فوائد الحليب للحامل‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 18 أكتوبر 2016 - 10:08
فوائد الحليب للحامل‎

فوائد الحليب للحامل

عُرفَ الحليب مُنذُ فتراتٍ طويلة؛ حيث يتم إنتاجهُ مِن ثدي الحيوانات مِن عائلةِ الثدييات، وهو معروف بفوائدهِ الصحيّة والغذائيّة للإنسان، والحليب يُعتبر المكوّن الأساسي فِي إنتاج مُنتجات الألبان مِثلَ الزبادي، ولبن الرايب، والقشطة، والحليب المجفّف، ولبن المخيض، والجبنة، وغيرها الكثيرُ مِنَ المُنتجاتِ التي تُنتَج مِن الحليب، فالمرأةُ الحامِل يجب أن تشرب كميّات كافية مِن الحليب بنسبةِ لا تتجاوز (2000) سعرةً حراريّة يَوميّاً، والحليب بمقدار كوب (245 كغ) يحتوي على (146) سعرةً حراريّة؛ أي بمقدار (3-7) أكواب يَوميّاً، وذلك لأنّه يحتوي على عناصر مُهمّة مِثلَ

  • الماء الذي تقدّر نسبتهُ بـ 88.82% .
  • سكّر الحليب (اللاكتوز) بنسبةِ 5-3%.
  • البروتينات، والمعادن، والفيتامينات، والأملاح، والكالسيوم، وفيتامين (د، ب2، ب12)، والفسفور، والكولسترول، والدهون، واليود، والنشويات.

الحليب ومنتجاته له فوائد كبيرة جداً أثناء الحمل, حيث يمد الحامل بالعديد من المركبات الغذائية الضرورية أثناء الحمل. وأكدت العديد من الدراسات السريرية أن الحليب له فوائد للحمل. وتنصح وزارة الزراعة الأمريكية بشرب المرأة الحامل حوالي 3 أكواب يومياً من الحليب أو منتجاته منخفضة أو خالية الدسم, وتنصح بالابتعاد عن منتجات الألبان عالية الدسم حيث أنها تحتوي على الكثير من الدهون المشبعة.

أنواع الحليب

  •  الحليب الطازج وهو الحليب الخام الذي تم حلبة في المزرعة ولم تتم معاملته حرارياً وهو مصدر خطورة كبيرة جداً لاحتمالية احتوائه على بكتريا ضارة.
  • الحليب المغلي وهو حليب طازج تم غليه في المنزل وهو أقل خطورة من الطازج لكن قد يحتوي أيضاً على بعض البكتريا التي لم تتأثر بالغلي
  • الحليب المبستر وهو الحليب الذي تم معاملته حرارياً لفترة من الوقت وتبريده سريعاً لشل التوازن الحيوي للبكتريا. وهو حليب آمن للاستخدام
  • الحليب المعقم وهو حليب تم معاملته حرارياً للحظات على درجة حرارة عالية. وهو حليب آمن تماماً للاستخدام ولكنه فقد بعض العناصر بشكل طفيف.
  • الحليب المكثف وهو حليب تم نزع حوالي 60% من محتواه من الماء وتم تركيزه بشكل كبير ولكنه بقي على حالة سائلة سميكة.
  • الحليب المكثف المحلى وهو حليب مكثف تم تحليته ليدخل في تصنيع الحلويات وإضافته إلى بعض المشروبات.
  • الحليب الجاف البودرة وهو حليب تم نزع الماء منه بشكل كامل عن طريق التجفيف وتم تعبئته في عبوات ليتم استعادته عند خلطه بالماء. ومن مميزات الحليب الجاف هو رخص ثمنه وأيضاً إمكانية الحفاظ عليه فترة طويلة من الوقت. وهو يحتوي على نفس العناصر الموجودة في الحليب الطبيعي.

فوائد الحليب للحامل

ومن فوائد الحليب للحامل, هو أنه مصدر جيد للكالسيوم. والمرأة الحامل إذا لم تحصل على ما يكفيها من الكالسيوم أثناء الحمل, فإنها ستفقد الكالسيوم الموجود في العظام لتلبية احتياجات الجنين. وتحتاج المرأة الأكبر من 19 عاماً أثناء حملها حوالي 1000 مجم يومياً من الكالسيوم, بينما تحتاج الحامل الأصغر من 19 عاماً حوالي 1300 مجم من الكالسيوم. ويوفر كوب واحد من الحليب خالي الدسم حوالي 300 مجم من الكالسيوم, وهذا يعني أن تناول 3 أكواب من الحليب الخالي من الدسم يومياً يوفر الحد الأدنى من الاحتياج اليومي من الكالسيوم. ويحتاج الجنين إلى الكالسيوم حيث أنه ضروري جداً لنمو الأسنان والعظام.

ويعتبر البروتين أحد فوائد الحليب للحامل, فالحليب هو مصدر رائع من مصادر البروتين عالية القيمة والجودة, فيحتوي كوب الحليب منخفض أو خالي الدسم على نحو 8.2 جم من البروتين. ويؤدي البروتين عدداً من الوظائف الضرورية أثناء فترة الحمل. ويساعد البروتين على زيادة امتدادات الدم في الجسم وأيضاً نمو أنسجة الثدي وأنسجة الطفل. ووفقاً لخبراء جامعة أوهايو الأمريكية, فإن نقص البروتين في الغذاء أثناء فترة الحمل يرتبط بانخفاض أوزان المواليد ومشاكل صحية أخرى. ويؤدي تناول 3 أكواب من الحليب خالي الدسم يومياً بجانب توفير احتياجات الحامل للكالسيوم, إلى توفير حوالي ثلث احتياجات الحامل من البروتين.

ويعد أيضاً الحليب أحد المصادر الغذائية القليلة التي تحتوي على فيتامين (د), وهو عنصر هام جداً أثناء فترة الحمل للوقاية من الكساح ونقص أوزان المواليد. ووفقاً لدراسة نشرت في مجلة الجمعية الطبية الكندية عام 2006, فبينما يمكن الحصول على كافة العناصر الأخرى من بعض الأغذية الأخرى, فإن الحليب هو أهم مصادر فيتامين (د) لأن مصادره في الغذاء نادرة جداً.

وارتبطت العديد من الدراسات بفوائد الحليب الصحية للحامل. فوجد أن تناول أكثر من كوب من الحليب يومياً يقلل فرص انخفاض أوزان المواليد. كما وجدت دراسة نشرت عام 2010 أن الحليب يمكن أن يقلل من خطر إصابة الطفل بمرض التصلب المتعدد إذا كانت تشربه الأم بانتظام أثناء حملها.

وفي دراسة حديثة نشرت في سبتمبر 2013, وجد علماء تغذية من الدنمارك وآيسلندا والولايات المتحدة الأمريكية أن الأم التي تحافظ على تناول الحليب أثناء فترة الحمل, تنجب أطفالاً أكثر طولاً خلال فترة النمو للمراهقين. كما وجد أيضاً أنهم أقل عرضة للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

وفي دراسة أخرى سبقتها بأشهر قليلة, وجد علماء من جامعتي بريستول وسيري البريطانيتين أن الحوامل اللاتي يتناولن كميات كافية من عنصر اليود الذي يوجد في الحليب يساهم في إنجاب أطفالا أكثر ذكاءً وأكثر قدرة على التحصيل الدراسي. وينصح بالابتعاد عن تناول الحليب الخام غير المعامل حرارياً لاحتمالية الإصابة بالتسمم من البكتريا الملوثة, وشرب الحليب المبستر أو المعقم.

اقرأ:




مشاهدة 39