فوائد الجري صباحا‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 19 أكتوبر 2016 - 10:51
فوائد الجري صباحا‎

فوائد الجري صباحا

الرياضة بشكلٍ عام، هي من أهم الوسائل للمحافظة على رشاقة الجسم هذا بالإضافة للتحلّي الدائم بالحيويّة والنشاط والقوّة، أمّا الإستيقاظ باكرا بحدّ ذاته هو نوع من أنواع الرياضة، تكتمل فائدته بممارسة بعض التمارين الرياضيّه ومن أهمّها رياضة الجري، والتي تتميّز بتحريك كافة عضلات الجسم، إن مورست بشكلٍ صحيح.

تقوية القلب 
نقل ضربات القلب نتيجة الركض لمدة طويلة لكنها في الوقت نفسه تصبح اقوى وتجعل القلب يكتسب قدرة اكثر على تحمل الاعمال الصعبة والطويلة دون الشعور بالتعب .

كما انه الركض يقلل من كمية ترسب الكولسترول في الامر الذي يحول دون اصابة الشخص بالنوية القلبيه .

التغلب على الكآبة 
التمارين الرياضية والهرولة التي لا تسبب تعبا للقلب تزيد النشاط وتقوي الاعصاب وتزيل الهموم

في مثل هذه الحال لا يشعر الانسان بالتعب والاضطراب والقلق .

النوم المريح 
تتعرض عضلات الانسان الى الضغوط المختلفة خلال العمل طيلة ساعات اليوم .

والركض في الحقيقة يرجع العضلات الى حالها الطبيعية مما يجعل بدن الانسان يخلد الى النوم بسهولة .

طول العمر 
النشاطات التي تحصل نتيجة الهرولة او المشي لفترة طويلة تطيل عمر الانسان .
فالشخص المسن ( 80 سنة على سبيل المثال ) الذي يمارس المشي المنظم لفترة طويلة يطول عمره اكثر من الشخص الذي لا يمارس الرياضة او المشي بمدة سنتين .

تحسن النشاطات الفكرية 
الركض يزيد من سرعة حركة الدم في العروق والشرايين ونتيجتها يصل الى المخ دم واوكسجين اكثر وهذا ما يزيد من نشاطات المخ كما انه اثر نشاط الدورة الدموية ينتقل اوكسجين اكثر من الرئتين الى بقية اعضاء البدن وهذا ما يؤدي الى نشاطها الذي يؤدي بدوره الى زيادة النشاطات الفكرية للانسان .

تنظيم ضغط الدم
الهرولة تؤدي الى اتساع العروق الدموية وبالأخص العروق الموجودة داخل العضلات وتحت البشرة ، وهذا الامر يؤدي بدوره الى انخفاض ضغط الدم . فاذا استمر الانسان على المشي الطويل او الهرولة بشكل منظم فلاحظ انه درجة ضغط دمه تكون اقل من الشخص الذي لا يمارس الرياضة بشكل مستمر درجة واحدة دائماً .

تقليل الكولسترول والوزن الاضافي 
ممارسة الركض او الهرولة ثلاث مرات في الاسبوع وبمدة 30 دقيقة في كل مرة يؤدي الى انخفاض وزن الانسان الى حدما فالركض المنظم الطويل سيكون مؤثراً أكثر من الركض السريع والثقيل .

  • وينبغي الاشارة هنا الى انه يجب على الشخص ان لا يبادر بالاستراحة بعد ممارسة الركض فجأة فذلك يضر بدنه .
  • كما يجب قبل المبادرة بالكرض احماء الجسم لمدة خمس دقائق وذلك من خلال القيام ببعض الحركات السويدية .
  • كما يجب على الشخص الرياضي ان يمارس الركض في الهواء الطلق وبعيداً عن المناطق ذات الجو الملوث كما يجب على الشخص عند مزاولة التمارين او الركض ان يستنشق الهواء من الانف .
  • الركض أو العدو ميزة بدنية احتاج الإنسان في العصور الغابرة إلى الاعتناء بها ، وسرعة الركض ظاهرة عفوية لدى الإنسان الذي يعيش في بيئة قاسية المناخ ومحدودة الموارد .

