فوائد تمارين الكيجل للنساء‎

بواسطة: - آخر تحديث: الجمعة , 21 أكتوبر 2016 - 10:51
فوائد تمارين الكيجل للنساء‎

تمارين كيجل

إن تمارين كيجل هي تمارين تساعد على السيطرة على مشكلة السلس البولي لدى النساء والرجال على حدٍّ سواء، بالإضافة إلى أنها تساعد على التخلص من مشاكل الحوض، فهي تعمل على تقوية العضلات في تلك المنطقة، ووظيفة هذهِ العضلات تكمُن في دعم الرحم، والمثانة، والأمعاء الدقيقة والمستقيم.

يمكن القيام بهذه التمارين في أي مكان وأي وقت، وعلى الشخص معرفة فائدتها وطريقة القيام بها حتى يستفيد منها بأقصى قدر ممكن.

أسباب ممارسة تمارين كيجل

هنالك الكثير من العوامل التّي تؤدّي لإضعاف عضلات قاع الحوض، ومن هذهِ العوامل:

الحمل، والولادة، والجراحة، ،الشيخوخة، والإجهاد المفرط من الإمساك، أو السعال المزمن، وزيادة الوزن.

قد تستفيد المرأة من القيام بتمارين كيجل إذا كانَ لديها أحد الأعراض التالية:

  • تسرب بضع قطرات من البول عند العطس أو الضحك أو السعال.
  • عند الشعور برغبة شديدة في التبول حتى بعد دخول الحمّام على الفور.
  • سلس أو تسرب في البراز.

يمكن القيام بتمارين كيجل خلال فترة الحمل أو بعد الولادة لمنع سلس البول، ولكن يجب التذكر بأن هذه التمارين ليس لها الفائدة الكبيرة عندما تكون الحالة شديدة ومتقدمة، وقد لا تكون مُفيدة أيضاً في حالة تسرُب البول الشديد نتيجة امتلاء المثانة.

كيفية القيام بتمارين كيجل للنساء

إيجاد العضلة الصحيحة لهذا التمرين: فلتحديد عضلات قاع الحوض، على المرأة التوقف عن التبول بشكل فجائي، وإذا نجحت بالقيام بذلِك تكون قد وجدت العضلة الصحيحة، وبمُجرّد إيجادها تستطيع البدء بممارسة هذهِ التمارين ويُفضّل القيام بها بوضعيّة الاستلقاء أولاً.

إتقان القيام بالتمرين: ويتم ذلِك عن طريق الشد على عضلات قاع الحوض لمدة خمس ثوان، ثم إفلاتها لخمس ثوان أُخرى، وإعادة الكرة ست مرات على الأقل على التوالي.

التركيز الشديد أثناء ممارستها: فللحصول على أفضل النتائج يجب التركيز على شد عضلات قاع الحوض فقط، وتجنب شد عضلات البطن أو الأفخاذ معها، وتفادي حبس الأنفاس أثناء القيام بها، والتنفُّس براحة بدلاً من ذلك.

القيام بهذه التمارين عشر مرات في اليوم: فمن أجل الاستفادة والحصول على أفضل النتائج يُنصح بالقيام بهذهِ التمارين عشر مرّات على الأقل في اليوم الواحد.

في حال إيجاد المرأة صعوبة في القيام بتمارين كيجل، عليها طلب المُساعدة من طبيبها الشخصي وعدم الشعور بالحرج من ذلِك، فالطبيب قادرٌ على إعطاء النصائح والخطوات الصحيحة لإتقانها والقيام بها بكل سهولة.

في بعض الأحيان قد تكونُ لدى المرأة بعض المشاكل الصحيّة في عضلات قاع الحوض، وبإمكانها الحصول على العلاج المُناسب لها عندَ استشارة الطبيب.

فوائد تمارين الكيجل للنساء

  • تعتبر عاملاً رئيسياً للتحكم في سلس البول، وذلك من خلال تقوية العضلية الواقعة في عنق المثانة، والتي تعد بمثابة صمام يتحكّم بمعدل تدفّق البول.
  • تقلل إلى حد كبير من تعب وتوتر عضلات منطقة الحوض، وتساعدها إلى حد كبير على الاسترخاء والراحة.
  • تقلل من احتماليّة هبوط الرحم، وهبوط المهبل، كما تساعد على تقوية عضلات الحوض وخاصّة المنطقة السفلية منه لدى النساء بشكل خاص، وتساعد على تضييق منطقة المهبل إلى حد كبير، مما يزيد من المتعة الجنسية خلال عملية الجماع، كما تمنع من صدور أصوات مزعجة من المهبل.
  • تساعد على تسهيل عملية الولادة الطبيعيّة، وتعتبر مفيدة جداً لتهيئة الرحم للحمل، وهذا ما يفسر نصائح الأطباء الدائمة للمرأة المتزوجة بالالتزام بممارسة هذه التمارين بشكل مستمر.
  • تزيد من الطاقة الجنسية، وتقلل من معدل الإفرازات، وتساعد إلى حد كبير في تقوية عمل الأمعاء الدقيقة، وكذلك المستقيم والمثانة، ويشترط عند القيام بها أن تكون المثانة فارغة، وذلك من خلال إخراج البول من الجسم قبل ممارستها مباشرة، ويحذر من ممارستها أثناء التبول، حيث يؤدي ذلك إلى الإصابة بالعديد من الالتهابات على رأسها الالتهابات البولية، مع ضرورة ممارستها قبل الأكل، كما يوصى بعدم حبس الأنفاس خلال ممارسة هذه التمارين.

كيفية جعل تمارين كيجل عادة يومية

إنَّ التمارين الأكثر فعاليّة هيَ تلكَ التّي يقومُ بها الشخص بشكلٍ مُنتظم، وليستطيع الاستمرار بالقيام بتمارين كيجل عليهِ القيام بما يلي: التدرُب بوقتٍ مُحدد: القيام بتمارين كيجل في نفس الوقت كل يوم، كالقيام بها في الصباح الباكر عندَ التبوُّل، أو أثناء مُشاهدة التلفاز، أو حتّى عندَ ركوب الحافلة. تذكُّر الفوائد: عندَ استمرار الشخص بالقيام بتمارين كيجل بشكلٍ مُنتظم، سيُلاحظُ النتائج الإيجابيّة على مُشكلة سلس البول لديه. التركيز أثناء القيام بالتمارين: فعندَ القيام بذلِك سيُلاحظ الشخص مع مرور الوقت التحسُن المُستمر في مُشكلة سلس البول، وقد يُصبِح التسرُب لديه أقل وبشكلٍ أخف.

اقرأ:




مشاهدة 67