فوائد تمارين الكيجل‎

بواسطة: - آخر تحديث: الجمعة , 21 أكتوبر 2016 - 10:56
فوائد تمارين الكيجل‎

تمارين كيجل

تمارين كيجل هي التمارين التي تساعدك على تقوية عضلات قاع الحوض . الحوض هو المنطقة الواقعة بين الوركين الذي يحمل الأعضاء التناسلية . ويحتوي قاع الحوض على سلسلة من العضلات والأنسجة التي تشكل الحبال ، أو الأرجوحة ، في أسفل الحوض . ان ضعف قاع الحوض قد يؤدي إلى العديد من المشاكل مثل عدم القدرة على السيطرة على الأمعاء أو المثانة . بمجرد فهم تمارين كيجل ، سوف تستطتع القيام بها في أي وقت وفي أي مكان سواء في منزلك أو أثناء الانتظار في أي مكان.

فوائد تمارين كيجل

تمارين كيجل لها فوائد عديدة ، بينما ينبغي إفراغ المثانة دائما قبل القيام بتمارين كيجل .

يقوم المبتدئ، بإختيار المكان الخاص الهاديء للجلوس أو الاستلقاء للقيام بالتمارين ، وحتى تتعود على هذه التمارين ، فسوف تستطيع القيام بها في أي مكان.

عند بدء تمارين كيجل ، فإنها تساعد على تقليل توتر عضلات الحوض ، ثم تساعد على الاسترخاء  إستمر بهذه التمارين بالتكرار 10 مرات بعد التكرار خلال بعض الأيام القليلة ، يمكنك الشعور بتقوية العضلات المتوترة عند العدد 10 ينبغي أن يكون هدفك القيام بهذه التمارين في ثلاث مجموعات من 10 للتكرار اليومي.

لا تتكاسل إن لم ترى النتائج التي تريدها على الفور .

تعتبر مفيدة جداً للقدرة الجنسية لدى الرجال، كونها تقوي من القدرة على الانتصاب، من خلال تقوية العروق المغذية للقضيب، وذلك من خلال زيادة تدفّق الدم، وزيادة القدرة على التخزين الطبيعي له في القضيب خلال القيام بالانتصاب، كما تعتبر ذات أهمية كبيرة فيما يتعلق بالتحكّم بسرعة القذف، وذلك من خلال تحفيز الألياف العضلية التي تحيط بالبروستات، والتي بدورها تقلل من الإهاجة، كما تعالج من احتقان البروستاتا لدى الرجال.

تعتبر عاملاً رئيسياً للتحكم في سلس البول، وذلك من خلال تقوية العضلية الواقعة في عنق المثانة، والتي تعد بمثابة صمام يتحكّم بمعدل تدفّق البول. تقلل إلى حد كبير من تعب وتوتر عضلات منطقة الحوض، وتساعدها إلى حد كبير على الاسترخاء والراحة.

تقلل من احتماليّة هبوط الرحم، وهبوط المهبل، كما تساعد على تقوية عضلات الحوض وخاصّة المنطقة السفلية منه لدى النساء بشكل خاص، وتساعد على تضييق منطقة المهبل إلى حد كبير، مما يزيد من المتعة الجنسية خلال عملية الجماع، كما تمنع من صدور أصوات مزعجة من المهبل.

تساعد على تسهيل عملية الولادة الطبيعيّة، وتعتبر مفيدة جداً لتهيئة الرحم للحمل، وهذا ما يفسر نصائح الأطباء الدائمة للمرأة المتزوجة بالالتزام بممارسة هذه التمارين بشكل مستمر.

تزيد من الطاقة الجنسية، وتقلل من معدل الإفرازات، وتساعد إلى حد كبير في تقوية عمل الأمعاء الدقيقة، وكذلك المستقيم والمثانة، ويشترط عند القيام بها أن تكون المثانة فارغة، وذلك من خلال إخراج البول من الجسم قبل ممارستها مباشرة، ويحذر من ممارستها أثناء التبول، حيث يؤدي ذلك إلى الإصابة بالعديد من الالتهابات على رأسها الالتهابات البولية، مع ضرورة ممارستها قبل الأكل، كما يوصَى بعدم حبس الأنفاس خلال ممارسة هذه التمارين.

