فوائد تمارين كيجل للرجال‎

بواسطة: - آخر تحديث: الجمعة , 21 أكتوبر 2016 - 10:12
فوائد تمارين كيجل للرجال‎

تمارين كيجل

تعتبر تمارين كيجل أو المعروفة أيضاً باسم تمارين الحوض، بأنها واحدة من التمارين المهمة للجسم، وهي تنسب إلى مبتكرها الدكتور أرنولد كيجل الذي اكتشف أهميتها في العام 1984م، حيث يعمل هذا التمرين على مبدأ انقباض وانبساط العضلات بشكل مستمر ومتكرر، وتحديداً عضلات كيجل أو عضلات الحوض سواء كانت الداخلية أو الخارجية، حيث تقوم بتقويتها وشدها، الأمر الذي سيكون له تأثير إيجابي على الأداء الجنسي سواء للرجل أو المرأة، حيث تنصح جميع النساء الحوامل بالقيام بهذه التمارين، وذلك لتحضير جسمها لعملية الولادة، بالإضافة إلى تقوية الرحم، والتخلّص من مشكلة هبوط المهبل، ولكن في هذا المقال سنذكر أهمية هذه التمارين للرجال تحديداً.

طرق القيام بتمارين كيجل

 المرحلة الأولى

تحديد مكان عضلات الحوض، من خلال عملية إخراج البول وملاحظة المكان الذي يخرج منه البخار، وغالباً ما تكون المنطقة هي ما بين الوركين والتي تكون حاملة للأعضاء التناسلية، أما في حال يصعب تحديد العضلات يمكن للمرأة وضع مرآة صغيرة بأسفل منطقة الشرج أي المنطقة ما بين فتحة الشرج وفتحة المهبل، هنا تستطيع إدخال الإصبع بالمهبل وشد العضلة فسوف تشعر بضغط على الإصبع.

بسط وقبض العضلات التي تسيطر على خروج البول فستشعر المرأة بانقباضات خفيفة أسفل الحوض أما إن كانت الانقباضات في منطقة الشرج أو المعدة فهذه ليست العضلات المراد استهدافها.

التأكد من خلو المثانة من البول قبل ممارسة التمرين للحصول على نتائج أفضل.

شد عضلات قاعدة الحوض فقط مع عدم حبس النفس خلال التمرين وعدم قبض أي عضلات أخرى كعضلات المؤخرة أو البطن، ويفضل وضع اليد على المعدة خلال التمرين.

اختيار الوضعية المناسبة لتأدية التمرين، إما بالجلوس أرضاً أو على كرسي مع مراعاة التأكّد من أن عضلات الأرداف والبطن باسترخاء تام.

المرحلة الثانية

  • الجلوس على الأرض مع مد الساقين بشكل مستقيم، ثمّ الضغط على عضلات الحوض بعد تحديد مكانها لمدة (5) ثوانٍ.
  • بسط العضلات مدة (10) ثوانٍ بين كل ضغطة والثانية للسماح للعضلات بالاسترخاء. تكرار التمرين السابق (10) مرات على ثلاث مجموعات باليوم أي كل مجموعة (10) تكرارات.
  • من الأفضل رفع الساقين قليلاً عن الأرض مدة (5) ثوانٍ وتكرر العملية (10) مرات.

فوائد تمارين كيجل للرجال

  • هناك العديد من الفوائد التي تعود على الرجال في حالة ممارستهم لهذا التمرين، والتي من شأنها أن تحسن من حياته، حيث تتمثل فوائده بالنقاط التالية:
  • يقوم هذا التمرين بحل مشاكل البروستات المتضخم أو المحتقن، والتخفيف من الآلام الناتجة عنه.
  • التخلص مشكلة سلس البول الذي يعرف بأنه عدم القدرة على السيطرة على عملية التبول، فمن شأن التمارين أن تعمل على تقوية عضلات المثانة، وزيادة القدرة على السيطرة على خروج البول منها.
  • تحسين الحياة الجنسية، وذلك من خلال زيادة القدرة على انتصاب العضو الذكري، وبالتالي فإذا كان هناك ضعف معين، يقوم هذا التمرين بحله.
  • التحكم بسرعة قذف الحيوانات المنوية، وبالتالي زيادة النشوة الجنسية في عملية الجماع، وذلك لأنّ هذا التمرين سيمكن الرجل من التحكم بوقت الذروة والتقليل من الاستثارة الجنسية عنده.
  • تعمل على تقوية عضلات الخصيتين ورفعهما، وتحسين أدائهما الوظيفي. تعمل تمارين كيجل على تحسين عملية تدفق الدم إلى القضيب.
  • تعتبر مفيدة جداً للقدرة الجنسية لدى الرجال، كونها تقوي من القدرة على الانتصاب، من خلال تقوية العروق المغذية للقضيب، وذلك من خلال زيادة تدفّق الدم، وزيادة القدرة على التخزين الطبيعي له في القضيب خلال القيام بالانتصاب، كما تعتبر ذات أهمية كبيرة فيما يتعلق بالتحكّم بسرعة القذف، وذلك من خلال تحفيز الألياف العضلية التي تحيط بالبروستات، والتي بدورها تقلل من الإهاجة، كما تعالج من احتقان البروستاتا لدى الرجال.

نصائح للحصول على نتائج أفضل

  • يُفضل ممارسة التمرين من (3-4) مرات باليوم وجعله روتيناً يوميّاً.
  • من ميزات هذه التمارين أنه يُمكن أداؤها في أي وقت وبشكل سهل حتى بالعمل أو عند الاسترخاء بالبيت، ولكن يجب أن يعرف المتمرّن مكان هذه العضلات من قبل الطبيب المختص.
  • للحصول على النتائج الجيدة يجب الانتظام على هذه التمارين، حيث ستظهر النتائج بعد مدة تتراوح ما بين (4-6) أسابيع.
  • يمكن الاستعانة بالطبيب عند عدم المقدرة على ممارسة التمارين بشكل صحيح، من خلال تحديده العضلات، وإذا استمر التمرين لعدة أشهر دون نتائج يستطيع الطبيب استخدام جهاز لتحديد عضلات قاعدة الحوض بشكل دقيق.
  • في حال علاج مرض سلس البول يجب ممارسة التمارين لعدّة أشهر.
اقرأ:




مشاهدة 123