فوائد الحليب و التمر‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 18 أكتوبر 2016 - 10:16
فوائد الحليب و التمر‎

فوائد الحليب و التمر

احتلّ الحليب مكاناً أساسيّاً وهامّاً في تغذية الإنسان منذ القدم، وهو يمنح الكثير من الفوائد الصحيّة لجسم الإنسان أمّا التمر فهو ثمر شجر النّخيل الذي يحمل الاسم العلميّ (Phoenix dactylifera)، وهو من أقدم الثمار التي زرعها الإنسان، إذ كان يتمُّ تناول التمر كطعام منذ أكثر من 6000 آلاف سنة، وهو أيضاً يحمل الكثير من الفوائد الصحيّة بسبب تركيبه الغذائيّ المُميز، وما يحتويه من كربوهيدرات وبروتينات وأحماض أمينيّة وأحماض دهنيّة وفيتامينات ومعادن، ويعتبر التّمر غذاء وظيفيّاً، ذلك أنّه يمنح فوائد صحية متعدّدة تتجاوز محتواه من العناصر الغذائية الأساسيّة،وكثيراً ما يتمّ الجمع بين تناول التّمر والحليب في وقتٍ واحد، ولذلك يهدف هذا المقال إلى الحديث عن أهم فوائدهما الصحيّة والتي يتمّ الحصول عليها عند تناولهما معاً.

عندما يتمّ تناول التمر والحليب معاً فإنّ ذلك يعني الحصول على فوائدهما مجتمعة، وسيتمّ فيما يأتي الحديث عن التّركيب الغذائي لكل منهما، لمعرفة ما يمنحه كل منهما من عناصر غذائيّة للجسم، بالإضافة إلى ذكر فوائدهما.

فالمعروف علميًا أنه فى آخر ساعات الصيام يحدث انخفاض لمستوى السكر فى الدم مما يؤثر على المخ مسببًا خمولاً وشعورًا بالضعف وعدم القدرة على التركيز والتفكير (ما يعرف بالخمول الذهنى) مع قلة النشاط العضلى والحركة (ما يعرف بالخمول الحركى) وأيضًا فإن المعدة تكون فى حالة شبه ساكنة وغدد الخمائر والإنزيمات الهاضمة بالمعدة فى حالة خمول لقلة السوائل فى الجسم. وعلى هذا الأساس فإن الجسم عند بدء الإفطار يحتاج إلى نوعية دقيقة من الغذاء يحقق المعادلة الصعبة للجسم بأن يكون : سريع الهضم حتى لا يرهق المعدة الخاملة وينشط حركتها وسريع الامتصاص والوصول للمخ والعضلات لإزالة الخمول الذهنى والعضلى وتنشيط الجسم بسرعة.

ونجد التمر ومنقوع التمر فى الماء أو الحليب هو الغذاء الوحيد الذى يحقق هذه المعادلة خلال 20 دقيقة من تناوله.

  •  التمر وعصير التمر يحتوى على سكريات أحادية لا تحتاج إلى هضم.
  •  سكريات التمر سريع الامتصاص فى الدم ومنه للمخ والعضلات.
  • التمر ينبه وينشط ويمد غدد الإفرازات المعدية بالسوائل.
  •  التمر غنى بالعناصر المعدنية (الحديد والماغنسيوم والزنك والبوتاسيوم وبه كميات من الفوسفور).
  •  التمر غنى بفيتامين (أ) وفيتامين (د) وأيضًا به فيتامين (جـ) المضاد للأكسدة وتخليص الجسم والأنسجة من نواتج تمثيل الأغذية الضارة.
  • التمر غنى بالمواد البكتينية المخفضة للكولسترول.
  •  التمر غنى بمواد الفيتو الكيميائية الطبيعية والمواد الفينولية المنشطة للكبد والأوعية الدموية والقولون والجهاز العصبى.

التمر غنى بالألياف لما لها من وظائف فسيولوجية مهمة فى تنظيم القناة الهضيمية.
اللبن ( الحليب ) يقول المولى سبحانه وتعالى في الآية الكريمة: (وَإِنَّ لَكُمْ فِي الأَنْعَامِ لَعِبْرَةً نُّسْقِيكُم مِّمَّا فِي بُطُونِهِ مِن بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ لَّبَناً خَالِصاً سَآئِغاً لِلشَّارِبِينَ )النحل66 ، لم يخرج العلماء على الحقيقة التي جاء بها القرآن الكريم والتي انفرد بها عن بقية الكتب السماوية وذلك فيما يتعلق بأن اللبن الذي هو خالص (يعني مصفى) وسائغ (مستطعم ومستساغ بفضل احتوائه على المشهيات وهي الدسم والسكر) لا يتشكل إلا من مواد موجودة ما بين الفرث ( والفرث هو محتويات الكرش من علف مخمر بفعل ميكروبات نافعة تساعد على تخمير الأعلاف المعقدة الهضم) ومن مواد موجود قسم منها في الدم بالأصل وقسم يأتي إلى الدم من الكرش.
الحليب مصدر ممتاز للكالسيوم والفوسفور اللازمين لبناء العظام والأسنان لجميع مراحل العمر وبصفة خاصة الرضع والأطفال الصغار والمراهقين والحوامل والمرضعات وأيضا يعتبر الحليب مصدر جيد للفيتامينات التي تساعد على النمو الصحيح وعلى حرق السكريات بالجسم التي تمدنا بالطاقة والنشاط.
يتضح لنا الأهمية الغذائية والصحية لكل من التمر واللبن كلٍ على حدة لذلك فإن استخدام التمر مع اللبن يكمل صفات كل منهما ويحسن استفادة الإنسان الغذائية والصحية فاللبن فقير في عنصر الحديد والتمر يتميز بإحتواءه على نسبة من عنصر الحديد كذلك فإن تناول التمر مع الحليب يقي الإنسان من الأمراض السرطانية لأحتواءهما على مضادات الأكسدة الطبيعية وكذلك احتواءهما على نسبة عالية من الكالسيوم والمغنسيوم والفسفور يساعد فى نمو الخلايا وتثبيت العناصر في العظام وبناءها والوقاية من هشاشة العظام عند الصغار والمسنين.

يتميز التمر بإحتواءه على نسبة عالية من الألياف الغذائية والتي تعتبر مصدرا مهما وعاملاً صحياً حيث تقوم بكتريا حامض اللاكتيك(تكون موجودة في الحليب المتخمر) بتخميرها مكونة نواتج ميتابولزمية مميزة واحماض دهنية قصيرة السلسلة تؤدي بدورها إلى زيادة نشاط الأنزيمات المضادة للأكسدة مثل الجلوتاسيون-س- ترانسفيريز والجلوتاسيون بيروكسيديز والتي تؤدي بدورها إلى زيادة تركيز الجلوتاسيون في الدم وتنشيط امتصاص أملاح الصفراء وزيادة كفاءة الكبد في التخلص من السموم وزيادة كفاءة الجهاز المناعي بالجسم.

اقرأ:




مشاهدة 41