علاج مرض الصدفية اسباب الصدفية‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 08 نوفمبر 2016 - 11:48
علاج مرض الصدفية اسباب الصدفية‎

مرض الصدفية

علاج مرض الصدفية الصدفية مرض مزمن غير معدي يصيب الجلد والمفاصل والأظافر.

يظهر في الرجال والنساء وفي كل الاعمار لكن خصوصا في البالغين.

يعتقد ان للوراثة سبب في حدوثه مع عوامل خارجية هي الإكثار من شرب الكحول أو التوتر العصبي أو بعض الالتهابات أو تغير في الجو يؤدي إلى جفاف الجلد أو ادوية مثل الليثيوم ومعطلات مستقبلات بيتا التي تستعمل لعلاج ارتفاع الضغط.

تظهر أماكن في الجلد محمرة مرتفعة عن بقية الجلد، حدودها واضحة عن الجلد السليم، حولها وسطحا أبيض اللون وتعلوها قشرة بيضاء فضية وتتقشر باستمرار وهي عبارة عن مناطق التهاب في الجلد وتكوين الجلد بسرعة أكبر من العادي ويشعر الانسان بالألم والحكة في هذه الأماكن.

السبب في ذلك هو أن الجلد ينمو بشكل سريع اي في بضعة ايام بدلا من 28 يوم كما هو المعتاد، ويعتقد ان هناك التهاب تتدخل فيه الخلايا اللمفاوية في هذه المناطق.

تظهر البقع في الخلف من مفصل المرفق والركبة وجلدة الراس واسفل الظهر وراحة اليد ووباطن القدم والوجه أو اي مكان في الجسم.
فيالمفاصل قد يشعر الإنسان بالالم والتورم وتسمى وهي تتطور في 15% من المصابين بالصداف.

حثل الأظافر الصدافي عبارة عن تلون الاظافر بلون بني فاتح وتظهر نقاط أو خطوط في الاظافر وتثخن.

قد يصيب الصداف المنطقة التناسلية وداخل الفم.

أسباب الإصابة بالصدفية

إن الآباء المصابون بالصدفية اكثر عرضة لنقل المرض لأبنائهم من الأمهات المصابات به، بالإضافة إلى العامل الوراثي فإن هناك بعض العوامل التي تحفز ظهور الصدفية ومنها الإصابات والهرمونات وبعض الأدوية والالتهابات (التهاب الحلق والإيدز)، وتقسم الصدفية حسب شكل وموقع الإصابة إلى ثمانية انواع وهي الصدفية الاعتيادية والنقطية وصدفية الاظافر والطيات وصدفية راحة اليدين واسفل القدمين وصدفية منطقة الحفاضات والصدفية البثرية والاحمرارية.

علاج مرض الصدفية

العلاج بالأدوية و الاشعة

وهناك العديد من الادوية التي تستخدم في علاج مرض الصدفية :

استخدام الكريمات المشابهة لفيتامين D مثل كريم كالسيبتريول  ويستخدم في الحالات التي يكون فيها نسبة اصابة الجلد اقل من 40% وهو لايسبب زيادة في نسبة الكالسيوم في الدم في حالة استخدامه بالجرعة العتمدة وهو عديم الرائحة واللون ولا يصبغ الجلد , وهو يساعد في التقليل من القشور ويجب عدم استخدامه على الوجه

استخدام الكريمات المشتقة من فيتامين A مثل كريم تازاروتين وهو يقلل من التكاثر المتزايد للخلايا الكيراتينية , وهو يستخدم في حالات الصدفية الاعتيادية التي تغطي اقل من 20% من الجسم , وهو يستخدم مرة واحدة عند النوم والاثر الجانبي المهم له هو التهيج والحساسية , ولا يجب استخدامه في فترة الحمل والارضاع .

كريم الكورتيزون الموضعي : ويعتبره الاطباء الخيار الرئيسي في العلاج لحالات الصدفية المستقرة , وهو يخفف من القشور ويخفف من الاحمرار , ومن امثلته البيتاميثازون.

ولكن من عيوب استخدامه هي سرعة عودة المرض بعد الانتهاء من العلاج , وضمور الجلد في حالة الاستخدام الطويل له , كما ان استخدامه بجرعات كبيرة على مناطق كبيرة في الجسم تؤدي الى اثار جانبية مشابهة للستيرويد الماخوذ عن طريق الفم .

