فوائد الحاسوب‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 19 أكتوبر 2016 - 10:49
فوائد الحاسوب‎

الحاسوب

الحاسوب هو جهاز الكتروني حديث إخترعه الإنسان ليساعده على أداء بعض الأعمال بسرعة ودقة عالية ، وساهم الحاسوب في توفير الوقت والجهد ،وقد أصبح الحاسوب من الأمور الأساسية في حياة الإنسان ويستخدمه الإنسان في تسهيل جميع أمور الحياة واستخدام الحاسوب أمر مهم لذا أصبح هناك مادة حاسوب في المدارس ودراسة الحاسوب أصبحت من أهم الدراسات التي تدرس في الجامعات والكليات لأهميتها في الحياة.

تتعدد أنواع الحواسيب من حيث طريقة عملها وحجمها بالإضافة إلى سرعتها، فأوائل الحواسيب الإلكترونية كانت بحجم غرفة كبيرة وتستهلك طاقة مماثلة لما يستهلكه بضعة مئات من الحواسيب الشخصية اليوم.

كما أن السنوات الأخيرة شهدت انخفاضاً في تكاليف صناعة البنية الصلبة إلى الحد الذي أصبحت معه الحواسيب الشخصية سلعة منتشرة بشكل كبير. توسع تطبيق الحواسيب في مختلف المجالات والأجهزة في وقتنا الحالي، فصنعت الساعة الذكية، وطبقت الملاحة الإلكترونية بشكل واسع عن طريق نظام التموضع العالمي وأصبحت أجهزته في متناول الجميع، كما أن كثيرًا من رجال الأعمال يهتمون بتطبيقها في أعمالهم التجارية لتقليل الأيدي العاملة وتخفيض تكلفة الإنتاج.

ينظر المجتمع إلى الحاسوب الشخصي – ونظيره المتنقل؛ الحاسوب المحمول – على أنهما رمزي عصر المعلومات؛ فهما ما يفكر به معظم الناس عند الحديث عن الحاسوب. ومع هذا فأكثر أشكال الحاسوب استخدامًا اليوم هي الحواسيب المضمّنة وهي الحواسيب المضمنة في أجهزة صغيرة وبسيطة تستخدم عادة للتحكم في أجهزة أخرى، فعلى سبيل المثال يمكنك أن تجدها في آلات تتراوح من الطائرات المقاتلة، والآليين، وآلات التصوير الرقمية إلى لعب الأطفال، وأجهزة الحاكوم.

مميزات الحاسوب

للحاسوب عدة مميزات تجعله ذات أهمية كبيرة وهي

  •  السرعه الهائلة إذ تساهم سرعته في توفير الوقت والجهد للإنسان.
  •  يساعد في تخزين المعلومات الكبيرة في أماكن تخزين تساعد على أسترجاعها في أي وقت ممكن.
  • الدقة العالية يعمل الحاسوب في معالجة بعض الأمور دون الوقوع في الأخطاء ويساعد في حل المشاكل التي تحتاج إلى سرعه عالية ودقة مثل الحسابات.
  • العمل المستمر دون توقف إذ يمكن للحاسوب العمل لفترات طويلة دون الحاجة إلى راحه أو توقف.

فوائد الحاسوب

يمكن تلخيص فوائد الحاسوب في عدة نقاط، منها:

حل المســائل الرقمية: أصعب الأمور التي تقوم بها الحواسيب هي حل المعادلات الرياضية الطويلة التي تحتوي على الأرقام.

وتستطيع الحواسيب إنجاز هذه المسائل بفترة قصيرة جدا. وفي أحوالٍ كثيرةٍ يوضِّح الحاسوب حل هذه المعادلات وكيفية تحديثها.

 تخزين واسترجاع المعلومات : يستخدم الناس الكمبيوتر لتخـــزين كمية كبيرة وهائلة لا يمكن تصديقها من المعلومات، وتسمى قاعــدة بيـانات. وتحتوي هذه القاعدة على بياناتٍ ومعلوماتٍ ضخمة مثل عدد سكان بلد ما. ويقوم الحاسوب بالبحـث عن معلومة معيّنة بسرعةٍ كبيرةٍ، ويمكن تغيير وتعديل المعلومة في أقل من ثانية واحدة.

