فوائد السمك للحامل‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 19 أكتوبر 2016 - 10:33
فوائد السمك للحامل‎

فوائد السمك للحامل

أثناء فترة الحمل التي تستمرّ لتسعة أشهر تحتار الحامل في نوعيّة الأغذية التي يجب أن تركّز عليها، فتبحث في كلّ مكان عن جميع الأطعمة المناسبة والأطعمة غير المناسبة والضارّة لها ولجنينها أثناء فترة الحمل؛ فالخضروات والفواكه دائماً ما يتمّ نصح الحامل بتناولها، كما أنّه يجب الابتعاد عن المنبهات والمشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي؛ لأنّ الأطعمة التي تتناولها الأم تزود الجنين بما يحتاجه من أغذية مختلفة، وأيّ نقص لأيّ عنصر في جسم المرأة يسبّب نقصاً لوجود هذا العنصر عند الجنين، ومن الأغذية التي يركّز الأطبّاء على ضرورة تناولها أثناء الحمل هو السمك.

من الطبيعي أن تتأكد المرأة من قدرتها على تناول بعض الأطعمة خلال فترة الحمل إذ هناك بعض الأطعمة التي يجب أن تتجنّبها وبعضها الآخر أن تكثر منها. فهل السمك من الأطعمة التي يجب أن تتجنبيها أو أن تكثري منها؟ تابعينا في هذا النص لتكتشفي ما هي فوائد السمك للحامل.

يحتوي السمك على نسبة عالية من البروتين والفيتامين د والمعادن وأحماض أوميغا 3 الدهنية التي تحتاج إليها المرأة أثناء فترة الحمل. يفيد الأوميغا 3 إذ إنه يخفّض نسبة إصابة المرأة بأمراض القلب ويطوّر الجهاز العصبي للطفل.

غالبًا ما تنصح المرأة بتناول السمك مرتين في الأسبوع على أن تكون إحدى هذه المرات أسماك زيتية. فتتعدّد كثيرًا أنواع الأسماك الزيتية ومن أبرزها

  •  السردين
  •  السمك الصغير
  •  السمك المدخن
  •  السلمون
  • التونة الطازجة

لكن الجدير بالذكر أن هناك بعض أنواع الأسماك التي لا يجب تناولها أو يجب الحدّ من كميتها أثناء فترة الحمل إذ تحتوي على نسبة من الزنبق التي يمكنها أن تؤثر على جهاز الطفل العصبي الذي يكون في مرحلة النمو. تعتبر مستويات الزنبق في معظم أنواع الأسماك منخفضة جداً ولا تمثّل أي مشكلة. ولكن تحتوي بعض الأسماك والمحار على آثار الزئبق التي يمكنها أن تؤثر على الحمل في شكل سلبي.

في هذا السياق، نقدم لك  بعض النصائح التي عليك أخذها بعين الإعتبار قبل تناول السمك

  •  التأكّد من طهي المأكولات البحرية في شكل صحيح. فينبغى طهي الأسماك حتى تمام النضج
  •  تجنّب تناول الأسماك المحار غير المطهية جيداً
  • عدم تناول الأسماك المفترسة مثل سمك القرش وسمك أبوسيف والماكريل

أكل الأسماك يقلل مخاطر الولادة المبكرة

أوميغا 3، هي عبارة عن خميرة زيت موجودة في الأسماك، وكذلك في زيوت بذر الكتان، كانولا وصويا وهي جيدة للصحة، وهناك من ينسبون إليها قدرتها على منع أمراض القلب.

تتواجد خميرة زيت أوميغا 3 في أسماك تدعى Epa و Dha ,التي تعيش في البحار الشمالية من بينها السلمون وهارينغ. وهذه الخمائر العجيبة موجودة أيضا في الطونا وسمك السردين.

ووجد الباحثون أن النساء اللواتي يأكلن الأسماك خلال فترة الحمل فإن احتمال قيامهن بولادة مبكرة هي أقل بكثير. وفحص الباحثون معطيات تخص 8700 من النساء الحوامل في الدانمارك واللواتي تم فحصهن أثناء فترة الحمل وفي نهايتها. وطلب من النساء أن يقدمن تفاصيل حول نوع الوجبات وعادات التغذية الخاصة بهن.

الأسماك مفيدة للجنين

وتبين من خلال نتائج البحث، أن 8% من النساء اللواتي لم يأكلن الأسماك بالمرة كان لهن ولادة مبكرة. وفي المقابل، فقط لدى 2% من النساء اللواتي أكلن الأسماك أثناء فترة الحمل، كانت لديهن ولادة مبكرة.

وأظهرت نتائج البحث أيضًا أن وزن المولود لدى النساء اللواتي لم يتناولن الأسماك خلال فترة الحمل كان أقل بكثير من وزن المولود لدى الأمهات اللواتي تناولن أسماك.

وتدعم نتائج هذا البحث الأبحاث السابقة التي أظهرت أن هناك علاقة وثيقة بين أكل الأسماك واستهلاك أوميغا 3 وبين منع الولادة المبكرة والنمو الصحيح لدى الجنين في رحم الأم. ويظهر من نتائج البحث أيضا أن السبب الرئيسي للتأثير الإيجابي موجود في مستوى عمليات الاستهلاك المنخفضة لأوميغا 3، الأمر الذي يعني أن استهلاك الأسماك مرة أو مرتين أسبوعيًا من الممكن أن يكون كافيًا.
أما الاستهلاك المرتفع للأسماك ولفواكه البحر من الممكن أن يكون سببًا لتعريض الجنين للمخاطر وذلك بسبب المستويات المتغيرة وبسبب الملوثات التي تجد طريقها إلى مياه البحر ومن هناك إلى الأسماك وحتى لأجسادنا (قطع الحديد الثقيلة ومنتوجات النفط المختلفة). أما من تخشى استهلاك الأسماك بنسب قليلة فبإمكانها أن تأخذ أوميغا 3 على شكل حبوب.

اقرأ:




مشاهدة 52