الركض الصحي

إن الركض كالمشي رياضة سهلة لا تحتاج إلى أجهزة خاصة وتدريبات ، بل إرادة قوية من قبل الراكض أن يستمر بها ويتابعها . وللركض فوائد عدة فهو

  • يحسن القلب .
  • يحسن عمل الأوعية الدموية .
  • يحسن الجهاز العصبي .
  • يحسن الجهاز التنفسي .
  • يفقد الوزن الزائد .
  • يزيل التوتر .

وممارسة الركض تحتاج إلى فحص طبي شامل للقلب والجسم وهذا يفيد الأشخاص الذين تجاوزوا الثلاثين، ففي البداية يجب المشي (20-30)دقيقة مشيا عاديا ثم الركض لمدة (1_3)دقائق ثم المشي لوقت قصير.
وإذا أدى الركض إلى التعب فالأفضل المشي لعدة أيام ثم رفع سرعة المشي تدريجيا ، وللمبتدئين يفضل المشي مشيا عاديا (5-10)دقائق ثم الانتقال إلى المشي السريع (3_5)دقائق ثم العودة ، وبعد التعود على المشي السريع يمكن البدء بالركض لكن الركض رياضة تحتاج إلى ثبات وتتابع ومثابرة وانتظام . وتحتاج إلى جهد وإرادة واستمرارية .
ولن يعتاد الجسم على رياضة الركض بسهولة فهو يحتاج إلى شهور للتعود ، والتمارين الصباحية (15-20)دقيقة يوميا مفيدة لذلك .
وفي البداية يجب الركض والفم مغلق وعندما يصبح الجسم بحاجة لمزيد من الأوكسجين يفضل الركض والفم مفتوح ، ويجب المحافظة على سرعة ثابتة وغير متغيرة كما يمكن البدء بدقيقة أو دقيقتين في اليوم مع إضافة دقيقة أو دقيقتين كل أسبوع وبعد شهرين أو ثلاثة أشهر يصبح بالإمكان الركض ( 15-20)دقيقة في اليوم . والركض لمدة (20)دقيقة يوميا يعطيك النشاط والحيوية والقوة والصحة .
كما يجب عدم زيادة السرعة فجأة بل من الأفضل زيادة زمن الركض بنسبة 1% كل أسبوع والاستمرار على ذلك لمدة أسبوعين ثم تتم زيادة أخرى في الزمن وليس في السرعة ويمكن زيادة السرعة عند ممارسة الركض لمدة (15-20) دقيقة ويبدأ دائما بركض بطيء ثم تزداد السرعة ثم تقلل السرعة تدريجيا والبدء بالمشي قبل انتهاء الركض بـ(5-10)دقائق .
ويبدأ الركض الصحي برفع الأيدي وضم الأرجل ويكون وزن الجسم منتشرا على القدم وبالذات على جزئها الخارجي ، وثني الأرجل بعض الشيء عند مفصل الركبة .
عند هبوط الرجل على الأرض يلامس العقب الأرض أولا ثم مقدمة القدم مع الارتكاز على الجزء الخارجي للقدم .

