فوائد زيت الخروع للبطن‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 24 أكتوبر 2016 - 10:21
فوائد زيت الخروع للبطن‎

زيت الخروع

يتم استخراج زيت الخروع من عصر بذور نبات الخروع، وهو زيت قوامه لزق قليلاً ولا لون له، وقد تم اكتشاف فوائده منذ قديم الزمان لذلك دخل في العديد من العلاجات التي استخدمها الإنسان، فهو يحتوي على الأحماض الدهنية بنسبة كبيرة مثل حمض الأوليك وحمض اللينوليك وحمض الريزولينك حمض انديسيلينيك.

فوائد زيت الخروع للبطن

لزيت الخروع الكثير من الفوائد لجسم الإنسان، ولكن يجب عمل فحص صغير للجسم من خلال تناول جرعة صغيرة ومراقبة الجسم للوقاية من أي آثار جانبية وعند ملاحظة أي عرض غريب يجب مراجعة الطبيب فوراً.

يستخدم زيت الخروع في معالجة الإضطرابات التي تصيب الجهاز الهضمي وخاصة المعدة والأمعاء، فهو من أفضل الملينات المعروفة منذ قديم الزمان التي تقوم بعلاج الإمساك وتسهيل حركة الطعام في المعدة والأمعاء ممّا يؤدّي إلى الوقاية من الإصابة بالبواسير، ويعتبر قوي المفعول لذلك يجب استخدامه كآخر حل وبعد استخدام الملينات المختلفة، ولأن طعمه غير مستساغ فإن الكثيرين يقومون بمزجه مع العصائر التي تخفف من حدة طعمه، كما يمكن استخدامه في تدليك منطقة الإصابة بالبواسير مما يزيد من سرعة شفائها، وغالباً لا يفضل استخدامه لفترة أكثر من ثلاثة أيام بسبب مفعوله القوي الذي قد يسبب الإسهال أو بعض الآثار الجانبية وهذا غير جيد.

يستخدم في تطهير الجروح ومقاومة نمو الفطريات والبكتيريا والخمائر، لذلك يستخدم كمطهر ومعقم ومقاوم لحدوث الالتهابات من خلال مسح الجرح أو الحرق يقطعة من القطن أو الشاش المغموسة بزيت الخروع، كما أنّه يستخدم في علاج التهابات المفاصل والروماتيزم عند تدليك المفاصل به حيث إنه يتغلغل في الجلد ليصل الى أماكن الالتهابات وتخفيف حدتها.

يقوم زيت الخروع في تحفيز البشرة على انتاج الكولاجين الضروري للمحافظة على نضارة البشرة وحيويتها، كما أنّه يقوم بالمحافظة على رطوبة البشرة ويمنع من جفافها ويساعد في التخلص من الجروح والندوب وعلاج حب الشباب من خلال تدليك البشرة بزيت الخروع بعد تعريضها للبخار. ومن أهم الاستخدامات لزيت الخروع هو تقوية الشعر وزيادة لمعانه من خلال تدليك فروة الرأس بالزيت أو خلطه مع القليل من زيت الزيتون، وتركه على الشعر لمدّة ثلث ساعة ومن ثم غسله جيداً بالماء، فزيت الخروع من أهم الزيوت الطبيعية التي تعمل على زيادة نمو الشعر وحمايته من التساقط والوقاية من الإصابة بالصلع. يستخدم لحماية الأظافر من الجفاف وبالتالي حمايتها من التكسر فهو يعمل على المحافظة على رطوبة الأظافر من خلال تدليكها كل يوم بزيت الخروع أو نقع اليدين بالقليل من الزيت مع عصير الليمون.

استخدام زيت الخروع للبطن

يستخدم زيت الخروع كملين للبطن، واستعماله فترة طويلة يسبّب خللاً في سوائل الجسم وتهيّجاً في الجهاز الهضمي، وتؤخذ ثلاث ملاعق قبل الوجبات ويفضل إضافتها إلى كوب من العصير؛ لأن الكثير من الناس لا يفضلون طعمه، ويسهل زيت الخروع حركة الأمعاء ويجب عدم استعماله فترات طويلة؛ لأنه يسبب الإمساك وضعف حركة الأمعاء.

