فوائد السمك للأطفال‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 19 أكتوبر 2016 - 10:42
فوائد السمك للأطفال‎

فوائد السمك للأطفال

تعدّ الأسماك من اللحوم البحريّة البيضاء الخالية من الدهون المشبعة، والغنيّة بالعديد من المعادن والفيتامينات التي تساعد على بناء الجسم بشكل سليم وصحي. يمتاز السمك باحتوائه على نسبةٍ عالية من الفسفور، والأوميجا3، والبروتين، إلى جانب مجموعة فيتامين ب؛ فجميع هذه العناصر الغذائيّة يحتاجها الإنسان في حياته يومياً.

لا تختلف فوائد تناول الأسماك للصغار عن الكبار، أمّا الفرق هو أنّ جسم الأطفال قدرة تخزينه للمعادن والفيتامينات أسرع من الكبار، وتعمل بفاعلية أكثر، وهذا من الأمور الطبيعيّة، وعادةً ما نجد الأطفال أكثر نشاطاً وحيويّة من الكبار بفعل الطاقة الموجودة داخلهم.

إن كنتِ تبحثين عن مأكولاتٍ جديدةٍ تُضيفينها إلى غذاء طفلكِ وتتعدى مجموعة الأطعمة المحدودة التي يفضّلها، فثمة سبب وجيه لاختيار السمك، البحري منه بشكلٍ خاص.

فالسمك، لا يحتوي على كمياتٍ كبيرةٍ من الدهون المشبعة، ولكنه ثمرة غنية بالبروتين والفيتامين D والكثير من فيتامينات المجوعة B. إلى ذلك، تشتمل أنواع السمك الدهنية، كالسلمون والماكريل على أحماض الأوميغا 3 التي تلعب دوراً بارزاً في تنمية الدماغ.

وعلى الرّغم من الفوائد الهائلة للسمك، لا يمكن التغاضي أبداً عن احتواء بعض أنواعه على نسب عالية من الملوّثات، كالزئبق وثنائي الفنيل متعدد الكلورة PCB، التي يمكن أن تؤثر سلباً في دماغ طفلك وتتسبب له بمشاكل مسلكية وتعلمية. ومن هنا، ضرورة الحذر والتنبه إلى أنواع السمك التي تقدّمينها لصغيرك، فما الذي تختارينه وما الذي تتجنبينه؟

بحسب منظمات التغذية العالمية، يُنصح بإبقاء الأطفال بعيداً عن سمك القرش وأبو سيف والسمك الإسقمري الملكي وتايلفيش أو ذئب البحر الذهبي، وتجنيبهم كل من السلمون الأطلسي واللقس والمارلين الأزرق والحمره والتونة. في حين يُوصى بإطعامهم البلوق والتيلابيا والتونة الأبيض المعلّب والسلمون الألاسكي، إلى جانب ثمار بحرية أخرى على غرار القريدس والروبيان وبلح البحر وسرطان البحر.

فوائد السمك لذكاء الأطفال

أكدت العديد من الدراسات العلمية التي أجريت مؤخراً في فرنساأن الأسماك بأنواعها المختلفة تؤثر بطريقة مباشرة على المخ نظراً لاحتوائها على الفوسفور الذي يساعد على تطوير الخلايا العصبية في المخ كما أوضحت الدراسة التي أجريت على الأطفال الذين يتناولون الأسماك بصفة منتظمة سرعة استيعابهم للمعلومة وتحقيق نتائج قياسية في الامتحانات حيث أن تناول الأسماك يجعلهم أكثر ذكاءً من الآخرين ولذلك ينصح العلماء بتناول الأسماك مرتين في الأسبوع على الأقل خاصةً بالنسبة للأطفال وذلك لتنمية الخلايا العصبية في المخ .

اكدت واشنطن دراسة علمية جديدة أن تناول السمك مرة واحدة اسبوعيا على الأقل يفيد الدماغ، ويبطئ من اثرالشيخوخة.
وقد كشفت أن النظام الغذائى الغنى بالسمك يساعد على إبقاء المخ نشطاً.
وقد اظهرت دراسات سابقة طبقا لما ورد بجريدة الخليج أن الأشخاص الذين يتناولون السمك، قد انخفضت لديهم مخاطرالإصابة بمرض خرف الشيخوخة أو“الزهايمر” اضافة الى الإصابة بالسكتة.
خاصة الأسماك من نوع “التونا” و”السلمون” الغنية بأحماض أوميجا 3 الدهنية تمنع الإصابة بأمراض القلب.
وقد اجريت الدراسة على 3718 شخصا تبلغ أعمارهم 65 سنة وما فوق، للفحص ثلاث مرات خلال ست سنوات.
وقام الجميع بتعبئة استمارة تتعلق بما تناولوه من طعام، وبلغت القائمة 139 صنفا.
واظهرت الدراسة أن الأفراد الذين تناولوا وجبة من الأسماك في الأسبوع، قد انخفض لديهم معدل تدهور المخ بنسبة 10% بينما الذين يتناولون وجبتين من السمك في الأسبوع قلّ لديهم معدل تدهور المخ بنسبة 13 %.
ولكن حذرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية الحوامل والأمهات المرضعات والأطفال من تناول أسماك معينة بها نسبة عالية من الزئبق

إنّ الفائدة التي يحملها السمك كبيرة جداً كما وضّحنا، والجدير بالذّكر أنّ الاعتدال بتناول جميع الأطعمة هو من أفضل الأنظمة الغذائيّة فلا يُنصح بزيادة أيّ نوع من الأطعمة عن الحد الطبيعي لتجنّب مضارها عند تخزيينها داخل الجسم، والحصّة الواحدة منه تكفي حاجة الجسم الأساسية، ويُنصح بإضافة الخضار الطازجة مع جميع الوجبات الغذائيّة للتّخفيف من نسبة لدهون إن وجدت، ولتسهيل عمليّة الهضم، مع اتّباع طريقة صحيّة في الطبخ.

اقرأ:




مشاهدة 73