فوائد زيت الزنجبيل للجسم‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 24 أكتوبر 2016 - 10:01
فوائد زيت الزنجبيل للجسم‎

الزنجبيل

الزنجبيل هو احد النباتات الجذرية التي تنتمي لفصيلة النباتات الزنجبيلية Zingiberaceae (كالكركم والهيل) ويمتاز بطعمه اللاذع القوي. ويدخل الزنجبيل ضمن قائمة الاعشاب الطبية ويتم عادة استخدام جذوره كتوابل، كما ويمكن تناوله طازجا او شرب منقوعه او مغليه او استخدام مسحوقه او زيته لاغراض علاجية.

وقد تم استخدامه كعلاج تقليدي منذ الاف السنين، واشتهر في الطب الصيني والهندي بكونه يعالج العديد من المشاكل الصحية.

القيمة الغدائية للزنجبيل

يعتبر الزنجبيل مصدر للعديد من العناصر الغذائية المفيدة، فهو يحوي عدد من الفيتامينات والمعادن المهمة، مثل: المغنيسيوم والبوتاسيوم والحديد وفيتامين B6  وفيتامين B3، بالاضافة الى محتواه من الالياف الغذائية.

الزنجبيل الطازج والمسحوق والفرق بينهما

عادة ما تكون نسبة الزيوت الطيارة الموجودة في الزنجبيل الطازج اعلى منها في الجاف ونكهته تكون اقوى، وبهذا فينصح بتناول الطازج عند علاج المشاكل المتطلبة تقوية للمناعة ومكافحة الميكروبات. المادة الفعالة في الزنجبيل وهي مادة الجينجيرول موجودة في كافة انواع الزنجبيل واشكاله، ولكن ما يميز الزنجبيل الاخضر الطازج عن الزنجبيل المجفف هو كون المجفف يحوي السوجيل (Soguel)، والتي تتكون اثناء تجفيفه، وهي المادة المخففة للالم الا انها تعمل ايضا على رفع ضغط الدم، وهذا عكس ما يضيفه الزنجبيل الاخضر الطازج من ميزه لقدرته على خفض ضغط الدم.

طريقة استخدام الزنجبيل

بالامكان استخدام الزنجبيل والاستفادة منه بعدة طرق، اما عن طريق: تناول جذور الزنجبيل الطازج نقع الزنجبيل أو غلي جذوره وشرب المغلي تناول عصير جذور الزنجبيل استخدامه كنوع من التوابل التي تضاف على الطبخات المختلفة استخدام مسحوق الزنجبيل زيت الزنجبيل

زيت الزنجبيل

إنّ زيت الزنجبيل هو سائل لزج ذو رائحة قويّة، مستخلص من نبات الزنجبيل.

يحتوي زيت الزنجبيل على عددٍ من المركّبات الكيميائيّة الهامّة، وبسبب تلك المركّبات أصبحت لزيت الزنجبيل فوائد عديدة في علاج الكثير من المشاكل الصحيّة؛ كالسكتات الدماغية، ومشاكل الجهاز التنفسي، وتطهير وعلاج الجروح، والحماية من بعض أنواع السرطانات، كما أنّه يعمل على حل مشاكل الضعف الجنسي، وأيضاً يستخدم لحلّ مشاكل المعدة كعسر الهضم، والإمساك، وغيرها.

كيفية عمل زيت الزنجبيل في المنزل

  •  شطف كوب من الزنجبيل المبشور بالماء وتركه يجف عدة ساعات.
  • وضع كوب ونصف زيت زيتون في وعاء حراري ووضع الزنجبيل المبشور وتقليب الزنجبيل مع زيت الزيتون.
  •  ادخال الوعاء إلى الفرن على درجة حرارة منخفضة (حوالي 80 درجة مئوية) حوالي ساعتين.
  •  تغطية الوعاء بقطعة من الشاش الأبيض مع وضع شريط مطاطي حول الوعاء لمنع انزلاق الشاش.
  •  صب زيت الزنجبيل في وعاء آخر, ثم إزالة الشريط المطاطي وعصر ماتبقى من الزيت بإيدي نظيفة.
  •  وضع زيت الزنجبيل في أوعية معتمة.
  •  تعتبر الفترة المثلى لاستخدام زيت الزنجبيل حوالي 6 أشهر.

فوائد زيت الزنجبيل للجسم

فوائد زيت الزنجبيل كمضاد للالتهابات

يحتوي الزنجبيل على مادة يطلق عليها “الزنجيبين” وهي مادة مسكنة طبيعية ويمكن أن تقلل الآلام الناجمة عن التهاب المفاصل وآلام العضلات وغيرها من الالتهابات الأخرى , وكانت دراسة صينية قد أكدت هذا الأمر حيث تبين أن زيت الزنجبيل يعد علاجا فعالا للحد من التهابات الخصيتين , ويمكن أن تدهن العضلات المؤلمة بهذا الزيت لتخفيف الأوجاع.
فوائد زيت الزنجبيل للوقاية من أمراض القلب

واحدة من أهم الفوائد الصحية لزيت الزنجبيل هو الوقاية من أمراض القلب , والشعب الصيني لديه اعتقاد بأن الزنجبيل يحمي القلب , ولهذا نرى استخدام الزنجبيل على نطاق واسع وإقحامه في مجموعة متنوعة من الأطعمة ويقال أيضا أن زيت الزنجبيل يعزز القلب والأوعية الدموية مما يساعد في الوقاية من حدوث النوبات القلبية , وليس هذا فحسب بل إن الاستخدام المنتظم لزيت الزنجبيل يقلل من خطر الإصابة بجلطات الدم ومنع حدوث تصلب الشرايين وخفض نسبة الكولسترول بالدم.

