فوائد المشي في حرق الدهون‎

بواسطة: - آخر تحديث: الجمعة , 21 أكتوبر 2016 - 10:43
فوائد المشي في حرق الدهون‎

رياضة المشي

تعتبر رياضة المشي من أهم أنواع الرياضة وأسهلها، وذلك لسهولة ممارستها من قبل الصغار والكبار على حد السواء، فرياضة المشي لها فوائدها الصحية والنفسية للإنسان، وتعتبر رياضة المشي جزءاً لا يتجزأ من أنواع أخرى من الرياضة، حيث تبدأ أنواع شتّى من الرياضات برياضة المشي، ولذلك تناولنا رياضة المشي للحديث عن فوائدها ودورها الفعال في تخليص الجسم من الدهون وحرقها، وقد باتت مشكلة الدهون المتراكمة أمراً يشغل بال الكثيرين، وخاصّة تلك الوجودة في منطقتي الأرداف والبطن.

فوائد المشي في حرق الدهون

  • تساعد رياضة المشي في حرق السعرات الحرارية في الجسم، ولذلك فهي تخلص الجسم من الدهون المتراكمة، وبالتالي الوصول إلى جسم رشيق ونحيف، لأنها تساهم في حرق الدهون المتراكمة تحت الجلد، بحيث إن ساعة من المشي المتوسط تساهم في حرق 280 سعراً حراريا.
  • تساعد رياضة المشي في خفض الكولسترول في الدم وترفع من الكولسترول النافع، لذلك تعد رياضة هامة في الوقاية من الكثير من الأمراض: كالسكري، أمراض القلب، وأمراض القولون وغيرها.
  • إنّ رياضة المشي رياضة مهمة في الحفاظ على سلامة عظام الجسم والمفاصل، وذلك لأنّها تقوي عظام الجسم وتقي من الإصابة بأمراض هشاشة العظام والروماتيزم، وتخلّص من آلام المفاصل.
  • رياضة المشي رياضة تفيد في علاج الكثير من المشاكل النفسية، وذلك لأن المشي وفي مناطق ريفية هادئة يعطي الراحة النفسية.
  • تنشيط الدورة الدموية في جسم الإنسان، لذلك فإن المشي يجدد النشاط ، ويساهم في رفع مستوى الطاقة.
  • يساعد المشي في الصباح على زيادة التركيز وتقوية الذاكرة.
  • تساهم رياضة المشي في تحريك العضلات، ومنع تراكم الدهون الضارة في العضلات.

نصائح عند ممارسة رياضة المشي لحرق الدهون

من المهم اتباع قواعد صحيحة لممارسة هذه الرياضة، ومن أهم هذه التعليمات:

  • ارتداء ملابس رياضية مريحة، ويفضّل أن تكون قطنية ، وذلك حرصاً على عدم تعرق الجسم.
  • ارتداء حذاء مريح ومناسب للرجل.
  • ممارسة المشي في مساحات واسعة، وعدم اللجوء إلى المناطق الضيقة.
  • يفضل ممارسة رياضة المشي في ساعات الصباح الباكر؛ لأنّ المشي يعطي الجسم طاقة فيساعد في القيام بأعمالنا اليومية بنشاط وحيوية.
  • وكذلك يمكن ممارستها في ساعات الغروب، وذلك لأن أشعة الشمس لا تكون حارة ومناسبة في هذا الوقت.
  • شرب الماء خلال ممارسة هذه الرياضة، وذلك للحفاظ على الجسم من الجفاف.
  • البدء بالمشي البطيء، وذلك لعدم تشكيل ضغط على عضلات الجسم وإحداث ألم في عضلات الجسم، وزيادة سرعة المشي بشكل تدريجي اتخاذ الوضع السليم للجسم أثناء المشي، بحيث يكون الظهر مستقيماً، واليدان متناسبتين مع حركة الرجلين.
  • عدم المشي في الهواء الملوّث بدخان السيارات، ولذلك للحصول على قدر كبير من الأكسجين والهواء النقي.