يساعد على تجديد وشد الجلد المترهل، وذلك بتسخين ملعقة من زيت الخروع وتدليك البطن للتخلص من الدهون الزائدة، ويجب زيادة النشاط البدني وممارسة الرياضة للحصول على نتائج أفضل.

نصائح عامة

يجب عدم استعمال زيت الخروع من قبل النساء الحوامل والمرضعات، والأشخاص الذين يعانون من التهاب الأمعاء أو انسدادها، ويجب استشارة الطبيب قبل تناول زيت الخروع لضمان عدم حدوث آثار جانبية. ممارسة الرياضة وتناول طعام صحي يحتوي على الخضار والفواكه الغنية بالألياف للحفاظ على صحة الأمعاء.

فوائد زيت الخروع للحامل

يستخدم زيت الخروع في المرأه الحامل على هيئة مليّن وذلك لأنّه يقوم بدور المحفّز في فترة الحمل، ولكن لا بدّ من استخدامه وفقاً لمجموعة من الشروط حتى تحقق كامل الفائدة، ومن أهم الشروط والمحاذير التي يجب أخذها بعين الاعتبار هي استخدام زيت الخروع في الفترة التي تسبق الولادة، حيث إنّه يساهم في زيادة عملية الإنقباض التي تحدث في جدار الرحم، حيث إنّ هذا الأمر يؤدي لبدء آلام المخاض الشديدة عند المرأة الحامل، كما أنّه لا يوجد حاجة لاستخدام زيت الخروع في في مراحل الحمل الأولى وذلك بسبب وجود احتمالية كبيرة للعديد من المخاطر المختلفة، ولكن عند استخدامه بالطرق الصحيحة فإنّه يعود بالعديد من الفوائد على المرأه الحامل أهمّها:

  • يعمل زيت الخروع كبديل جيد للعمليات القيصرية، حيث إنّه يساهم في الحث على الولادة وزيادة احتمال الولادة الطبيعية من خلال زيادة انقباضات الرحم، وبالتالي يقلل ذلك من احتمال العملية القيصرية التي يترتب عليها الكثير من الآثار الجانبية.
  • إذا تمّ استخدام زيت الخروع بنسبة محدّدة بشكل يومي فإنّه يساهم في الوقاية من تشكل علامات التمدد، ولكن لا يجب زيادة هذه الجرعات حتى لا تزيد آلام المخاض.
  • يساهم زيت الخروع في تشجيع انقباضات الرحم خلال فترة زمنية تصل لأربعة وعشرين ساعة من مدة استهلاكها، ولكن ذلك يختلف من أنثى لأخرى حيث يحتاج البعض لنسبة أعلى.
  • يمكن أن يتم وضع زيت الخروع واستهلاكه في العصير، كما ويمكن وضعه في أنواع أخرى من المشروبات لتخفيف شدّة طعمه، لكن من المعلوم أنّ هناك بعض الأعراض التي تصاحب استخدام زيت الخروع أثناء الحمل مثل
  • حدوث اضطراب في الأمعاء.
  • الشعور بالغثيان والإحساس برغبة في القيء وعدم ارتياح.

تحذيرات لاستخدام زيت الخروع

يجب تجنّب استخدام زيت الخروع للنساء الحوامل والمرضعات، كذلك للذين يعانون من الالتهابات وانسداد الأمعاء. يجب استخدام زيت الخروع لفترةٍ قصيرة لأنّ الإفراط في استخدامه يسبب مشاكل عديدة في القولون كما أنّه قد يؤدي إلى فقدان السوائل الموجودة في الجسم.

زيت الخروع يزيد من نمو الشعر عند الاستخدام الموضعي. عند استخدام زيت الخروع للتخلص من البطن يجب عدم الاعتماد عليه فقط، ولكن يجب أيضاً ممارسة بعض التمارين الرياضية الخاصة بذلك، مع اتباع نظام غذائي سليم يعتمد على الخضروات والفواكه الغنية بالألياف.

اقرأ:




مشاهدة 98