يستخدم الحاسوب أيضاً للتحكم في الأجهزة والأدوات الآلية، مثل: النظام الهاتفي، والسحب الآلي في البنوك، وأجهزة الطيران الآلية بالطائرات؛ حيث تتجاوب الحواسيب مع هذه المشاكل بسرعة ودقة أكثر من البشر.

إنشاء الوثائق والصور وعرضها: تستعين الأرصاد الجويّة بالحاسوب في التنبؤ بأجواء الطقس وتغير المناخ، وتستخدم بعض البرامج في معالجة الكتابات والنّصــوص، والكتب والخطابات والوثائق المختلفة. ومن خلال الحاسوب نستطيع تصحيح الأخطاء الإملائية، والتعديل على الجمل والكلمات، ومن أكثر مستخدمي الحاسوب، الأشخاص الذين يعملون في مجال السكرتاريا، والمحاماة، إضافةً إلى العلماء والصحفيين.

يمكن أن يستخدم الحاسوب للتحكم في ” الروبوت ” ( الإنسان الآلي ) الذي يؤدي المهام المتكررة، مثل أنظمة خطوط التجميع في الصناعة، والتي تعفي العمالة البشرية من الإجهاد الطبيعي والنفسي المصاحب لمثل هذه المهام.

أهمية الحاسوب

للحاسوب الكثير من الاستخدامات التي توفر الوقت والجهد، ومنها:

  • يستخدم في التعليم؛ فيتواجد في الجامعات والمدارس، فيسهل عملية التعليم، وتوصيل المعلومة بشكل أسرع.
  • يستخدم في الاتصال، ويستخدم للترفيه والتسلية والتواصل مع الكثير من الأشخاص في أي مكان وزمان.
  • يمتاز الحاسوب بالسرعة العالية في البحت عن المعلومة المطلوبة ودقتها وخلوها من احتمالية وجود خطأ، ويقوم بالعمل لفترات طويلة ومتواصلة دون أن يتعب، ويعمل على تخزين المعلومات بسعة كبيرة، ويستطيع الرجوع إليها بأي وقت كان.
  • يستخدم في حل المسائل الرقمية الكبيرة، وحل المعادلات الكبيرة في وقت قصير جدا.
  • يستخدم في التحكم بالأجهزة المختلفة؛ كالنظام الهاتفي، وجهاز السحب الآلي للبنوك؛ حيث تنبه أجهزة الحاسوب العاملين على وجود أي خطأ فيها، ويستخدم في السيطرة على حركة المرور من خلال تحكمه بالإشارات المرورية للتقليل من نسبة الحوادث المرورية، وتستعين دائرة الأرصاد الجويّة بالحاسوب حتى تتنبأ بحالة الطقس.
  • يستخدم في تصحيح النصوص التي تحتوي على أخطاء املائية.
  • يستخدم في الكثير من المجالات الطبية، مثل: إجراء العمليات الطبية المعقدة والفحوصات المخبرية، وتخزين معلومات وبيانات المرضى وتعديلها، والمساعدة في إعطاء تقرير مفصل عن حالة المريض.
  • يستخدم في المجالات الهندسية والفلكية والكيميائية والحيوية، ويستخدم في التنقيب عن المعادن، ويستخدم في المحاسبة المالية وإصدار الفواتير الدقيقة.
  • يستخدم في عقد مؤتمرات الفيديو بين مكانٍ لآخر بسبب انتشار الإنترنت.
  • يستخدم في مجال المواصلات، وذلك بتحديد مسار الطائرات أو القطار، وساعة رحلة الإقلاع واتجاهها، وتوجيه السائقين إلى الطريق الذي يجب أن يسلكوه.

سلبيات الحاسوب

لا يخلو استخدام الحاسوب من السلبيات التي تؤثر على شخصية مستخدمه؛ حيث تحدّثت الوسائل الإعلاميّة، والدّراسات العلميّة عن تلك السلبيات مثل:

