فوائد زيت الخروع للحامل‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 24 أكتوبر 2016 - 10:10
فوائد زيت الخروع للحامل‎

زيت الخروع

تختلف الآراء حول استخدام زيت الخروع للحامل، حيث يرى البعض بأنّ في استخدامه فوائد كبيرة تنعكس على الحامل من ناحية تسهيل الولادة وغيرها من الفوائد الأخرى، ولكن يرى البعض الآخر أنّ في استخدامه ضرراً على المرأة الحامل ولكن في هذا المقال سنستعرض أهم الحقائق المتعلقة باستخدام زيت الخروع للمرأة الحامل، ومن الجدير بالذكر أنّ زيت الخروع هو عبارة عن مادة ملينة يتم استخلاصها من بذور نبات الخروع وهو يمتلك العديد من الفوائد الصحية التي يمثّل علاج الحموضة والإمساك أحد أهمّها، كما أنّ زيت الخروع يلعب دوراً هاماً في علاج ضغط الدم المضطرب والالتهابات المختلفة كما أنّه يساعد في ضبط معدل الحموضة، كما أنّه يستخدم بشكل واسع لضبط اضطرابات الجهاز الهضمي.

فوائد زيت الخروع للحامل

يستخدم زيت الخروع في المرأه الحامل على هيئة مليّن وذلك لأنّه يقوم بدور المحفّز في فترة الحمل، ولكن لا بدّ من استخدامه وفقاً لمجموعة من الشروط حتى تحقق كامل الفائدة، ومن أهم الشروط والمحاذير التي يجب أخذها بعين الاعتبار هي استخدام زيت الخروع في الفترة التي تسبق الولادة، حيث إنّه يساهم في زيادة عملية الإنقباض التي تحدث في جدار الرحم، حيث إنّ هذا الأمر يؤدي لبدء آلام المخاض الشديدة عند المرأة الحامل، كما أنّه لا يوجد حاجة لاستخدام زيت الخروع في في مراحل الحمل الأولى وذلك بسبب وجود احتمالية كبيرة للعديد من المخاطر المختلفة، ولكن عند استخدامه بالطرق الصحيحة فإنّه يعود بالعديد من الفوائد على المرأه الحامل أهمها:

  • يعمل زيت الخروع كبديل جيد للعمليات القيصرية، حيث إنه يساهم في الحث على الولادة وزيادة احتمال الولادة الطبيعية من خلال زيادة انقباضات الرحم، وبالتالي يقلل ذلك من احتمال العملية القيصرية التي يترتب عليها الكثير من الآثار الجانبية.
  • إذا تمّ استخدام زيت الخروع بنسبة محدّدة بشكل يومي فإنّه يساهم في الوقاية من تشكل علامات التمدد، ولكن لا يجب زيادة هذه الجرعات حتى لا تزيد آلام المخاض.
  • يساهم زيت الخروع في تشجيع انقباضات الرحم خلال فترة زمنية تصل لأربعة وعشرين ساعة من مدة استهلاكها، ولكن ذلك يختلف من أنثى لأخرى حيث يحتاج البعض لنسبة أعلى.

يمكن أن يتم وضع زيت الخروع واستهلاكه في العصير، كما ويمكن وضعه في أنواع أخرى من المشروبات لتخفيف شدة طعمه، لكن من المعلوم أنّ هناك بعض الأعراض التي تصاحب استخدام زيت الخروع أثناء الحمل مثل

  • حدوث اضطراب في الأمعاء.
  • الشعور بالغثيان والإحساس برغبة في القيء وعدم ارتياح.

أضرار زيت الخروع للحامل

إحداث انقباضات مستمرّة في جدار الرحم، الأمر الذي يسبّب آلاماً مبكّرة للمخاض. يؤدّي إلى الولادة المبكّرة، وفي مراحل متقدّمة من الحمل قد تؤدّي إلى الإجهاض.

الشعور بحالة شديدة من الغثيان، مع الرغبة في التقيؤ، وليس فقط في فترة الصباح، وإنما في غالبية الأوقات، والذي سيشكّل حالة من عدم الارتياح والانزعاج خلال اليوم.

تليين الجهاز الهضمي بشكل كبير، الأمر الذي سيسبّب الإسهال والمغص، واضطرابات في منطقة الأمعاء.

من المعروف أن الإمساك هو من اكثر المشاكل التي تواجه المرأة خلال فترة الحمل، فإذا تناولت زيت الخروع فقد يسوء الوضع، ويشتدّ الإمساك، كما وتكون عرضة للإصابة بالبواسير.

الشعور بالتعب والإرهاق، وآلام في الرأس في بعض الأحيان. تزيد فرصة تعرّض الحامل للدوار والدوخة.

إحدات اضطرابات في المعدة، مسبّبة ألماً فيها.

أخطار استخدام زيت الخروع أثناء الحمل

يحتوي زيت الخروع على العديد من المواد المليّنة والمحفّزة، والتي تؤثّر بشكل كبير على منطقة الرحم والجهاز الهضمي عند المرأة الحامل، حيث تبدأ الأعراض بالظهور عادةً بعد 24 ساعة من تناول الخروع، فيؤدّي تناوله إلى زيادة الانقباضات والانبساطات التى تحدث في جدار الرحم، الأمر الذي يؤدّي إلى حدوث آلام متواصلة في البطن والرحم، تعرف باسم آلام المخاض أو الطلق، لذلك يعدّ استخدام زيت الخروع من قبل النساء الحوامل في الأشهر الثلاثة الأولى أمراً خطراً جداً، حيث إنّ سرعة الانقباضات وعددها المتزايد، قد يؤدّي إلى الإجهاض.

بالإضافة إلى الأعراض التي تظهر في الرحم، فإنّ زيت الخروع أيضاً يؤثّر على الجهاز الهضمي للحامل، حيث إنّها ستشعر بالغثيان الشديد هذا عدا إلى الشعور بحركة غير اعتيادية في منطقة الأمعاء، أو صدور بعض الأصوات التي تشكل الحرج والانزعاج للمرأة، كما وأنّه من الممكن أن يزيد فرصة الإصابة بالإسهال أو الإمساك حسب طبيعة جسم المرأة.

اقرأ:




مشاهدة 95