلّت، وأن مشاكل الانتصاب قد تحسنت.

 معالجة العقم

يعد الحليب الحجر الأساس في العديد من معالجات العقم لدى الرجال والنساء، حيث يتضمن تحسين المناعة وتزويد الجسم بالمغذيات. (يتضمن العلاج العديد من الخلاصات النباتية التي تسرع من العلاج للوصول إلى نتيجة خلال فترة أقصر).

ومن فوائد شرب الحليب الأخرى

  •  تهدئة الأعصاب والقضاء على الأرق وذلك لأنه غني بالأحماض الأمينية المهدئة.
  •  ان اللبن غني بالكتيريا النافعة التي تعزز جهاز المناعة وتقويه.
  •  تسهيل عملية الهضم وتخليص الجسم من المشاكل الهضمية وذلك بسبب احتوائه على البكتريا الحميدة التي تهضم الطعام بشكل جيد، فبالتالي، يعمل على تقليل الاسهال والامساك وعسر الهضم.
  •  ان اللبن يخلص الحلق من البكتريا المسببة لرائحة الفم الكريهة.
  •  يخفف من احتمال الاصابة بارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب.
  •  يخفف من دخول السموم الى الكبد، فاللبن يطرد السموم ويعالج تسمم الأمعاء والتهابها.
  •  يحارب هشاشة العظام، وذلك لاحتوائه على الكالسيوم وفيتامين د.
  •  يقلل من التهابات المهبل عند النساء، لأنه يضبط درجة حموضة المهبل ويقضي على الفطريات ان تواجدت.
  •  انقاص الوزن كيف؟ يساعد اللبن في انقاص الوزن لأنه يسرع عملية الهضم ويخلص الجسم من السموم ويعطي شعور الشبع ويحرق الدهون ويقوي العضلات.
  • مصدر غني بالبروتينات، اذ يحتوي على 20% من حاجة الجسم من البروتين اليومية.
  •  يساعد في التقليل من الاصابة بسرطان القولون، فهو يحتوي على مواد مضادة للسرطان ومقاومة للأورام.
  •  هل كنت تعرف أن اللبن مدر للبول؟ ويكافح تكون الحصى في الكلى والمثانة.
  •  في الصيف، يعوض السوائل والمعادن المفقودة من الجسم ويقيه من الجفاف.
اقرأ:




مشاهدة 66