فوائد زيت الزنجبيل للجهاز الهضمي

يلعب زيت الزنجبيل دورا كبيرا في علاج مشاكل المعدة وهو علاج من أفضل العلاجات الطبيعية لمشاكل عسر الهضم وآلام المعدة وسوء الهضم والمغص والتشنجات المعدية والإسهال والانتفاخ ويوصف في مستحضرات غذائية عديدة لا سيما بالهند.

فوائد زيت الزنجبيل لعلاج الجهاز التنفسي والربو

معظمنا لا يحب الرائحة النفاذة للزنجبيل فما بالنا بزيت الزنجبيل الأشد قوة منه لكن هذه الرائحة مفيدة جدا في علاج نزلات البرد وحالات السعال والرشح والربو وإذابة البلغم الذي يتكون في الرئتين.

فوائد زيت الزنجبيل لتخفيف الإرهاق

يعمل زيت الزنجبيل على التحفيز الذهني مما يساعد هذا على تخفيف حدة الاكتئاتب والضغط النفسي والإرهاق والدوار والأرق والقلق.

فوائد زيت الزنجبيل لعلاج العجز الجنسي :

يعتبر زيت الزنجبيل مفيدا أيضا لصحة الرجال الجنسية حيث أنه يعمل على تحفيز الشهوة الجنسية وعلاج سرعة القذف.

فوائد زيت الزنجبيل لعلاج السرطان

وفقا لجمعية السرطان الأمريكية فقد أظهرت الأبحاث الأولية على الحيوانات أن زيت الزنجبيل قد يكون مفيدا لعلاج السرطان.

فوائد شاي الزنجبيل

وضحت الدراسات العديد من التأثيرات الصحية للمواد المُستخلصة من الزنجبيل، إذ وجد له تأثير في زيادة قوّة انقباض العضلات، كما وجد له تأثيرات مضادة لتخثر الدم، ومُضاد للأكسدة، وللشّقيقة، وللدّهون، كما أنّه يُحفّز من إفراز اللُّعاب، وعصائر المعدة، والعصارة الصفراوية وسنذكر أدناه بعض الفوائد التي يمكن الحصول عليها من تناول شاي الزنجبيل.

  • مقاومة الالتهابات.
  • تخفيف أعراض الدّوخة، بما فيها الغثيان.
  • تخفيف الغثيان والقيء الذي يحصل خلال 24 ساعة بعد العمليّات الجراحية  كما يمكن أن يُخفّف من الدّوخة والغثيان اللّذان يحصلان بسبب العلاج الكيماويّ، أو بسبب دوار الحركة، ولكن تختلف نتائج الدّراسات في آخر تأثيرين وتتركّز تأثيرات الزّنجبيل المضادة للقيء مباشرة على الجهاز الهضميّ، بخلاف أدوية القيء التي تؤثّر على الجهاز العصبيّ المركزي.
  • تخفيف الآلام المرافقة للحيض بدرجات قريبة من دواء الإيبوبروفين وحمض الميفيناميك عندما يتمّ تناوله أثناء الدّورة الشهريّة .
  • تخفيف ألم التهاب المفاصل في حالات الفصال العظامي.
  • تحسين الحركة الدوديّة في الجهاز الهضمي.
  • تخفيف الغثيان والقيء المرافقين لبداية الحمل، ولكن يجب استشارة الطّبيب قبل تناول الزّنجبيل أو غيره من الأعشاب خلال الحمل إذ يعتقد البعض أنّه من الممكن أن يرفع من خطر الإجهاض، خاصّةً عندما يتمّ تناوله بجرعات عالية.
  • تحفيز عمل جهاز المناعة.
  • يساهم الزّنجبيل في تخفيف آلام الروماتيزم، والمفاصل، والعضلات، والصّداع.
  • تقترح بعض الدّراسات دوراً للزّنجبيل كمضاد للميكروبات.
  • يمكن أن يكون للزنجبيل دوراً في وقاية الجينات من التغيرات السامة التي تسببها بعض المواد السامة.

كما يمكن أن يكون للزّنجبيل دور إيجابيّ في الحالات الآتية، مع الحاجة إلى المزيد من البحث العلمي لتأكيدها

  • يمكن أن يساهم الزّنجبيل في محاربة السّرطان.
  • يمكن أن يساعد الزنجبيل في محاربة السّمنة، وتخفيف تراكم الدّهون في الجسم/ وتخفيف الوزن.
  • خفض سكر الدّم.
  • خفض الكوليسترول.
  • الوقاية من مرض الزّهايمر.
  • يمكن أن يُحسّن من حالات اضطرابات المعدة.
  • يمكن أن يكون له دور في تسكين آلام العضلات التي تحصل بعد الرّياضة.
  • التّحسين من حالة الفشل التّنفسي الحاد.
  • المساهمة في علاج حالات فقدان الشهيّة .
  • تحسين أعراض الزّكام والإنفلونزا.
  • وجدت بعض الدّراسات أن تناول الزّنجبيل مع الأقحوان يساهم في التّخفيف من حدّة ومدّة نوبات الشّقيقة .
  • يمكن أن يُحسّن الزّنجبيل من القدرة على البلع في الأشخاص الذين تراجعت قدراتهم على البلع بسبب الجلطات الدماغيّة.
اقرأ:




مشاهدة 63