علاج مرض باركنسون‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 22 نوفمبر 2016 - 11:41
علاج مرض باركنسون‎

مرض باركنسون

الباركنسون  هو مرض يظهر بصورة تدريجية ويبدا، غالبا برجفة تكاد تكون غير محسوسة وغير مرئية في احدى اليدين وبينما يعتبر ظهور الرجفة السمة المميزة الاكثر وضوحا لمرض باركنسون تؤدي المتلازمة بشكل عام الى ابطاء او تجميد الحركة ايضا ويستطيع الاصدقاء وافراد العائلة ملاحظة الجمود في ملامح الوجه العاجزة عن التعبير وعدم تحرك الذراعين في جانبي الجسم عند المشي كما يصبح الكلام غالبا اكثر رخاوة تتخلله التمتمة وتزداد اعراض مرض باركنسون سوءا كلما تقدم المرض اكثر وعلى الرغم من عدم امكانية الشفاء من مرض الباركنسون الا ان الانواع العديدة من الادوية من اجل علاج الباركنسون يمكن ان تساعد في التخفيف من حدة الاعراض وقد تستدعي الحاجة في حالات معينة اللجوء الى علاج مرض باركنسون الجراحي.

أعراض مرض باركنسون

وهناك اربعة انواع من أعراض مرض باركنسون

  • الرعاش هو أول الأعراض التي قد تظهر على المريض وتدفعه لطلب الاستشارة الطبية.
  • بطء الحركة الذي يعتبر اكثر الاعراض اعاقة للمريض ويصبح قصير الخطوات وخصوصاً لجهة السير.
  • التخشب اي التيبس في قدرة المفاصل والعضل على الحركة كما يترافق احياناً مع الم في القدمين والظهر.
  • اختلال التوازن إذ يفقد المريض في المراحل المتقدمة الاتزان والتناسق في حركاته المختلفة ويتحول الجسم والرأس الى وضع الانحناء إلى الأمام مع تقوس الظهر كما ينثني الذراع عند الكوع وتنثني الساق عند الركبة.

اسباب مرض الباركنسون

يطلق على المرض اسم متلازمة و يقصد بالمتلازمة مجموعة من الأعراض التي نظن أنها مرتبطة بسبب معين.

لهدا المرض عدة أشكال من بينها مرض الباركنسون الغير مرتبط بسبب معين الذي يمثل نسبة 80 % من الحالات المصابة.

في حين تمثل باقي متلازمات الباركنسون نسبة 15 % .

و يطلق عليها مصطلح متلازمة الباركنسون الزائدة و التي تضم إلى جانب أعراض مرض الباركنسون الغير معروف السبب أعراض أخرى.

بالإضافة للأشكال المذكورة لمرض الباركنسون هناك متلازمات الشلل الارتعاشي الثانوية الناتج عن أسباب محددة المرض الدماغي أمراض الدورة الدمويةو امراض السرطان والتسمم الدوائي.

ابرز اسباب الباركنسون

  • أسباب جينية .
  • السموم هناك نظرية تجزم بأن اتحاد العامل الجيني مع التعرض لاحد السموم من البيئة المحيطة هو من أكثر الأسباب التي تؤدي لمرض الرعاش.
  • إصابة الرأس وجد أن الذين قد سبق وأصيبوا في رؤوسهم لديهم فرصة للاصابة بالمرض.
  • الأدوية ادوية وعقاقير الذهان وجد انها قد تؤدي إلى زيادة خطر الاصابة بالمرض.
  • من ناحية أخرى من الممكن أن تؤدي إلى المرض, بدعوى انها تقلل من حساسية المستقبلات للدوبامين الطبيعي.

تشخيص مرض باركنسون

 علاج مرض باركنسون

ما من فحوصات للتشخيص المبكر لداء الباركنسون.

لذا قد يكون من الصعب تحديد التشخيص الاولي وخاصة في المراحل المبكرة من الباركنسون.

ويعتمد تشخيص الاصابة بداء الباركنسون على التاريخ الطبي للمريض وعلى الفحص العصبي.

وكجزء من العلاج قد يطلب الاختصاصي العصبي المعالج معرفة الادوية التي يتناولها المريض بصورة ثابتة وما اذا كان لديه حالات باركنسون في العائلة.

ويشمل الفحص العصبي تقييما لمشية المريض ولمدى التناسق لديه فضلا عن قدرته على تنفيذ عديد من المهام اليدوية البسيطة.

