فوائد رياضة الجري للجسم‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 19 أكتوبر 2016 - 10:37
فوائد رياضة الجري للجسم‎

فوائد رياضة الجري للجسم

تعتبر التّمارين الرياضيّة أحد أهم الأمور الّتي على الشّخص ممارستها باعتبراها جزءاً في حياته، قد ينظر البعض منّا لموضوع ممارسة التّمارين الرياضيّة بأنّه شيئاّ غير مهم، ومتعب للجسم، ويسبّب الإرهاق على حد تعبيرهم، وهذا الكلام غير صحيح؛ بل على العكس تماماً فإنّ ممارسة التّمارين الرياضيّة تساعد الشّخص على التخلّص من ذلك التّعب والإرهاق الّذي يتعرّض له الجسم.

تعدّ رياضة الجري إحدى أنواع الرّياضات السهلة والّتي يستطيع أي شخص أن يقوم بها، فيمكن ممارستها بأيّ وقت دون الحاجة إلى الانتساب إلى أحد النّوادي الرياضيّة، أو شراء أجهزة رياضيّة من أجل ممارسة الجري؛ بل بإمكانك ممارستها من خلال قضاء حوائجك، أو القيام بزيارة شخص ما دون استخدام مركبة، أو أن تخصّص وقتاً معيّنا لها، وتعتبر الهرولة هي المصطلح الّذي يطلق على رياضة الجري، وهو المتعارف عند أغلب النّاس في مجتمعنا

رياضة الجري والجنس

الرياضة هي واحدة من الوسائل التي يستطيع بها الانسان الحصول على جسم رشيق ولياقة بدنية عالية، ولا تكمن أهمية الرياضة عند هذا الحد فقط بل انها تعزز الصحة الجسمانية و العقلية وكذلك الامر بالنسبة للصحة الجنسية فرياضة الجري تعزز القدرة الجنسية عند الرجال وتساعد في شفاء الكثير من الامراض المتعلقة بالجنس، كما أن رياضة الجري مفيدة أيضا لافراز الهرمونات الذكرية.

رياضة الجري للمبتدئين

أن ممارسة الرياضة أمر لا بد منه وذلك لأهمية الرياضة على الانسان و خصوصا رياضة الجري، فقد يرغب الكثير منا في بدء ممارسة رياضة الجري لكن في هذه الحالة يجب اخذ بعين الاعتبار ان التسلسل في رياضة امر مهم وذلك تجنبا للاصابة بالكثير من الامراض المزمنة مثل امراض القلب و العضلات، لذلك يجب التدرج في ممارسة رياضة الجري، اما بالنسبة لكبار السن فيجب عليهم استشارة الطبيب لمعرفة اذا كانت هذه الرياضة تتماشى مع حالتهم الصحية ام لا.

فوائد الجري للكرش

رياضة الجري من أهم الرياضات التي يمكن ممارستها لحرق الدهون و التخلص من السعرات الحرارية و خصوصا الدهون التي تتراكم في منطقة البطن و التي تسبب حدوث الكرش، ولهذا ينصح الاشخاص الذين يسبب لهم الكرش مشاكل صحية بممارسة رياضة الجري يوميا وفي أوقات الصباح و المساء.

فوائد الجري نصف ساعة يوميا

الفائدة من الرياضة لا تأتي من عدد الساعات التي نقضيها بممارسة الرياضة بل من طريقة ممارسة تلك التمارين، فعلى سبيل المثال تعتبر ممارسة رياضة الجري لنصف ساعة يوميا كفيلة بالتخلص من السمنة المفرطة و الوزن الزائد بشكل سريع كما انها تنشط عمل الدورة الدموية و تعزز من صحة القلب، وخلافا لذلك فهي تساعد في التخلص من الملل و و التوتر و القلق أيضا.

فوائد الجري للعضلات

يعتبر الجري من اهم التمارين لتقوية العضلات و زيادة قدرتها على التحمل و اعطاؤها الشكل المناسب ايضا، فالجري يزيد من قوة العضلات جميعها وخصوصا عضلا الفخذ و الساق، فنجد الاشخاص الذين يمارسون الجري لديهم عضلا قوية و متماسكة على خلاف الاشخاص الذين لا يمارسون رياضة الجري.

فوائد الجري للتخسيس

كما ذكرنا فإن رياضة الجري تساعد على اذابة الدهون و حرق السعرات الحرارية كما أنها تحسن عملية الهضم، ومن الجدير بالذكر أن رياضة الجري تزيد من حالات الجوع بعد الانتهاء منها لذلك يجب تناول وجبة صحية خفيفة بعد الانتهاء من ممارسة رياضة الجري.

فوائد الجري في الصباح

يساعد الجري في الصباح على التخلص من القلق و الاكتئاب و التوتر، وتعمل على تنشيط الدورة، كما انها تساعد في الحصول على كميات كبيرة من الاوكسجين.

