علاج مرض الجرب‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 12 نوفمبر 2016 - 11:37
علاج مرض الجرب‎

مرض الجرب

الجرب هو مرض يتميز بظهور حكة شديدة جدا تسببها مجموعة من الطفيليات تسمى السوس احد المفصليات من رتبة الحلـم Mite تعشش في داخل طبقات الجلد قد يظهر الجرب لدى جميع الاشخاص في جميع الاعمار ومن فئات سكانية مختلفة كما ان الاشخاص الذين يحافظون على نظافتهم الشخصية معرضون هم ايضا للاصابة بهذا المرض وايضا الاشخاص الدين يعيشون مع الشخص المصاب هم ايضا معرضون للاصابة  لدا يجب علاج مرض الجرب وعلاج كل من هم على اتّصال مباشر مع المريض.

طريقة العدوى

  • مناشف الاستحمام.
  • ملابس الشخص المصاب.
  • الأدوات الشخصية.
  • أغطية الوسائد.
  • ملامسة الحيوانات المصابة به، كالقطط والكلاب .
  • العلاقة الجنسية النظافة الشخصية فالإناث من المجموعة الطفيليّة تنجذب للدفىء ورائحة العرق.
  • ملامسة المنطقة المصابة.
  • استعمال الحمامات العامة.

أعراض مرض الجرب

  • حكة هستيرية قوية للجلد ولا سيما في ساعات الليل كون الجسم يصبح أكثر دفئا.
  • ظهور خطوط رمادية على سطح الجلد مبعثرة وغير منتظمة الشكل وهي بمثابة الجحور التي تضع فيها أنثى الطفيل البيض ومن خلال الأجهزة المجهرية يمكن الكشف عن وجودها يكثر تواجد هذا الطفيل في الأماكن الدافئة من الجسم ومنها الإبطان وفي ثنايا الجلد، السرّة الأرداف الأعضاء التناسلية وباطن الكف.
  • تنتج عن الإصابة به خدوش وجروح للجلد وظهور فقاعات على سطح الجلد نتيجة إهمال العلاج وعدم الاهتمام بالعناية الشخصية.

علاج مرض  الجرب

يجب علاج مرض الجرب وعلاج كل من هم على اتّصال مباشر مع المريض.

يعالج الجرب عن طريق مراهم ومستحلبات ملائمة يقوم الطبيب بوصفِها للشخص المصاب مثل

  • 5٪ كريم البيرميثرين هذا هو العلاج الأكثر شيوعا لمرض الجرب فهو آمن للأطفال الذين لا تزيدُ أعمارهم عن العمر 1 شهر والنساء الحوامل.
  • 25٪ محلول بنزوات البنزيل.
  • 10٪ مرهم الكبريت.
  • 10٪ كريم كروتاميتون.
  • 1٪محلول يندين.

لعلاج العلامات والأعراض الأخرى المصاحبة للجرب يحتاج بعض المرضى إلى علاجات أخرى أيْضا فقد يصفُ الطّبيب للحالة بعض ما يلي

  • مضادات الهيستامين للسيطرة على الحكة ومساعدة المريض على النّوم.
  • غسول براموكسين للسيطرة على الحكة.
  • المضادات الحيوية للقضاء على التهابات الجلد.
  • كريم الستيرويد لتخفيف الاحمرار والتورم والحكة.

قد يستلتزم تناول المريض لعقاقير معيّنة وذلك إذا كانت حالته مزمنة وتتطلّب ذلك.

قد تستمر الحكة لعدة أسابيع حتى بعد أن تتمعملية علاج مرض الجرب فيحتاج الجسم هذه المدة الزمنية حتى يتغلب على الآثار أو ردّات الفعل الحساسّة التي تقوم بفعلها الطفيْلات المسبّبة لمرض الجرب.

الوقاية من الجرب

يجب الانتباه وأخذ بعين الاعتبار بعض هذه النصائح والإرشادات لتجنّب المرض والحدّ استمراريته ومنها

  • يجب أن يحرص الشخص على غسل ملابسه، كالمناشف والأغطية المختلفة وخاصّة للأشخاص الذين تمّت معالجتهم.
  • ويجب على الأشخاص تجنب ملامسة الأشخاص الذين يعانون من مرض الجرب وكذلك تجنّب العبث بالأغراض والأدوات الشخصيّة للمريض وذلك من أجل وقاية نفسه من الجرب.
  • وعلى الشخص المصاب بالجرب أن يأخذ كافة احتياطاته حتى لاينتقل المرض إلى أشخاص آخرين.
  • غسل جميع الملابس وتنظيفها بشكل مناسب وعلى درجات حرارة عالية وبموادَ معقّمة تقضي على هذه العثة.
  • التأكد من استحمام جيدا قبل استخدام الأدوية.
  • تعقيم جميع أرجاء المنزل لكي لا تنتقل العدوى للآخرين.
اقرأ:




مشاهدة 22