فوائد الثوم للقلب‎

بواسطة: - آخر تحديث: الجمعة , 21 أكتوبر 2016 - 10:03
فوائد الثوم للقلب‎

الثوم

قد يتحاشى غالبية الناس عن تناول الثوم بشكل منتظم نظراً لحدّة طعمه ورائحته الكريهة المنفّرة للآخرين والتي تظهر من خلال الفم أو تُفرز مع رائحة العرق، لكنّهم لو أدركوا قيمة هذا النبات المذهل لما أمضوا يوماً دون أن يتناولوه سواءً أكان نيئاً أو مسلوقاً أو مطبوخاً لوحده أو بخلطه مع الأكلات اليومية، ويقال أنّه كان معروفاً بفوائده الطبيّة الجمة عند العرب والإغريقيين والرومان منذ أقدم العصور، فقد كان قائد الجيوش يُطعم جنوده الثوم قبل خوض المعارك لتقوية أجسامهم كما كان بُناة الأهرام المصرية يتناولون الثوم لنفس السبب.

القيمة الغذائية للثوم

يحتوي الثوم البلدي على كميّة من الماء والبروتينات، كما يحتوي على نسبة من الكربوهيدرات والألياف والكبريت وزيوت طيارة، إلى جانب الأملاح المعدنية ومضادات العفونة وخمائر ومواد مدرة للصفراء، بالأغضافة إلى نسبة عالية من الفيتامينات الهامة للجسم مثل فيتامينات (A، B2،B1، D) وهرمونات جنسية أيضا.

الثوم و أمراض القلب

القلب هو من أهم الأجهزة في الجسم ، فإن القلب هو احد تلك الأجهزة التي تعمل بدون توقف ، فإنه يدور الأكسجين في الجسم ويرفع السموم المنتجة ، وبدونه تتوقف جميع الأجهزة الأخرى مما يؤدي إلى الموت.

كما يستخدم الثوم كدواء لمنع أو علاج مجموعة واسعة من الأمراض والظروف العديدة التي تتعلق بالقلب وبجهاز الدم وتشمل هذه الحالات في : ارتفاع ضغط الدم ، وارتفاع الكولسترول ، مرض القلب التاجي ، النوبة القلبية ، و “تصلب الشرايين.

ويقبل بعض الناس في استخدام الثوم لمنع سرطان القولون ، سرطان المعدة ، سرطان الثدي ، سرطان البروستاتا ، و سرطان الرئة.

كما انه يستخدم لعلاج سرطان البروستاتا و سرطان المثانة ، ويستخدم الثوم لعلاج تضخم البروستاتا ،و تضخم البروستاتا الحميد ؛ BPH ، مرض السكري ، هشاشة العظام ، حمى القش (حساسية الأنف) ، الاسهال وارتفاع ضغط الدم ، الارتعاج ، البرد والانفلونزا . كما انه يستخدم لبناء جهاز المناعة ، ومنع لدغات القراد ، ومنع وعلاج الالتهابات البكتيرية والفطرية.

فوائد الثوم للقلب

من المعروف بقدرة الثوم على حماية القلب ضد مشاكل القلب والأوعية الدموية مثل النوبات القلبية و تصلب الشرايين . لأنه يحمي ويعيد مرونة الشرايين ، ويحفظ القلب من التلف نتيجة لآثار الجذور الحرة للأكسجين ، ويمنع تشكيل انسداد الشرايين بسبب ارتفاع محتوى الكبريت ، ويقلل من فرص تجلط الدم داخل الشرايين.

يساعد الثوم على حماية القلب من مشاكله الصعبة كالنوبات القلبيّة وانسدادات الشرايين، نظراً لاحتوائه على نسبة عالية من الكبريت، حيث إنّ هذه الانسدادات غالباُ ما تؤدي إلى حدوث الجلطات المفاجئة، فالثوم يعمل على تليين الشرايين والحفاظ على مرونتها وانسياب الدّم داخلها بسهولة دون حدوث أي تجلّطات، كما يحافظ على سلامة عضلة القلب ويحفظها من التلف، كذلك فهو منظّم طبيعي لضربات القلب.

الثوم ينتج مادة كيميائية تسمى الأليسين التي تشكل رائحة الثوم .
أفضل طريقة للإستفادة من فوائد الثوم هو جني قرون الثوم المتوسطة مع الماء الدافئ ، وتناولهم أول شيء في الصباح ، تذكر أن يكون على معدة فارغة.

في النهاية ، يكون الثوم من أفضل طرق علاجات قلبك ، جنبا إلى جنب مع ممارسة التمارين الرياضية بانتظام واتباع نظام غذائي صحي ، فقط تذكر ان نظامك الغذائي يجب ان يشمل الثوم على أساس يومي حتى تشاهدة ضربات قلبك في أفضل حالاتها.

خفض الكولسترول

الكولسترول يرتبط ارتباطا وثيقا بأمراض القلب ، فإنه يمكن أن يسد مجرى الدم ، وهذا الذي يؤدي بطبيعة الحال إلى مشاكل في المضخة ، وبالتالي ، فإن كل ما هو فعال ضد الكولسترول يساعد أيضا على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب .

القرنفل والثوم الصغير قد يلعب دورا كبيرا في الحد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب و النوبات القلبية ، و الجلطة .

