فوائد البيض‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 24 أكتوبر 2016 - 10:38
فوائد البيض‎

فوائد البيض

تتكون بيضة الطيور والزواحف من قشرة واقية، تحتوي زلال (بياض البيض) ومح البيض (صفار البيض) داخل أغشية رقيقة متباينة. بيض الدجاج والبط والسمان والبطارخ والكافيار هى أنواع من البيض مفضلة لدي الكثير من البشر، ولكن في كثير من الأحيان يكون بيض الدجاج – بهامش واسع – هو البيض الأكثر استهلاكا من قبل الإنسان وقد أدى الطعم الجيد للبيض والاستخدامات العديدة له في تحضير أنواع مختلفة مِنْ الطعام إلى زيادةِ استهلاكِ البيضَ في العالمِ سنة بعد أخرى.

وجدت الأبحاث أن البيض يساعد في الشفاء من إعتام عدسة العين حيث يحتوي البيض علي عنصر الزياكسانثين .

فقد أظهرت دراسة أن عند تناول بيضة يومياً يمنع الإصابة بالضمور البقعي وذلك لأنه يحتوي علي كاروتنيويد

يساعد البيض في بقاء الغذة الدرقية بصحة جيدة 

يعد البيض واحد من أغني مصادر السيلينوم حيث يشكل علي حوالي 22% من البيض .وهو معدن أساسي بجانب اليود المطلوب لإفرازت الغدة الدرقية .وتفعيل التمثيل الغذائي .

يساعد البيض علي تنشيط الجسم 

من المعروف أنه يحتوي علي مجموعة من فيتامينات B اللازمة لإنتاج الطاقة . حيث يعد البيض مصدر جيد لفيتامين B2 . ومن المعروف أن فيتامين B يساعد علي إنتاج الطاقة من خلال المساعدة تأييض الدهون والكربوهيدرات والبروتينات .

يعطي البيض شعر لامع وأظافر قوية 

يحتوي البيض علي نسبة عالية من البروتين وهو عنصر هام لبناء الخلايا الجسم .وإذا كنت بحاجة إلي نسبة مغذيات كبيرة ينصح بتناوله فهو يعمل علي بناء الأنسجة والخلايا ولبنة هامة للعظام و العضلات و الغضاريف والجلد والدم .

يمنع البيض فقر الدم 

البيض غني بفيتامين B12 وهو من العناصر الغذائية التي تعمل علي نمو خلايا الدم الحمراء . ويعد نقص فيتامين B12 واحد من أسباب فقر الدم .

يعمل البيض علي تقوية العظام 

الفوسفور هو ثاني اكثر المعادن التي يحتاجها الجسم بجانب الكالسيوم حيث وجد مايقرب من 85% في العظام والأسنان . ولا يرجع صعف العظام فقط بسب الكالسيوم ولكن قد يكون نقص في الفسفور كما تعمل المعادن عموماً علي بناء العظام والأسنان .

يقاوم البيض الإجهاد 

يمكن للبيض مقاومة الإجهاد وذلك لإحتوائه علي البانتوثينك . ويطلق علي حمض البانتوثنيك ” مضاد للإجهاد ” وذلك لأنه يدعم نشاط الغدة الكظرية والتي تفرز الهرمونات التي تستجيب للإجهاد .

يعمل البيض علي تحسين رؤية العين 

يحتوي البيض علي فيتامين A ومن المعروف أنه يساعد علي تحسين الرؤية وبالبيض هو مصدر جيد لهذا الفيتامين .

يساعد البيض علي تعزيز الحيوانات المنوية 

الإستهلاك المنتظم للبيض يمكن أن يساهم في تكوين الحيوانات المنوية في الرجل ونضج البويضة وذلك لأنه يحتوي علي حمض الفوليك .

البيض عنصر أساسي لصحة البروستاتا 

البيض مصدر غني للزنك . وقد وجدت الدراسات أن هذا المعدن يلعب دور أساسي في صحة البروستاتا .