  •  كما يجب مراعاة أن يكون الجذع مستقيما وتكون الأيدي مثنية بدرجة 120درجة كما لا يفضل ثني الذراعين كثيرا ويجب عدم وضع الذراعين أمام الصدر.
  •  يجب استرخاء الرقبة والكتفين والأيدي والأصابع والفكين واللسان ، وإذا شعرت بعدم الراحة أثناء الركض فهناك شيء خطأ كالحذاء يكون غير مريح أو السرعة كبيرة …أو غير ذلك .
  •  إذا كان هناك ألما في عضلات الأرجل فيدل على أن الجسم بدأ يتكيف ، وإذا أصيبت عضلات الصدر بألم فهناك عدم استرخاء للكتفين أو تم رفع اليدين عاليا .
  •  عند الشعور بألم في مفصل الركبة أو مفصل القدم من الأفضل وضع ضماد مطاطي قبل بداية الركض ويفضل بعد الركض الاستحمام بماء دافئ وعمل مساج للقدم ومفصله .
  •  يجب توفير احتياطي من الماء للجسم فإذا ركض الشخص ساعة فيتوجب عليه شرب (150-200)جرام من السوائل كل 20دقيقة ، والركض دون تناول مسبق لوجبة أفضل كالركض صباحا يكون إيجابي والمعدة فارغة ، ومن الأفضل ممارسة الركض بعد ساعتين من الأكل وبعد نصف ساعة من تناول السوائل .
  •  يفضل الركض في الصباح أو المساء أيام الجو الحار خاصة للمبتدئين ، والرياضيون وحدهم هم الذين يستطيعون الركض في درجات حرارة مرتفعة ، وفي الشتاء يستطيع الشخص الركض والتنفس من خلال الفم إذا كانت الحرارة لا تقل عن (15)درجة وإذا كانت أقل فالتنفس من خلال الأنف حتى تقل كمية الأوكسجين وبذلك لا تزداد السرعة كثيرا .
  • الركض لا يتقيد بالسن إذ يستطيع الإنسان أن يبدأ في سن الشيخوخة .
  •  يجب الانتباه إلى أمور منها: درجة رفع القدرة والتحمل خلال الركض ، تحمية الجسم قبل الركض ، قياس النبض خلال عشر ثوان وضربها في (6) ، اختيار الحذاء المناسب ، عدم تناول الطعام قبل الركض ، الانتظام في الركض.

فوائد التمارين الرياضية صباحا

  •  ممارسة التمارين الرياضية فى الصباح يجعلك أكثر إلتزاما وأكثر قدرة على المواظبة عليها مقارنة بممارستها فى المساء. ففي الصباح تقل الأعذار التى قد تمنعك من أداء التمارين، بينما تزداد فى فترة المساء، فقد تكونين إما متعبة من يوم عمل شاق وطويل أو لا ترغبين فى تفويت نزهة مسائية مع العائلة أو الأصدقاء.
  •  التمارين الصباحية، تساهم بشكل كبير فى جعل يومك يمر بشكل أفضل وأكثر انتظاما، فهى تعمل على تنظيم الساعة البيولوجية للجسم، وتحفيزه على إفراز هرمون الإندروفين الذي يعمل على تحسين المزاج وتخفيف الضغط والتوتر.
  •  إذا كنت تمارسين التمارين الرياضية من أجل إنقاص الوزن والحفاظ على الشكل المثالي لقوامك، فإن الصباح هو الوقت الأمثل لذلك. فممارسة التمارين في الصباح يساعد على حرق الدهون والسعرات الحرارية بشكل أسرع كما أنه يخفض إحساسك الزائد بالجوع خلال اليوم.
  • ربما تعلمين أيضا أن ممارسة الرياضة بشكل عام تساعد على زيادة النشاط الذهني والقدرة على الحفظ والتركيز، وهذا السبب الذي يجعل من الأفضل ممارسة التمارين الرياضية صباحا قبل الذهاب للعمل بدلا من ممارستها فى المساء.
  •  بالطبع ممارسة الرياضة في أى وقت له فوائد عديدة لصحتك، ولكن ممارستها فى فترة الصباح يمكّن الجسم من الوصول لأقصى استفادة ممكنة. فالرياضة الصباحية تعمل على تنظيم ضغط الدم وسرعة ضربات القلب وتنشيط الدورة الدموية فى الجسم.
اقرأ:




مشاهدة 104