يحسن صحة المخ

يساعد الجري على تعزيز الدورة الدموية في جميع أنحاء الجسم. ونتيجة لذلك، يحصل المخ على المزيد من الأكسجين والمواد المغذية الأمر الذي يساعدك على التركيز في العمل.

يساعدك على النوم بشكل أفضل

إذا كنت تعاني من مشاكل في النوم، حاول أن تجرب ممارسة رياضة الجري أثناء النهار. فالجري يساعدك على النوم بشكل جيد، حيث سيكون جسمك متعباً، وستكون قادراً على الاستمتاع بالنوم العميق غير المضطرب ليلاً.

يخفض مخاطر الإصابة بالسكري

أظهرت الدراسات أن الجري بشكل منتظم يساعد على خفض مخاطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني.

يؤخر ظهور علامات تقدم السن والشيخوخة

يساعدك الجري في أن تبدو أصغر سناً، ليس فقط عن طريق تعزيز الحالة الصحية للعظام، لكن أيضاً عن طريق منحك بشرة صحية ونضرة. كما يعمل على خفض مخاطر الإصابة بالمشاكل الصحية المرتبطة بتقدم العمر، ويمنحك بنية جسم قوية.

يعزز مستويات الطاقة

هل تستيقظ من النوم وأنت تشعر بعدم وجود أي طاقة لديك على الإطلاق؟ إذا كان الأمر كذلك، احرص على ممارسة رياضة الجري. فإنها تعمل على تعزيز مستويات الطاقة، كما تساعدك على أداء مهامك الروتينية بمنتهى الحيوية والنشاط.

أخطاء شائعة عند ممارسة رياضة الجري

يمارس ملاين الأشخاص رياضة الجري يوميا, بطرق مختلفة, سواء بارتيادهم الأندية الرياضية, أو ممارستهم لها في الهواء الطلق, و تتفاوت السرعة التي يختارونها في الركض, باختلاف قدرة أجسادهم, و أعمارهم, و قد يقع البعض منهم في أخطاء, فادحة معظم الوقت, بحيث تتلخص بعدة أمور من أهمها

التغاضي عن الإحماء, أو التهدئة

ينصح قبل البدء بالركض, القيام ببعض التمارين البسيطة, من باب الإحماء, كالقفز في المكان, أو الركض في حلقة مفرغة, أو حتى القيام بحركات مد العضلات, لتجنب التهاب العضلات و تشنجها, أو التعرض لبعض الإصابات الخطيرة, كما ينبغي تهدئة العضلات و الإسترخاء, بعد الإنتهاء من عملية الجري بشكل نهائي.

اختيار الحذاء

لا يعتبر الركض مكانا لعرض الأزياء, و إنما هو عبارة عن رياضة, يجب اختيار ما يناسبها, من الملابس و الأحذية, بشكل يوفر الراحة, و القدرة على الأداء.

الركض بشدة و بسرعة

قد يقع بعض الأشخاص في خطأ الضغط على أنفسهم لممارسة الركض بشكل سريع, و في وقت قصير, و خاصة الذين يمارسونها لأول مرة, ظنا منهم بتحقيق الهدف, الأمر الذي يسبب لهم العديد من الإصابات, و يقلل من الحافز الذي يدفعهم لممارستها.

تجاهل الألم

في حال الشعور بألم شديد في العضلات عند ممارسة الجري, فإنه ينبغي الإستماع للجسم, و التوقف عندما يلزم الأمر, مع عدم الضغط على مكان الألم, و الإستمرار في المكابرة, و عدم الشعور بالمسؤولية.

توفير الوقود المناسب

يحتاج العدائين, أو الأشخاص الذين يمارسون رياضة الجري, إلى تناول نظام غذائي مختلف عن باقي الأشخاص, بحيث ينبغي إزالة الدهون, و الوجبات المصنعة من النظام, و إضافة البروتينات الخالية من الدهون, كالبيض, و السالمون, و الحبوب الكاملة, و الكثير من الفواكه, و الخضار.

عدم الترطيب

يقع البعض في خطأ عدم تزويد الجسم بكميات الماء التي يحتاجها بعد الركض, و ذلك لاعتقادهم بأنه أمر ضار بالصحة, و غير مفيد, إلا أنه ينصح بضرورة إعادة الترطيب عند الشعور بالعطش, في أثناء ممارسة رياضة الجري.

التوقف عن الركض

يعتبر التوقف عن الجري من أكثر الأخطاء الفادحة التي قد يقع بها الأشخاص, و خاصة المعتادون على ممارستها, بحيث يقع الجسم في غيبوبة الخمول, و يشعر بعدم القدرة على ممارستها مجددا, لذلك لابد من البحث عن الحافز الذي يحرك الجسم, لممارسة هذه الرياضة من جديد.

اقرأ:




مشاهدة 49