فوائد الحليب واللوز‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 18 أكتوبر 2016 - 10:13
فوائد الحليب واللوز‎

حليب اللوز

قد يعتقد الكثير من الناس بأنّ الحليب يقتصر فقط على الحليب الحيوانيّ الذي يُصنع من البقر والغنم، لكن هناك أنواع أخرى من الحليب؛ كحليب الأرز، وحليب الصويا، وحليب الشوفان، وحليب اللوز، بالإضافة إلى أنواع أخرى مختلفة. وفي مقالنا هذا سنتعرّف على نوع من أنواع الحليب النباتيّ، ألا وهو (حليب اللوز)، فما هو حليب اللوز؟ وكيف يتم استخراجه وتصنيعه؟ وما هي فوائده؟

حليب اللوز هو حليب صحيّ ويعتبر بديلاّ لحليب البقر والغنم، وهو يعتبر النوع الألذ والأكثر استساغة من أنواع الحليب النباتيّة الأخرى، وقد تمّ تحضير حليب اللوز في قديم الزمن لاعتقاد ساد قديماً مفاده أنّ الجسم لا يستطيع أن يمتص كل العناصر الغذائيّة في الجسم، ولذلك فإنّهم عمدوا إلى صنع حليب اللوز لزيادة قدرة الجسم على امتصاص المواد الغذائيّة، وهو أيضاً بديل جيّد لمن يعاني من حساسيّة (اللاكتوز).

يُصنع شراب اللوز من خلال طحن ثمار اللوز نفسه، وفي الأسواق اليوم يضاف إليه نكهات أخرى كالشوكولاتة، والفانيلا لإعطائه طعماً ألذ، وهو الطعم الأقرب لحليب البقر. وقد بدأت صناعة حليب اللوز منذ العصور الوسطى، حيث إنّ المسيحييّن استخدموه منذ قديم الزمن ليكون بديلاً عن الحليب النباتيّ في فترة صيامهم، وهو يستغرق وقتاً أطول من حليب البقر ليتلف.

