فوائد حليب الصويا للاطفال‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 18 أكتوبر 2016 - 10:01
فوائد حليب الصويا للاطفال‎

 حليب الصويا

يحتاج الطفل إلى الطعام والشراب بعد أن يُفطم من حليب أمّه، ولذلك تتعدّد مصادر الأغذية للطّفل؛ فمن هذه المصادر الصحيّة والتي لها فوائد غذائية هو حليب الصويا الّذي يستخرج من فول الصويا، والذي يُستعمل كمُكمّل لأنواع وأصناف المشروبات والأغذية، ويعتبر بديلاً جيّداً للأطفال الذين يُعانون من مشاكل أثناء شرب حليب البقر كالحساسية، أو الذين يُعانون من صعوبة هضم اللاكتوز المعروف باسم سكّر الحليب الذي ينشأ من خلال اتحاد جزيء الجالكتوز مع جزيء غلوكوز.

يُعتبر حليب الصويا سهل الهضم خصوصاً للأطفال الّذين بلغوا السنة من عمرهم، ويمكن أن تحصل عليه بنكهاتٍ مختلفة ومتنوّعة؛ فهو يحتوي على العديد من البروتينات، والفيتامينات، وحمض الفوليك، والايسوفلافون المفيد للجسم.

فوائد حليب الصويا للأطفال

  •  يحتوي حليب الصويا على نسبةٍ عاليةِ جداً من البروتين والأحماض الأمينية، الأمر الذي يجعل منه شراباً ممتازاً لدعم مراحل نمو الطفل وتطوّره.
  • يشكّل حليب الصويا خياراً مثالياً إن كنتِ تعوّدين طفلكِ على نظامٍ غذائيٍّ نباتيٍّ ولا تريدين أن ينقصه أي شيء من المعادن والفيتامينات الضرورية.
  •  تؤكد الدراسات والأبحاث قدرة حليب الصويا على التخفيف من حدّة الإمساك عند الأطفال الصغار.
  •  يحتوي حليب الصويا على كميةٍ كافيةٍ من الكالسيوم المهم والأساسي لتلبية حاجات طفلكِ ونموّه.
  •  يُسهم حليب الصويا في التخفيف من احتمالات إصابة طفلكِ بالسكري والكوليسترول والسرطان.

من حيث الأضرار

  •  تشير الدراسات العلميّة إلى وجود صلةٍ مباشرةٍ بين حليب الصويا ونوبات التوحّد لدى الأطفال المصابين بهذا المرض.
  •  يحتوي الصويا على مستوياتٍ متدنيةٍ جداً من الأستروجين، ما من شأنه أن يؤثر سلباً في الجهاز المناعي وقدرته على مقاومة الالتهابات. إشارة إلى أنّ هذه النتائج مؤكدة على الحيوانات فيما لا تزال الأبحاث جارية لتأكيدها أو دحضها بالنسبة إلى البشر.
  •  يمكن لحليب الصويا أن يُصيب بعض الأطفال بالحساسية الغذائية.
  •  يلعب حليب الصويا دوراً في عرقلة هضم البروتين في الجسم، الأمر الذي قد ينتج عنه عسر هضم وأعراض ذات صلة.
  •  يمكن لحليب الصويا أن يزيد خطر إصابة طفلكِ بالتهاب الجيوب الأنفية، جرّاء تسبّبه في زيادة إنتاج المخاط داخل جسمه الصغير.
  • يحتوي الصويا على حمض الفيتيك المعروف بقدرته على منع امتصاص الجسم لبعض المعادن. وهذا ما قد يجعل جسم طفلكِ عرضةً للنقص وحتى الأنيميا.
  •  يمكن للاستهلاك الزائد عن حدّه للصويا أن يخفّض معدل الإيودين في جسم طفلكِ ويسبّب له مشاكل في الغدة الدرقية.

حليب الصويا لا يناسب الرضيع

حليب الصويا الصناعي هو أحد أنواع الحليب الصناعي الذي يحصل عليه بعض الأطفال الذين يعانون من حساسية الحليب الطبيعي. ويختلف حليب الصويا المركب للاطفال عند حليب الصويا العادي في احتوائه على كميات من الفيتامينات والمعادن والأحماض الأمينية والدهنية.

حذر طبيب الأطفال الألماني بيرتهولد كوليتسكو من أن حليب الصويا قد يؤدي إلى إصابة الرضيع بنقص غذائي، نظرا لاحتواء الصويا على نسبة كبيرة من حمض “الفيتيك” الذي يمكن أن يتسبب في تثبيط امتصاص جسم الرضيع للمعادن والعناصر النزرة التي يحتاجها الجسم بكميات قليلة للغاية، كالحديد والزنك واليود، مما يقود لإصابته بنقص غذائي.‬

لذلك شدد كوليتسكو -من شبكة “الصحة سبيلك للحياة” بمدينة بون الألمانية- على ضرورة ألا يتم إمداد الأطفال الرضع بحليب الصويا إلا في الحالات الطبية التي تستدعي ذلك، كالإصابة مثلاً بنقص إنزيم اللاكتاز المسؤول عن هضم سكر الحليب “اللاكتوز” بالجسم.‬

كما أكد الطبيب أن حليب الصويا لا يعد أيضا بديلا جيدا بالنسبة للأطفال الذين يرتفع لديهم خطر الإصابة بالحساسية تجاه حليب الأبقار، نظرا لأن الصويا نفسها قد تتسبب في الإصابة بالحساسية الغذائية.‬

اقرأ:




مشاهدة 55