فوائد المشي للحامل

تحسين مزاج الحامل: تتعرض المرأة الحامل للعديد من التغييرات الجسميّة والهرمونية خلال مرحلة الحمل، مما يسبب لها الشعور بالاكتئاب، وتساعد رياضة المشي في زيادة إفراز هرمون السيروتونين الذي يعدل الحالة النفسية للحامل ويجعلها تشعر بالسعادة، وأثبتت الدراسات أنّ النساء الحوامل اللواتي يمارسن رياضة المشي هن أقل عرضة للإصابة باكتئاب ما قبل أو بعد الولادة.

الوقاية من مرض السكري: تكون المرأة خلال مرحلة الحمل أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري، وخصوصا سكري الحمل، وتساعد رياضة المشي في إنقاص الوزن وحرق الدهون في الجسم، وتُنصح المرأة الحامل باتباع نظام غذائي صحي يحتوي على الخضار والفواكه والبروتين والدهون المفيدة، وتجنب الوجبات السريعة التي تحتوي كمية كبيرة من الدهون، ويساعد النظام الغذائيّ الصحي بالإضافة إلى ممارسة الرياضة خصوصاً رياضة المشي في تقليل احتمال إصابة المرأة الحامل بمرض السكري.

تحسين صحة الجنين: إن ممارسة رياضة المشي في الهواء الطلق تساعد في تحسين عمل الجهاز التنفسي للجنين، بفضل وصول كميات أكبر من الأكسجين إلى الجنين، وتساعد في نمو أفضل للجنين في مراحل الحمل المختلفة وتحميه من الأضرار المحتملة لقلة الأكسجينن، وممارسة رياضة المشي تقلل من احتمال ولادة أطفال ذوي وزن زائد مع ما يصاحب ذلك من مشاكل صحيّة للأطفال، وصعوبات في عملية الولادة وزيادة احتمال إجراء عمليّة قيصرية.

الوقاية من تسمم الحمل: يعتبر تسمم الحمل من الحالات الخطيرة التي تؤثر على الحمل، ويرافق تسمم الحمل ارتفاع ضغط الدم، وتورّم في الأطراف، وتساعد رياضة المشي في تخفيض معدّل ضغط الدم ويقلّ احتمال الإصابة بتتسمم الحمل.

تسهيل عملية الولادة: تقوي رياضة المشي عضلات الحوض، وتسهّل عملية الولادة الطبيعية، ورياضة المشي تدفع الجنين باتجاه عمودي داخل الرحم مما يسبب ضغطاً أكبر على عنق الرحم، وزيادة إفراز هرمون الأوكسيتوسين المسؤول عن زيادة انقباضات الرحم، ممّا يسهل عملية الولادة، ويخفّف من الآلام المصاحبة لها.

نصائح للحامل بخصوص المشي

  • الاعتدال: يجب ممارسة رياضة المشي باعتدال وبسرعة مقبولة للحامل، وعند الشعور بالتعب يجب التوقف فوراً، وأخذ قسط كافٍ من الراحة.
  • التدرج في المشي: على الحامل التدرّج في مدة وسرعة المشي؛ لتجنّب الأضرار التي يمكن أن تصيب الحامل في حالة بذل الكثير من الجهد.
  • عدم المشي تحت أشعة الشمس الحارقة، خاصة في فصل الصيف لتجنب الإجهاد، وارتفاع درجة حرارة الجسم، ونقص السوائل الذي يؤثر على الأم وجنينها.
  • استشارة الطبيب: على الأم استشارة الطبيب قبل ممارسة رياضة المشي؛ لتقييم الوضع الصحيّ للأم والجنين، ومعرفة إذا كان المشي لا يسبب أي أضرار.
اقرأ:




مشاهدة 63