 فوائد حليب اللوز

  •  يساعدك على التحكم في الوزن إن كوب واحد من حليب اللوز يحتوي على 60 سعر حراري فقط، مقابل 146 سعر حراري في الحليب البقري وبالتالي فهو يساعدك في عدم اكتساب المزيد من الوزن وكذلك في المحافظة على وزنك الحالي.
  •  يحافظ على صحة القلب لا يوجد كولستيرول أو دهون مشبعة في حليب اللوز، ويحتوي كذلك على نسبة قليلة من عنصر الصوديوم، ونسبة عالية من الدهون الجيدة (كالأوميجا  3 الموجودة في الأسماك)، والتي تعمل على منع ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب.
  •   يحتوي حليب اللوز على 50 % من الكمية اليومية اللازمة للجسم من فيتامين E ذات الصفات المضادة للأكسدة الهامة لصحة الجلد والذي يعمل على حماية الجلد كذلك من حروق الشمس.
  •   على الرغم من أن حليب اللوز لا يمد الجسم بنفس كمية الكالسيوم التي يمدها الحليب البقري للجسم إلا أنه يمد الجسم بنحو 30 بالمائة من النسبة اليومية اللازمة لصحة الجلد كما ويمد الجسم كذلك بنحو 25 % من الكمية الموصي بها للجسم يوميا من فيتامين D ، مما يقلل من فرص الإصابة بالتهاب المفاصل وهشاشة العظام ويقوي الجهاز المناعي ويساعد كذلك على تكوين العظام.
  •   إن حليب اللوز بدون إضافات يحتوي على نسبة قليلة من المواد السكرية (الكربوهيدرات)، وبالتالي فهو لا يرفع مستوى السكر في الدم، ويقلل من خطر الإصابة بالسكري، حيث أن السكريات الموجودة به يستهلكها الجسم كمصدر للطاقة وبالتالي فالجسم لا يخزنها.
  •   يحتوي كل كوب من حليب اللوز على جرام م البروتين، كما يحتوي على نسبة عالية من فيتامين B كالريبوفلافين ويحتوي على الحديد وكلاهما مهم جدا لصحة ونمو العضلات.
  •  يسهل عملية الهضم حيث أن كل كوب من حليب اللوز يحتوي على جرام من الألياف وهي هامة ومفيدة جدا في تحسين وتسهيل عملية الهضم.
  •  بعض الأشخاص مصابون بمرض عدم تحمل الاكتوز أو أو عوز اللاكتاز حيث أنهم لا يستطيعون هضم هذا النوع من السكر لعدم وجود إنزيم اللاكتاز لديهم، وحليب اللوز لا يحتوي على هذا السكر وبالتالي فهو بديل جيد جدا للبن البقري الذي يحتوي على اللاكتوز.
  •  لا يتطلب أن يوضع بالثلاجة طوال الوقت حيث أنه يحتفظ بحالته العادية ولا يتلف وبالتالي فيمكنك اصطحابه معك في الرحلات أو لمكان العمل ولن يتلف.
  •  إن حليب اللوز له طعم ومذاق مميز ومختلف عن الحليب البقري مما يجعله خيارا مميزا خصوصا عند عمل أنواع الكيك والمخبوزات لأن نكهته تناسب ذلك، فهو ذات طعم مختلف إلا أنه له نفسس قوام واتساق الحليب العادي
  •   يختلف حليب اللوز عن الحليب البقري في سهولة الحصول عليه حيث أنه من الصعب أن تحصلي على الحليب البقري بنفسك بينما يمكنك القيام بتحضير حليب اللوز بنفسك في المنزل في أي وقت وبكل سهولة عن طريق طحن حبات اللوز مع الماء في الخلاط ثم تصفيته بمصفاة دقيقة أو عدة طبقات من قماش الشاش وتكوني قد حصلتي على حليب اللوز.

فوائد حليب اللوز للحامل

يتميّز حليب اللوز النباتي بمجموعة لا يُستهان بها من الفوائد، نذكر لكِ فيما يلي الأبرز بينها

  •  يُساعد حليب اللوز على حماية الأم من التوتر المؤكسد المصاحب لمسيرة الحمل الشاقة بفضل ما يحتوي عليه من فيتامين E ذي الخصائص المضادة للتأكسد.
  •  ينطوي حليب اللوز على كمية كبيرة من أحامض الأوميغا 3 الدهنية التي تحافظ على صحة القلب وتحميه من الأمراض.
  •  يُعتبر حليب اللوز مصدراً غنياً بالمعادن والفيتامينات الضرورية (لاسيما الكالسيوم والفيتامينات A وB12 وD) تماماً كالحليب البقري.
  •  يُشكّل حليب اللوز غذاءً غنياً بالكالسيوم الذي تحتاجه الحامل بكميات إضافية لتحافظ على صحة عظامها وقوتها من جهة وتُبقي معدل الضغط في دمها تحت السيطرة تلافياً للإصابة بتسمم الحمل من جهة أخرى.
  •  يحتوي حليب اللوز على السكر “الجيد” الذي لا يؤثر سلباً في الجسم ويساعد في التحكم بسكري الحمل في شكلٍ أفضل.
  •  يُسهم حليب اللوز في معالجة بشرة الأم من حب الشباب ومشكلة الانصباغ التي يمكن أن تصادفها أثناء الحمل.

وعلى رغم كل هذه الفوائد، قد لا يتماشى حليب اللوز أحياناً كثيرة مع الحمل، لاحتوائه على القليل من الدهون والسعرات الحرارية مقارنةً بسواه من أنواع الحليب، الأمر الذي يمكن أن يُشعر الأم بالضعف وقلة النشاط.

اقرأ:




مشاهدة 44