فوائد الماء الساخن على الريق‎

بواسطة: - آخر تحديث: الجمعة , 21 أكتوبر 2016 - 10:24
فوائد  الماء الساخن على الريق‎

فوائد الماء الساخن على الريق

كثيراً ما نسمع أو نقرأ عن الفوائد العجيبة لشرب الماء السّاخن، لا سيّما على الرّيق، وما له من قدرات كبيرة في شفاء العديد من الأمراض البسيطة والمستعصية، ولكن من أين بدأت هذه الادعاءات وما مدى صحتها؟

وقد قام اﻹتحاد الياباني للأمراض بنشر التجربة التالية للعلاج بالماء للأمراض التالية

  • فرط الحموضة
  • التهاب غشاء المعدة
  • الدوسنتاريا
  • الصداع
  • الضغط
  • الدم فقر الدم (الأنيميا)
  • داء المفاصل
  • الشلل
  • سرعة خفقان القلب
  • الصرع
  • السمنة
  • السعال
  • التهاب الحلق
  • الربو
  • السل
  • التهاب السحايا
  •  وأي مرض آخر يتصل بالمسالك البولية
  • الإمساك
  • أي مرض يتصل بالعين والأذن والحنجرة .

طريقة العلاج بالماء الساخن

  • استيقظ مبكراً صباح كل يوم واشرب (4) كاسات ماء سعة كل منها (160ملم) على معدة فارغة، يكون الماء مائلاً إلى السخونة ليس ساخن يشوي اللسان، وإنما حبذا أن يكون دافئا قريبا إلى السخونة.
  • لا تتناول أي نوع من الطعام أو السوائل قبل مضي 45 دقيقة.
  • لا تتناول أي طعام أو شراب خلال الساعتين التاليتين لكل وجبة.

وقد يواجه البعض أو المرضى والمسنين صعوبة في البداية في شرب (4) كاسات ماء في وقت واحد، لذا يمكنهم أن يتناولوا أقل من ذلك، على أن يعملوا على زيادة الكمية تدريجياً إلى أن يتمكنوا من شرب الكمية المقترحة في غضون فترة زمنية قصيرة ، وقد أثبتت نتائج العلاج بالماء الشفاء من الأمراض التالية في المدة المبينة مع كل منها

  • مشاكل المسالك البولية والكلى 10 أيام.
  • مشاكل الأنف والأذن والحنجرة 20 يوم.
  • مشاكل الدورة الشهرية 15 يومآ.
  • مشاكل القلب بأنواعها 30 يوما.
  • الصداع 3 أيام .
  • فقر الدم (الأنيميا) 30 يوم.
  • السمنة 4 شهور.
  • الإمساك والمغص 10 أيام .
  • الصرع والشلل 9 شهور.
  • مشاكل الجهاز التنفسي 4 شهور.
  • داء السكري 30 يوماً.
  • ارتفاع ضغط الدم 30 يوماً.
  • مشاكل المعدة 10 أيام.
  • السرطان بأنواعه 9 شهور.
  • السل وإلتهاب السحايا 6 أشهر.

الاحتياجات اليوميّة من الماء

إنّ الاحتياجات اليوميّة من الماء يتمّ الحصول عليها في غالبية الأشخاص البالغين عن طريق شرب الماء عند الشّعور بالعطش، ومع أنّه دائماً ما نسمع نصيحة ضرورة شرب 8 أكواب من الماء يوميّاً، إلا أنّه من غير المعروف مصدر هذا التّحديد، وقد تم تحديد الجرعة الكافية (Adequate Intake) من الماء عن طريق دراسة كميّات الماء المشروبة يوميّاً في مسح أمريكيّ وطني لأشخاص أصحّاء ذوي نشاط بدنيّ قليل يعيشون في مناطق معتدلة المناخ (7)، ويجب الأخذ بعين الاعتبار ضرورة زيادة كميّة الماء المشروبة يوميّاً في الجو الحارّ، وعند ممارسة التّمارين الرياضيّة أو أيّ نشاط بدني آخر (5)، (7)، حيث وُجِد أنّ مجموع الماء الكافي الذي يحصل عليه الجسم يوميّاً هو ما بين 2100 ملل إلى 2800 ملل، أي ما معدله 2600 ملل، بحيث يُشكّل الماء المشروب (غير ذلك الموجود في الأطعمة والشّوربات) 1200 ملل إلى 1500 ملل، والماء الموجود داخل الأطعمة 700 ملل إلى 1000 ملل، والماء الذي يُنتِج في الجسم من عمليّات تمثيل الغذاء يُشكّل 200 ملل إلى 300 ملل، كما وُجِد أنّ متوسط مجموع الماء الذي يتم إخراجه من الجسم يوميّاً عن طريق الكليتين والبراز والجلد والرّئتين يُشكّل حوالي 2600 ملل (7).

وربما يمكن الاعتماد على البول كمؤشّر لكفاية الجسم من الماء من عدمها، حيث يجب أن يكون البول ذا لون فاتح وليس له رائحة في حال كان شرب الماء كافياً، بينما يُصبح لون البول غامقاً وتظهر له رائحة في حال لم يكن شرب الماء كافياً للجسم.

فوائد الماء الساخن مع الليمون

  •  شرب الماء والليمون يساعد المعدة في عملية الهضم وينشط عمل المعدة والأمعاء. كما ينقي الكبد.
  • يحتوي الليمون على نسبة عالية من فيتامين “سي” الذي يساعد في تقوية مناعة الجسم.
  •  يحتوي الماء والليمون على نسبة عالية من البوتاسيوم الذي يساعد على تنظيم ضغط الدم ويقي من الدوخة والغثيان.
  •  يقلل من الإجهاد العقلي والاكتئاب.
  • والليمون هو أيضا مدر للبول، ويمكن أن يساعد أيضا على الحد من الروماتيزم والتهاب المفاصل.
  • وشرب الماء والليمون على الريق يساهم في عملية تنظيف المعدة من السموم والبكتريا.
  •  يساعد الماء والليمون على علاج مشاكل الجهاز التنفسي، وخاصة للأشخاص الذين يعانون من أمراض الربو.
  •  الماء والليمون يمكن أن يكون علاجا للشخص الذي يعاني من البرد والأنفلونزا أو الحمى.
  •  ويمكن أن يستعمل أيضا شراب الماء والليمون في تنقية الدم ومعالجة بعض الأمراض، مثل الكوليرا أو الملاريا.

طريقة الشرب

الطريقة بسيطة وتتضمن نصف ليمونة يتم عصرها في كأس ماء دافئ.وينصح بشرب كأسين في اليوم، الأولى في الصباح الباكر وعلى معدة فارغة، والثانية في المساء.

التّسمم بالماء

يمكن أن يسبّب شرب كميّات كبيرة من الماء في فترات زمنية قصيرة إلى التّسمم بالماء، ويعتبر الرياضيّون أكثر عرضة لهذه الحالة، إلا أنّها من الممكن أن تصيب غيرهم أيضاً .

اقرأ:




مشاهدة 41