أمراض القلب هي من الامراض الاولى القاتلة ، يحدث مرض القلب عند الشرايين التي توفر الأوكسجين والمغذيات الغنية بالدم إلى القلب أو انسداد لتفقد مرونتها .
يتدفق الدم الى القلب ويقلل أو قد يتم اقتطاعه تماما ، كما يقلل من وجود الأوكسجين ودون وجود الأوكسجين الكافي ، يمكن عدم عمل القلب بشكل صحيح و تبدأ خلايا القلب في الموت .

الشرايين الصحية والمماثلة للأنابيب المرنة ، والمفتوحة على مصراعيها والقادرة على التعاقد والتوسيع قليلا مع ارتفاع الدم من خلال مع كل نبضة . عندما يكون هناك أية إصابة في البطانة الداخلية لهذه الأنابيب الحيوية – مثل الأضرار الناجمة عن نسبة الكوليسترول في الدم والدهون الثلاثية مستويات عالية ، وارتفاع ضغط الدم ، ودخان التبغ ، السكري ، و عملية الشيخوخة – يحاول الجسم لحماية وشفاء منطقة الجرحى من خلال إنتاج مادة لزجة لتغطية الضرر .

يصدع الباحثون عن مدى فوائد أكل الثوم التي يمكن أن تساعد على الحفاظ على صحة القلب .

هذه المركبات تتفاعل مع خلايا الدم الحمراء لتنتج ثاني كبريتيد الهيدروجين الذي يرتاح في الأوعية الدموية ، بما يسمح بانسياب الدم بسهولة ، ومع ذلك ، حذر خبراء في المملكة المتحدة عن تناول مكملات الثوم التي تثير بعض الآثار الجانبية .
كبريتيد الهيدروجين يولد رائحة البيض الفاسد وينتج في صنع الرائحة الكريهة ، ولكن بتركيزات منخفضة لأنه يلعب دورا حيويا في مساعدة الخلايا على التواصل مع بعضها البعض ، كما ان داخل الأوعية الدموية فإنه يحفز الخلايا التي تشكل بطانة للاسترخاء ، هذا ، وبدوره يقلل من ضغط الدم ، والسماح للدم على حمل المزيد من الأوكسجين إلى الأعضاء الأساسية ، وتخفيف الضغط على القلب .

دراسات وابحاث عن الثوم

ووجد الباحثون أيضا أن خلايا الدم الحمراء التي تم تعريضها لكميات ضئيلة من العصير المستخرج من الثوم المجفف تبدأ على الفور في اطلاق ثاني كبريتيد الهيدروجين ، وأظهرت التجارب أيضا أن التفاعل الكيميائي جرت بشكل رئيسي على سطح خلايا الدم .
ويشير الباحثون إلى أن إنتاج كبريتيد الهيدروجين في خلايا الدم الحمراء يمكن استخدامها لمعايرة اضافات الثوم في الطعام .
واضاف “ان استهلاك الثوم يؤثر على انخفاض معدل الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية .”
وقال جودي أوسوليفان ، دكتور القلب في مؤسسة القلب البريطانية: والتي تشير إلى هذه الدراسة المثيرة للاهتمام أن الثوم قد يوفر بعض الفوائد الصحية للقلب .
“ومع ذلك ، لا يزال هناك أدلة كافية لدعم فكرة تناول الثوم كدواء وذلك للحد من خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية .
“وجود الثوم كجزء من نظام غذائي متنوع هو مسألة اختيار شخصي .
“من المهم أن نلاحظ أن كميات كبيرة في شكل ملحق قد تتفاعل مع الأدوية ترقق الدم ويمكن أن يزيد من خطر النزيف.

الفوائد العامة للثوم

  • يعالج التهاب القصبات المزمن، ومشاكل التنفس، والزكام، والإنفلونزا وداء السل لاحتوائه على زيت الغازليك الذي يقتل البكتيريا ويخلّص الجسم من السموم.
  • يقلل حجم الأورام السرطانية بشكل كبير لاحتوائه على مادة الدياليل وخاصة سرطان المعدة والأمعاء والثدي. يفيد في علاج التهابات المفاصل الروماتيزمية.
  • يحتوي على مواد تخفض من ارتفاع ضغط الدم.
  • يعدل نسبة السكر في الدم.
  • يعالج قرحة المعدة ويقضي على الميكروبات والجراثيم فيها، كذلك يحسن عمل الأمعاء يطهرها تماماً ويقلل من كمية الغازات فيها.
  • طارد للسموم من الجسم وخاصة الناتجة عن لدغات العقارب والأفاعي السامة.
  • مخفض لنسبة الكوليسترول في الدم.
  • يزيد من نشاط الجسم ويزيل الشعور بالتعب والإرهاق.
  • يسرع في هضم الدهون الثلاثية في الجسم.
  • يحسن القدرة الجنسية عند الذكور والإناث.
  • يعالج التهابات ما بعد الولادة. يخلّص الأمعاء من الديدان والطفيليات ويطردها إلى خارج الجسم.
  • يعالج مشكلة تساقط الشعر.
  • يقي من الإصابة بتسمم الحمل الناتج عن ارتفاع ضغط الدم.
  • يفيد في علاج مرضى السكري البولي.
  • يرفع مناعة الجسم ضد مختلف الأمراض ويزيد قدرته على مقاومة العدوى.
  • يحمي من مرض هشاشة العظام.
اقرأ:




مشاهدة 32