طريقة ممارسة تمارين الكيجل

المرحلة الأولى

  • تحديد مكان عضلات الحوض، من خلال عمليّة إخراج البول وملاحظة المكان الذي يخرج منه البخار، وغالباً ما تكون المنطقة هي ما بين الوركين والتي تكون حاملة للأعضاء التناسليّة، أما في حال يصعب تحديد العضلات يُمكن للمرأة وضع مرآة صغيرة بأسفل منطقة الشرج أي المنطقة ما بين فتحة الشرج وفتحة المهبل، هنا تستطيع إدخال الإصبع بالمهبل وشد العضلة فسوف تشعر بضغط على الإصبع.
  • بسط وقبض العضلات التي تسيطر على خروج البول فستشعر المرأة بانقباضات خفيفة أسفل الحوض أما إن كانت الانقباضات في منطقة الشرج أو المعدة فهذه ليست العضلات المراد استهدافها.
  • التأكد من خلو المثانة من البول قبل ممارسة التمرين للحصول على نتائج أفضل.
  • شد عضلات قاعدة الحوض فقط مع عدم حبس النفس خلال التمرين وعدم قبض أي عضلات أخرى كعضلات المؤخرة أو البطن، ويفضل وضع اليد على المعدة خلال التمرين.
  • اختيار الوضعية المناسبة لتأدية التمرين، إما بالجلوس أرضاً أو على كرسي مع مراعاة التأكّد من أن عضلات الأرداف والبطن باسترخاء تام.

المرحلة الثانية

  • الجلوس على الأرض مع مد الساقين بشكل مستقيم، ثمّ الضغط على عضلات الحوض بعد تحديد مكانها لمدة (5) ثوانٍ.
  • بسط العضلات مدة (10) ثوانٍ بين كل ضغطة والثانية للسماح للعضلات بالاسترخاء.
  • تكرار التمرين السابق (10) مرات على ثلاث مجموعات باليوم أي كل مجموعة (10) تكرارات.
  • من الأفضل رفع الساقين قليلاً عن الأرض مدة (5) ثوانٍ وتكرر العملية (10) مرات.

نصائح للحصول على نتائج جيدة

  • يفضل ممارسة التمرين من (3-4) مرات باليوم وجعله روتيناً يوميّاً.
  • من ميزات هذه التمارين أنه يُمكن أداؤها في أي وقت وبشكل سهل حتى بالعمل أو عند الاسترخاء بالبيت، ولكن يجب أن يعرف المتمرن مكان هذه العضلات من قبل الطبيب المختص.
  • للحصول على النتائج الجيدة يجب الانتظام على هذه التمارين، حيث ستظهر النتائج بعد مدة تتراوح ما بين (4-6) أسابيع.
  • يمكن الاستعانة بالطبيب عند عدم المقدرة على ممارسة التمارين بشكل صحيح، من خلال تحديده العضلات، وإذا استمر التمرين لعدة أشهر دون نتائج يستطيع الطبيب استخدام جهاز لتحديد عضلات قاعدة الحوض بشكل دقيق.
  • في حال علاج مرض سلس البول يجب ممارسة التمارين لعدّة أشهر.

دراسات وابحاث عن تمارين الكيجل

اثبتت الدراسات الامريكية ان كل من النساء والرجال يمكن أن يستفيدوا من تمارين كيجل . وذلك لعوامل عديدة تضعف قاع الحوض لدى النساء ، مثل الحمل والولادة ، والشيخوخة وزيادة الوزن . فإن عضلات قاع الحوض تدعم الرحم ، المثانة ، والأمعاء . إذا كانت العضلات ضعيفة ، فقد تقلل من هذه الأجهزة في الحوض عند مهبل المرأة ، وهذا يمكن أيضا أن يسبب سلس البول.

أما الرجال فإنها أيضا مفيدة في تجربة إضعاف العضلات السفلى للحوض مع التقدم في السن هذا يمكن أن يؤدي إلى سلس البول لكل من البول والبراز ، وخاصة إذا كان الرجل قد أجرى عملية جراحة البروستاتا .

تحذيرات عند القيام بتمارين الكيجل

أكدت الأبحاث انه إذا شعرت بألم في البطن أو الظهر بعد جلسة تمرين كيجل ، فإنها علامة على انك تمارس تمارين كيجل بطريقة غير صحيحة . تذكر دائما أن تمارين كيجل تساعد على تقوية عضلات قاع الحوض ، وعضلات البطن والظهر والأرداف ، والجوانب .

اقرأ:




مشاهدة 85