فوائد الكركم‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 18 أكتوبر 2016 - 10:02
فوائد الكركم‎

الكركم

الكركم ينتمى إلى عائلة الزنجبيل، وله مكانة مقدسة فى “الطب الأيروفيدى” حيث يعتقد الممارسون لهذ الطب بأن الكركم هو بمثابة المادة المنقية لجميع أعضاء الجسم.

هذه التوابل العلاجية هي أصلية في جنوب شرق آسيا.

الهند هي أكبر منتج لهذه العشبة في العالم

ويزرع في الصين وتايوان وباكستان وبيرو وتايلاند، وبلدان أوروبا الوسطى وأمريكا اللاتينية.

الكركم أو كما يسمى أحيانا بالوس، أو الهرد، من أشهر أنواع التوابل المضافة للطعام.

وينتشر استخدامه في جميع أنحاء العالم، ويتميز بلونه الأصفر الغني، الذي يستخدم كصبغة طبيعية لتلوين الطعام، وتلوين مختلف أنواع الأقمشة.

وعلى الرغم من فوائد الكركم الكثيرة، يحذر الأطباء من تجاوز الكميات الموصى بها، لتجنب أضراره.

ومن المعروف أن الكركم يحتوي على تركيبة غذائية غنية، إذ يحتوي على البروتينات، والعديد من العناصر المعدنية المهمة، مثل الكالسيوم والبوتاسيوم والصوديوم

كما يحتوي على الحديد والنحاس والمغنيسيوم، والزنك، والعديد من الفيتامينات، مثل فيتامين ج، وفيتامين ك، وفيتامين هـ، والزيوت الطيارة

لكن الإفراط في إضافته للطعام بكميّات كبيرة، يسبّب للجسم العديد من المشاكل والأمراض.

خصائص الكركم

خواصه التى تساعد على الشفاء موجودة فى ساقه وهو نفس الجزء الذى يكسب الطعام اللون والمذاق. يستخدم دائماً فى صورته الطازجة فى المطبخ الآسيوى، أما فى باقى أجزاء العالم العالم فيستخدم فى صورته المجففة والمطحونة.

من الفوائد المعروفة للكركم أنّه يخفّض ضغط الدم، ويقي الجسم من الإصابة بالعديد من الالتهابات، ويحارب الخلايا السرطانيّة، ويشفي من مرض التهاب المفاصل الروماتيزمية.

كما يستخدم كقناع للبشرة لتنقيتها من الشوائب، وتوحيد لونها ومنحها النّضارة، ويسرع من عمليّة التئام الجروح، ويساهم في زيادة عمليّة التمثيل الغذائي وحرق الدهون.

ويساعد الجسم في التخلص من الفضلات والسموم، ويقي من الإصابة بمرض الزهايمر، ويحسّن أداء عمل الذاكرة، ويقلل ارتفاع نسبة السكر في الدم، ويعزّز صحّة الكبد، ويساعد في علاج مرض الربو التحسسي.

فوائد الكركم الصحية والجمالية

فوائد الكركم

  • الكركم عشبة تمنع تلف الخلايا وتقلل بالتالي من خطر الإصابة بالسرطان وخاصة سرطان القولون والبروستاتا وذلك عن طريق كبسولات كركم . اللون الأصفر الرائع من الكركم يأتي من الكركمين المكون النشط . كما أنه يعمل كأحد مضادات الأكسدة القوية.
  • يساعد في عمليه الهضم ويحارب الطفيليات التي توجد في الأمعاء . كما يساعد على علاج قرحة المعدة والأثنى عشر .ويستعمل حاليا في علاج حالات الربو والأكزيما .
  • الكركم يقلل من نسبة الدهون في الجسم ، كما ينشط الدورة الدموية وينقي الدم .
  • له خصائص مطهرة لذلك يستعمل كمضادة للفيروسات والجراثيم، ومضاد للالتهابات.
  • يعمل على علاج إضطرابات المعدة والهضم ،وذلك بشرب الكركم كشاي .
  • يساعد الكركم على تقليل الآلام المرتبطة بالتهاب المفاصل والروماتزم نظرا لإحتوائه على مركب الكوركومين الذي يعد من أقوى المواد المضادة للميكروبات وكمادة مؤكسدة نظرا لإحتوائه على فيتامين (E) وذلك من خلال المشروب السحري التالي : تدفئة كوب لبن وقبل غليان اللبن يرفع من فوق النار ويتم إضافة ملعقة صغيرة كركم مطحون وتقلب جيدا قبل شربها ( يتم تناول هذا المشروب مرات في اليوم ) .
  • الكركم يساعد في تقليل معدلات الكوليسترول ويحارب تصلب الشرايين .
  • إستخدام مسحوق الكركم في الطعام يساعد على حماية خلايا الكبد والصفراء ويحمي أيضا من الأثار المترتبه لحبوب منع الحمل .
  • له دور كبير في إلتئام الجروح ويعالج بكفاءه حالات الأنيميا .
  • يساعد في حالات الحمى وإرتفاع درجة حرارة الجسم حيث ينظم درجة حرارة الجسم .
  • يعتبر منشط عام ويحافظ على المناعة والقوة الذهنية .
  • يعالج الكركم حالات الأسهال المزمن كما يعالج بعض أنواع الديدان الطفيلية ، وله فاعليه في علاج الكحة ونزلات البرد.
  • يستخدم كعلاج مساعد في مرض السكر حيث يقوم بحفيز إفراز النسولين من غده البنكرياس .
  • كما أنه مفيد في منع تجلط الدم وتخفيف آلام الذبحة الصدرية وعلاج القولون .
  • يستخدم في علاج أمراض الكلى والأمراض البولية والتناسلية ، كما أنه يعتبر مضاد لسموم لدغات الحشرات والثعابين .
  • يستخدم في بلاد كثير للحفاظ على الصحة والجمال حيث يدخل في صناعة أدوات التجميل والزينة ، ويستخدم ايضا لإزالة الشعر الزائد.
  • يساعد الكركم على تبييض الوجه والجسم والبشره بنسبه مئه بالمئه ويزيل البقع السوداء والنمش والكلف مع الاستمرار و يرطب وينعم البشرة ويقضي على الجفاف يهديء الجلد ويقضي على الالتهابات الجلدية في البشره.

الاستخدامات الشعبية للكركم

يستخدم الكركم غالبا كمادة ملونة لصبغ المنسوجات وصنع الورق.

كما يستخدم في الكشف عن حامض البوريك

ويستخدم في تحضير المعجنات والصلصات كما يستخدم في الدول الأسوية كأهم أحد التوابل.

الأضرار الجانبية للكركم

يجب عدم الاستمرار في استخدام الكركم لأكثر من ستة أسابيع

  • عدم زيادة الجرعة عن العادي ولإنه قد يسبب بكثرته ألام في المعدة.
  • يجب عدم إستخدام الكركم في حالات مرضى المرارة وحصى المرارة وللحامل أيضا.
  • يمنع إستخدام الكركم أيضا في حالة الشخاص الذين يتناولون أدوية الضغط.

لكن لابأس من إستعمال الكركم في الحالات السابقة مع الأكل كمادة منكهه أو صابغة للطعام طالما بكميات صغيرة.

اقرأ:




مشاهدة 71