استخدام القطران لي علاج مرض الصدفية وخاصة المناطق التي يتواجد فيها الشعر , ويستخدم القطران كشامبو او كريمات او محاليل . ويعطي الفعالية الكبرى له عندما يقترن استخدامه واستخدام الكورتيزون الموضعي بشكل تسلسلي .

حمض الساليسيليك ويستخدم عادة بتركيز 2% , لكن اخصائيي الجلدية يوصفونه بتركيز 3-6% ايضا , وهو يقوم بتخفيف القشور وله فعالية ضد الالتهاب , كما انه يساعد في وصول الادوية الموضعية الاخرى الى مناطق الاصابة .

الكريمات المثبطة للكالسينيورين ومن امثلتها التاكروليمس وهو دواء يستخدم لعلاج الصدفية في الوجه والمناطق التناسلية.

التعرض لاشعة الشمس واستخدام الاشعة فوق البنفسجية وتستخدم الاشعة ذات الحزم الواسعة والضيقة من الاشعة فوق البنسجية B , وتستخدم الاشعة ذات الموجة الضيقة على طول موجي 311 وهو فعال لعلاج الصدفية ولتجنب الاطوال الموجية المسببة للسرطان . والخطر الرئيسي من العلاج القصير هو سمية الاشعة والحساسية اما في حالة العلاج الطويل فان المشاكل الرئيسية تتمثل في احداث التلف في الجلد بالاضافة الى سرطان الجلد.

السورالين عن طريق الفم مع الاشعة فوق البنفسجية يؤخذ السورالين على شكل حبوب عن طريق الفم وبعد ساعتين بالتمام يجب تعريض المريض للأشعة A بجهاز PUVA , ويلزم الاستمرار على التعرض لتلك الأشعة من 2-3 مرات في الأسبوع . وتكمن الاثار الجانبية باحمرار مؤلم , وحكة بعد واثناء التعرض للاشعة , وغثيان ناتج عن السورالين , وعلى المدى البعيد ظهور شيخوخة الجلد وسرطان الجلد.

حبوب الاسيتريتين ( مشتاقات الفيتامين A )  وهو يقلل من حجم البقع , ومن الاثار الجانبية جفاف الفم والشفاه والعينين وتقشر الجلد وحكة والتهاب الاظافر وضعف الشعر وسقوطه.

والتاثير على وظائف الكبد وارتفاع في الدهنيات ولذلك يجب المراقبة لهذه الوظائف طوال فترة العلاج , ويعتبر التشوه الجنيني هو الاثر الجانبي الاكثر اهمية لذلك فهو لا يستخدم من قبل الحوامل , كما ان استمرار وجوده في الدم نتيجة للمركبات التي تنتج من تحلله والتي تعتبر ايضا مشوهة للجنين ادى الى استخدام حبوب منع الحمل لمدة سنتين بعد التوقف عن العلاج.

استخدام الميثوتريكسيت  وهو يثبط عمل الخلايا اللمفاوية , وهو يعطى في البداية مرة اسبوعيا كحبوب , ثم نزيد الجرعة تدريجيا . ومن الاثار الجانبية للدواء التشوه الخلقي للجنين , والغثيان والهزل وارتفاع في وظائف الكبد والكلى بالاضافة الى تثبيط عمل نخاع العظم . ويوخذ مع الدواء حمض الفوليك للتقليل من سمية الدواء.

استخدام السيكلوسبورين ويستخدم لفترات قصيرة لمنع الاثار الجانبية الناتجة عن التعرض الطويل للدواء ومن اهمها ارتفاع ضغط الدم والتاثير على وظائف الكلى , والعلاج يجب ان لا يستمر اكثر من سنة في حالة عدم المراقبة للاثار الجانبية.

استخدام المواد البيولوجية ومن امثلتها ايتانيرسيب والانفليكسيماب وغيرها . ويعتمد اختيار الدواء على نوع الصدفية والكلفة المادية وكيفية اعطاء الدواء والفعالية والامراض المصاحبة ( التهاب المفاصل).

 

 

اقرأ:




مشاهدة 117