علاج مرض السيلان‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 20 أكتوبر 2016 - 10:00
علاج مرض السيلان‎

علاج مرض السيلان

السيلان هو التهاب فى الغدد تسببه بكتريا تؤثر على قناة مجرى البول عند الرجال وعنق الرحم عند السيدات، يمكن علاج مرض السيلان والوقاية منه، ويجب مراقبة المصاب لمدّة عامين كاملين باعادة الاختبار والتحاليل وعمل ما يسمى اختبار مهيج؛ لأنّ مكروب السيلان قد يكون كامنا تحت الغشاء المخاطي.

تشمل عوامل خطر الاصابة بمرض السيلان ، الاتصال الجنسي مع العديد من الاشخاص والاتصال الجنسي مع شريك جديد. احتمال اصابة الرجل بالعدوى بعد ممارسة الجنس لمرة واحدة مع امراة مصابة بالسيلان هو 20%، وحتى 60%- 70% بعد ممارسة الجنس لاربع مرات. ان احتمال اصابة المراة بالعدوى من رجل مصاب بمرض السيلان اكثر ارتفاعا.

قد يؤدي عدم تقديم العلاج المناسب للمصابين بمرض السيلان للعقم (Infertility)، حمل خارج الرحم – Ectopic pregnancy (بسبب تندب الابواق)، ولالم بطن مزمن (Chronic abdominal pain). ان اختراق الجرثومة للدم هو امر نادر في يومنا هذا، وشائع اكثر عند النساء بسبب طبيعة المرض لديهن، حيث انه كما اسلفنا لا يتسم بظهور اعراض ناجمة عن العدوى. تؤدي الجرثومة لدى المولود حديثا، بالاساس لالتهاب الملتحمة (Conjunctivitis) الذي قد يؤدي لانثقاب العين والعمى. لا تظهر اعراض عادة، عندما يصاب البلعوم والمستقيم (Rectum) بالعدوى.

أعراض السيلان

تصاحب داء السيلان لدى الرجال بشكل عام اعراض مرضية، والاعراض الرئيسية هي التهاب الاحليل الذي يحدث بعد 2-7 ايام حضانة (Incubation)، الشعور بحرقة عند التبول وافرازات قيحية من القضيب. الاعراض الموضعية والمجموعية (Systemic) نادرة جدا في يومنا هذا.

يتصاحب المرض لدى النساء باعراض في احيان قليلة فقط، وتكون اعراض التهاب عنق الرحم و/او التهاب الاحليل اقل استثنائية: حرقة عند التبول، افرازات مهبلية (مصدرها من عنق الرحم)، الم عند الجماع، نزيف في عنق الرحم في الغالب بعد الجماع. عدم معالجة الحالة في الوقت المناسب (وهو امر ليس نادرا، لان المريضة لا تتوجه للفحص عند انعدام الاعراض)، يؤدي لتفشي العدوى في الحوض، وقد لا تظهر الاعراض حتى في هذه الحالة.

أسباب وعوامل خطر السيلان

اسباب التهاب عنق الرحم هما المتدثرة (Chlamydia) او جرثومة النيسرية البنية (Neisseria gonorrhoeae). باستطاعتهما الوصول الى تجويف البطن والتسبب بحدوث التهاب ابواق وحتى العقم، في حال لم يتم معالجتها.

تشخيص السيلان

يتم تحديد التشخيص المخبري استنادا الى فحص عينات من الافرازات تحت المجهر، بعد صبغها بملونات خاصة تدعى الغرام (مكورات مزدوجة سالبة الغرام داخل الخلايا – Gram negative intracellular diplococci)، زرع خزعة – culture (اقل نجاعة في عدوى عنق الرحم مما هي في التهاب الاحليل)، او طرق تشخيص جزيئية (PCR) بفحص البول (اكثر نجاعة). من المهم متابعة الحالة بهدف منع تكرر الاصابة بالعدوى وعلاجها في حال حدثت لدى القرين/القرينة.

علاج مرض السيلان

المضادات الحيوية التي يمكن أن تستخدم لعلاج مرض السيلان ما يلي

  • أموكسيسيلين 2 جم + 1 جم البروبينيسيد عن طريق الفم.
  • أمبيسيلين 2-3 جم + البروبينيسيد 1 جم عن طريق الفم.
  • أزيثروميسين 2 غرام عن طريق الفم.
  • سيفيكسيم 400 ملغ عن طريق الفم.
  • السيفوتاكسيم 500 مغ عن طريق الحقن العضلي
  • 2 غرام سيفوكسيتين عن طريق الحقن العضلي، بالإضافة الالبروبينيسيد 1 جم عن طريق الفم.
  • الضمادات المستخدمة (فانتين) 400 ملغ عن طريق الفم.
  • سيفترياكسون (روسفين) 125-250 مغ عن طريق الحقن العضلي.
  • سيبروفلوكساسين 500 ملغ عن طريق الفم.
  • ليفوفلوكساسين 250 ملغ عن طريق الفم.
  • أوفلوكساسين 400 ملغ عن طريق الفم.
  • سبيكتينومايسين 2 غرام عن طريق الحقن العضلي.
  • مستوى مقاومة التتراسيكلين في النيسرية البنية الآن عالي جدا وذلك جعلها غير فعالة تماما في معظم أنحاء العالم.

لا يمكن استخدام الفلوروكينولون (سيبروفلوكساسين، أوفلوكساسين، ليفوفلوكساسين) في فترة الحمل. ومن المهم أن نشير إلى ان لابد ان يلجأ كل شريك جنسي للكشف عن مرض السيلان لمنع انتشار المرض ومنع الاصابة مرة أخرى بمرض السيلان. وينبغي أيضا أن يتعرض المرضى للكشف عن الأمراض الأخرى التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي. في المناطق التي ظهرت فيها االاصابتين معا بمرض الكلاميديا والسيلان قد يصف الأطباء مزيج من المضادات الحيوية، مثل سيفترياكسون مع الدوكسيسايكلين أو أزيثروميسين، لعلاج كلا المرضين.
البنسلين غير فعال في علاج مرض السيلان في المستقيم إذ أن البكتيريا الأخرى المتواجدة داخل المستقيم تنتج بيتا لاكتاميز الذي يدمر البنسلين. جميع العلاجات الحالية هي أقل فعالية في علاج مرض السيلان الذي يصيب الحنجرة، لذلك يجب إعادة فحص مسحة الحلق للمريض 72 ساعة أو أكثر بعد إعطاء العلاج، وعلاجه ثانية إذا كان لا يزال مسحة الحلق إيجابيا.
على الرغم من السيلان عادة لا يتطلب المتابعة (باستثناء مرض المستقيم أو البلعوم)، ينصح عادة المرضى إلى طلب النتائج 5-7 أيام بعد التشخيص للتأكد من أن المضادات الحيوية التي تلقوها فعالة. وينصح المرضى على الامتناع عن ممارسة الجنس خلال هذه الفترة.

اقرأ:




مشاهدة 75