فوائد زبدة الفستق للطفل‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 29 نوفمبر 2016 - 11:17
فوائد زبدة الفستق للطفل‎

زبدة الفستق

تعتني الأم دائما بصحّة وقوّة أجسام أطفالها بالإضافة إلى تحسين مستوى الذّكاء لديهم، حيث تحرص على أن يتمتع الطّفل بالنّشاط الذّهنيّ الذي يساعده منذ البداية على رفع تحصيله الدّراسي، ولهذا فهي تبحث عن أغذية مفيدة لصحّة وذكاء طفلها من خلال الوجبات الصحيّة التي تقدّمها وخصوصاً في وجبات الإفطار،وذلك من خلال الفواكه والعصائر والفطائر الصّحّية، ولكن سأتحدث عن فوائد زبدة الفستق للطفل أو وجبة زبدة الفستق التي تتمتع برائحة طيبة وطعم رائع لايقاوم عند الإفطار, فهي تعتبر غذاء مفضل لدى الكثير من الأطفال، ولهذا تقدّم الأم لأطفالها السّاندويشات المدهونة بالفول السّوداني وإضافة الشّوكلاتة إليها أحياناً.

مكونات زبدة الفول السوداني

مكونات زبدة الفول السوداني

  1.  زيت نباتي
  2. بروتين نباتي
  3.  املاح معدنية
  4.  فوسفور ، حديد ، يود ، بوتاسيوم ، صوديوم .
  5.  فيتامينات ( B1 , B2 , A , C , PP ).

القيمة الغذائية لزبدة الفستق

  • تحتوي زبدة الفستق أو الفول السّودانيّ على أملاح معدنيّة
  • مثل: البوتاسيوم، والكالسيوم، والمغنيسيوم، وأحماض الفوليك، والنياسين، وكذلك على الصّوديوم، والفسفور، والحديد.
  • غنيّة جدّاً بالألياف وبالبروتينات النّباتيّة والمفضّلة جدّاً عوضاً عن البروتينات الحيوانيّة.
  • كلّ مئة غرام من زبدة الفستق تحتوي على غرام ونصف من الماء.
  • وخمسمئة وخمس وثمانين سعرة حراريّة، وخمسة غرامات من الألياف، وستّة غرامات من السكّريّات، وأربعة وعشرين غراماً من مادّة الكربوهيدرات، واثنين وعشرين غراماً من البروتين.
  • وكذلك على المغنيسيوم والفسفور، وخمسة غرامات من فيتامين أ، وفيتامين الثيامين، والريبوفلافين، والنياسين، والقليل من الزنك، وحمض الفوليك، واثني مليغرام من معدن الحديد والزّنك، وأحماض أوميجا3 الدهنيّة، وأخيراً على مادّة رسفيراتول التي تعزّز مناعة الجسم.

فوائد زبدة الفستق للطفل

فوائد زبدة الفستق للطفل

ينصح الأطباء وخبراء التغذية الأمهات بتناول زبدة الفستق لأطفالهم لكي تحافظ على مهاراتهم الإدراكية وذكائهم العالي,  نعرض عليكم فوائد زبدة الفستق للطفل وهي :

  • تعمل زبدة الفستق على تنشيط وزيادة النّمو الذّهني للطفل.
  • بسبب احتوائها على الدّهون اللازمة لنمو الدماغ، وكذلك على تعزيز المهارات الإدراكيّة لديهم.
  • وبالتّالي يتمتّع الطّفل بالذّكاء العالي، ممّا ينعكس ذلك إيجاباً على شخصيّة الطّفل والتّحصيل الدّراسي لديه.
  • تحتوي زبدة الفستق على الأحماض الدّهنية غير المشبعة التي تساعد في المحافظة على صحة جسم الطّفل من خلال تخفيض نسبة الكولسترول الضارّ لديه.
  • ولهذا تفيد زبدة الفستق في تعزيز وبناء جهاز مناعة الطفل.
  • نتيجة مضادّات الأكسدة التي تحتويها وعدا عن الفيتامينات، والمعادن، والألياف، والبروتين اللازم لنمو الجسم.
  • ويُنصح بتقديم زبدة الفستق للطفل من عمر السّنة والنصف.
  • حيث يكون الجهاز الهضميّ لدى الطفل قويّاً في مرحلة العامين أو العامين ونصف، ونتيجة استقرار الاستجابات المناعية لديه.
  • ولا ينصح بإطعامها للطفل الرّضيع في عمر الأربعة أشهر إلى عمر السّنة.
  • وتعتبر مصدراً جيّداً لإمداد جسم الطّفل بالفيتامينات، والمعادن، وأحماض الأوميجا3 الدّهنية التي تتوفّر في لحوم الأسماك، فعوضاً عن السّمك يستطيع الطّفل تناول زبدة الفستق.
اقرأ:




مشاهدة 4