  • انتشار الكآبة بين الكثير من مستخدمي الحاسوب، إضافةً إلى إمكانية شعور الكثير منهم بالآلام التي تصيب الظهر وتوتر العضلات خاصة عضلات الرقبة، وقد يجعل الحاسوب الفرد يشعر بحالات من الانعزال عن مجتمعه، والبقاء منكبا على نفسه، وهذه الحالات يمكن أن تكون ناتجة عن مشكلات شخصية ليس لها أية علاقة بالحاسوب، وعلى الرغم بأن هناك الكثيرين ممن أصيبوا بهذه الحالات إلّا أنهم يجدون بالحاسوب صديقاً ينسيهم أحزان يومهم، ويأسرهم؛ حيث يهربون إليه حتى من أنفسهم.
  • وإضافة إلى ما سبق فإن هذه التجربة الشخصية للحاسوب تجعل الطالب، وجميع المثقفين يشعرون بضرورة دخول هذا العالم المليء بالمهارات والخبرات؛ حيث لا يمكن لأحد منهم الاستغناء عنه في عصرنا هذا، وإذا لم نسارع في الاستفادة من هذه الفرص التي أتيحت لنا اليوم فإننا سندفع الكثير الكثير، كي نلحق بالركب في الغد.
  • ويمكن أن يكون أكثر الأفراد ممن تكون حاجتهم في تزايد إلى “الحاسوب” هم الذين يعملون في مجال المدرسة والتعليم من المرحلة الأولى في حياة الفرد، وحتى الوصول إلى الدراسات الجامعية والعليا، ومن لا يصدق هذا الكلام ليس عليه إلّا أن يجرب ذلك، وسيلاحظ من حوله ممن يستخدمون الحاسوب، ويدخلون إلى عالمه.

طريقة عمل الحاسوب

إن طريقة عمل أي حاسوب في الأساس تكون واضحة تماما. في المعتاد، في كل دورة معالجة  يقوم الحاسوب بجلب الأوامر والبيانات من الذاكرة الخاصة به. يتم تنفيذ الأوامر، يتم تخزين النتائج، ثم يتم جلب الأمر التالي. هذا الإجراء يتكرر حتى تتم مقابلة أمر التوقف.

إن الأوامر التي تقوم وحدة التحكم بتفسيرها وتقوم وحدة الحساب والمنطق بتنفيذها يكون عددها محدود، ومحددة بدقة وتكون عمليات بسيطة جدا. بصفة عامة، فإنها تندرج ضمن واحد أو أكثر من أربعة أقسام:
نقل بيانات من مكان لاخر (مثال على ذلك أمر “يخبر” وحدة المعالجة المركزية أن “تنسخ محتويات الخلية 5 من الذاكرة ووضع النسخة في الخلية 10”)

تنفيذ العمليات الحسابية والمنطقية على بيانات (على سبيل المثال “قم بإضافة محتويات الخلية 7 إلى محتويات الخلية 13 وضع الناتج في الخلية 20”)

اختبار حالة البيانات (“لو أن محتويات الخلية 999 هي 0 فإن الأمر التالي يكون موجود في الخلية 30”)

تغيير تسلسل العمليات (يغير المثال السابق تسلسل العمليات ولكن الأوامر مثل “الامر التالي يوجد في الخلية 100” تكون أيضا قياسية).

إن الأوامر تكون ممثلة مثل البيانات في صورة شفرة ثنائية (نظام للعد قاعدته الرقم 2). على سبيل المثال، الشفرة لنوع من أنواع عملية “نسخ” في المعالجات الدقيقة من نوع Intel x86 هي 10110000. إن الأمر الجزئي يكون معدًا بحيث أن حاسوبًا معينًا يدعم ما يعرف بلغة الآلة. إن استخدام لغة الآلة سابقة التبسيط جعلها أكثر سهولة لتشغيل برامج موجودة على آلة جديدة: وهكذا في الأسواق حيثما تكون أتاحة البرامج التجارية أمرا ضروريا فإن المزودين يتفقون على واحد أو عدد صغير جدا من لغات الآلة البارزة.

إن الحواسيب الأكبر مثل (الخادوم) تختلف عن الأنواع السابقة في أمر هام هو أن بدلا من وجود وحدة معالجة مركزية واحدة فإنه في الغالب يوجد أكثر من وحدة. غالبا ما تمتلك هذه الحواسيب بنيات غير عادية بدرجة كبيرة وهذه البنيات مختلفة بشكل ملحوظ عن بنية البرنامج المخزن الأساسية وفي بعض الأحيان تحتوي على الآلاف من وحدة المعالجة المركزية، ولكن مثل هذه التصميمات تصبح ذات فائدة فقط لأغراض متخصصة.

اقرأ:




مشاهدة 88