فوائد البيض بالإجمال

يحتوي البيض على السيلينيوم واليود والفيتامين د والفيتامين ب الذي يحافظ على صحة القلب من خلال تحويل نوع من الأحماض الضارة التي يمكن ان تدمر الأوعية الى مواد أخرى أقل ضرراً.

هذا ويعد تناول البيض في وجبة الإفطار مهماً لأنه يساهم في مساعدة الإنسان على المحافظة على صفاء الذهن كما وأنه يمنح الجسم العناصر الغذائية المهمة التي تجعل الجسم يتغلب على قلة التركيز مع تزايد ضغوطات العمل فالبروتين الموجود في البيض يساهم في صفاء الذهن ويعزز وظائف خلايا الدماغ ويمنح الطاقة أفضل من أي معززات أخرى لها.

ينصح بتناول البيض يومياً

إن مضادات الأكسدة التي يحويها البيض تساهم بشكل كبير في وقاية الإنسان من فرص الإصابة بأمراض القلب أو السرطان بالطبع مع تناوله بشكل معتدل. عادة ينصح بتناول البيض غير مطهو ليحافظ على فوائده التي للأسف يخسرها خلال عملية القلي أو السلق.

وفق دراسة تشيكية أعدها المعهد الصحي في براغ أثبت أن البيض لا يرفع مستوى الكوليستيرول في الدم، والى جانب ذلك فإن تناول بيضتين يومياً كجزء من النظام الغذائي يساهم في خسارة الوزن.

لا يرفع البيض من نسبة الكوليستيرول بقدر ما تزيد منها اللحوم الحمراء والحلويات ومشتقات الحليب. من ناحية اخرى يزود البيض الإنسان بالطاقة لأنه لا يتسبب في رفع مستوى السكر أو الأنسولين في الدم كما أن البيض يزيد من قوة العضلات بسبب البروتينات الموجودة فيه وهو أيضاً يحتوي على أحماض امينية أساسية في الجسم.

اضرار البيض

يمكن ان يؤدي البيض الى ضرر من خلال نقله لبعض الامراض منها
الحساسية من البيض
يوجد لبعض الناس استعداد فطري للحساسية من أحد مكونات البيض، وبخاصة زلاله، وهذا أمر تكتشفه الصدفة والملاحظة، ولا علاج له سوى البعد عن تناول البيض، والحذر من كل طعام يكون البيض ضمن تركيباته.
فرط الكوليسترول
يعد البيض في تقدير أهل التغذية من أغنى مصادر الطعام بالكوليسترول والدهنيات الثلاثية، وبخاصة صفاره، حيث يتركز في الدهن الحيواني المصدر ما يقدر بحوالي 300ميليجرام من الكوليسترول في البيضة الواحدة، وهذا أمر لا بد أن يحذره مرضى تصلب الشرايين، والمصابون بضغط الدم المرتفع، أو من يعانون من أمراض القلب ونوباته، هذا إلى جانب المصابين بحصى المرارة والكلى.
التسمم الغذائي
هناك نوعان من التسمم الغذائي، أحدهما تسببه ميكروبات يسمونها السالمونيلا، وقد وجدوها بنسبة توازي ثمانية بالمائة في البيض، تتسرب إليه من الدجاج المريض، فإذا ما التهم الإنسان البيضة نيئة فإن عصيات هذه الميكروبات تتكاثر في الأمعاء، وتسبب له تسمما يتميز بالإسهال والقيء والمغص وارتفاع درجة الحرارة، ويداهمه ذلك عقب يوم أو بعض يوم من تناوله البيض، لكنه ليس مرضا قاتلا، إذ يشفى المريض منه بعد فترة ويعود إلى حاله.
أما التسمم الغذائي الآخر فهو بسبب مكورات على شكل عنقود العنب، لهذا سموه باسم العنقودية، وهذه تأتي من تلوث قشرة البيض، فإذا ما كسرها الطاهي دون غسل فقد يقع منها بعض ما يلوث الطعام، وإن البيض مزرعة طيبة لتكاثر هذه الميكروبات التي تفرز سمومها، وتؤدي إلى أعراض التسمم التي يعاني منها المصاب عقب ساعات معدودات من التهامه الطعام.

اقرأ:




مشاهدة 46