واجمالا يمكن تاكيد الاصابة بمرض الباركنسون في حال

  • اذا ظهر لدى الشخص المعني اثنان على الاقل من بين الاعراض الاساسية الثلاثة لداء الباركنسون الرجفة بطء الحركة والصمل
  • العضلي تيبس العضلات.
  • اذا كانت الاعراض تتركز في جانب واحد فقط من الجسم
  • اذا كانت الرجفة تشتد في وقت الراحة مثلا عندما تكون اليدان موضوعتين على الساقين
  • اذا كان جسم الشخص المعني يبدي استجابة لدواء ليفودوبا  المستخدم لمعالجة مرض الباركنسون.

علاج مرض باركنسون

رد الفعل الاولي على تلقي خبر الاصابة بمرض الباركنسون قد يكون حادا دراماتيكيا وصعبا.

ولكنمع مرور الوقت يقلص تناول الادوية من الاعراض بحيث تصبح هذه قيد السيطرة، بدرجة مرضية.

ويمكن ان يوصي الطبيب المعالج المريض باجراء تغييرات في نمط حياته اليومي مثل

  • اعتماد المعالجة الفيزيائيةالعلاج الطبيعي .
  • التغذية السليمة الصحية وممارسة النشاط الجسماني اضافة الى تناول الادوية.
  • وفي حالات معينة يمكن ان تكون المعالجة الجراحية ذات فائدة.

علاج مرض باركنسون الدوائي

يمكن للعلاج الدوائي ان يساعد في التغلب على مشاكل المشي وفي السيطرة على الرجفة.

وذلك بواسطة رفع مستوى الدوبامين في الدماغ.

يشار هنا الى ان لا فائدة من تناول الدوبامين نفسه لانه لا يستطيع اختراق الدماغ. والدواء الاكثر شيوعا لمعالجة الباركنسون هو ليفودوبا.

كلما تقدم مرض الباركنسون اكثر قلت نجاعة الليفودوبا اكثر فاكثر. هذا الامر يتطلب ملاءمة الجرعة الدوائية باستمرار.

علاج مرض باركنسون الجراحي

عملية التحفيز العميق داخل الدماغ هي العملية الجراحية الاكثر انتشارا لمعالجة داء الباركنسون.

تشمل العملية الجراحية زراعة موصل كهربائي في عمق المناطق الدماغية المسؤولة عن حركات الجسم.

درجة التحفيز الكهربائي التي يتم نقلها عبر هذه الموصلات تتم مراقبتها بواسطة جهاز شبيه بالناظمة الاصطناعية منظم دقات القلب التي تتم زراعتها تحت سطح الجلد في اعلى الصدر.

يتم ادخال سلك موصل وتمريره تحت سطح الجلد ليتصل بالجهاز الذي يسمى مولد النبض في الطرف الاول وبالموصل الكهربائي المسرى الكهربي في الطرف الاخر.

يتم اللجوء الى هذه العملية الجراحية غالبا لدى الاشخاص الموجودين في مراحل متقدمة جدا من مرض الباركنسون الذين لا تستقر حالتهم حتى بعد تناول دواء الليفودوبا.

ومن الممكن ان يساعد هذا الاجراء العلاجي في تحقيق استقرار ثبات في الجرعات الدوائية وفي تقليص الحركات اللاارادية خلل الحركة .

لكن هذه العملية الجراحية غير مجدية في معالجة الخرف بل قد تؤدي حتى الى تفاقم الوضع وازدياده سوءا.

علاج مرض باركنسون البديل

تميم الانزيم Q10

يعاني مرضى الباركنسون من انخفاض نسبة تميم الانزيم Q10 الذي يرى بعض الباحثين انه يساعد في تحسين اعراض مرض الباركنسون.

رغم انه لم تنجح ابحاث اخرى في اثبات فائدة تميم الانزيم هذه. يمكن الحصول على تميم الانزيم Q10 من الصيدليات بدون وصفة طبية. يفضل استشارة الطبيب قبل تناول هذا البديل.

التدليك

العلاج بالتدليك مساج يخفف من حدة التوتر والانشداد في العضلات كما يحفز هدوء الجسد والنفس الامر الذي قد يكون مفيدا، على وجه الخصوص للاشخاص الذين يعانون من الصمل العضلي تيبس العضلات الناتج عن الباركنسون.

تاي تشي Tai Chi

نوع من انواع الرياضة الصينية القديمة تتالف رياضة التاي تشي من حركات جسمانية بطيئة ومنسابة تحسن من مستوى المرونة والاتزان. وهنالك العديد من اشكال التاي تشي ويمكن ملاءمتها خصيصا لاي شخص في اي سن وفي اي وضع جسماني.

يوجا Yoga

تعتبر اليوجا شكلا اضافيا من اشكال الفعاليات الجسمانية التي تساهم في تحسين الليونة والاتزان.

ويمكن ملاءمة الجزء الاكبر من الوضعيات بحيث تناسب القدرات الجسمانية لكل شخص بشكل عيني.

 

اقرأ:




مشاهدة 10