علاج سلس البول‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 15 نوفمبر 2016 - 11:09
علاج سلس البول‎

سلس البول

هو عدم القدرة على التحكم في اخراج البول فينزل البول من الشخص المصاب بلا ارادة وغالبا ما يحدث ذلك عند الضحك او العطس او السعال او القيام بالتمارين الرياضية وقد لا يستطيع السيطرة على افراز البول قبل الوصول الى المرحاض وغالبا ما يصاب بهذة الحالة كبار السن والتي تخلق لهم احراجا كبيرا وفي هده المقالة سوف نترط لطرق علاج سلس البول.

أنواع السلس البولي

يمكن تقسيم سلس البول بصورة عامة إلى الأنواع التالية

الإجهاد

تسرب البول خلال السعال العطس التدريبات الرياضية أو حمل الأثقال أو أية أعمال أخرى تخلف ضغطا على البطن وبهذه الصورة يمارس ضغط على البطن مما يؤدي إلى دفع البول للخروج من المثانة.

ويحدث هذا النوع من سلس البول بشكل خاصة عند النساء ويحدث عندما يتولد ضعف في عضلات الحوض.

وتتضمن الأسباب المحتملة للإصابة الولادة وعملية جراحية في الحوض أو نتيجة لتلفيات عصبية.

ويمكن أن تعالج الحالة أحيانا ببساطة بتحسين قاع الحوض ومرونة العضلات فيها.

السلس الملح

ينطلق البول نتيجة لدافع قوي بالتوجه إلى غرفة الحمام.

وقد تواجه النساء مصاعب في التحكم بالتبول في طريقهن الى الحمام ويشعرن بوجود ضعف في المثانة.

ويمكن أن يتبولن بصورة متقطعة.وقد يحدث ذلك في كل نصف ساعة وهي من أكثر أنواع السلس البولي شيوعا. ويمكن معالجة الحالة بالعقاقير الطبية.

عدم قدرة المثانة على تفريغ البول تفريغا كاملا فيتجمع البول في المثانة حتى تصل الكمية أقصى درجات الاستيعاب ومن ثم يبدأ البول بالتدفق.

السلس المتنوع

أحيانا يسبب السلس سلسلة من العوامل ويمكن أن يحدث السلس نتيجة لالتهابات مزمنة ومؤلمة في جدار المثانة.

وقد تتبول النساء المصابات بالالتهابات مرات عدة في اليوم وقد تشعر المرأة المصابة بالحرج وهي تتردد على الحمام.

أعراض سلس البول

اكثر اعراض سلس البول وضوحا هو نزول البول بشكل لا ارادي وبدون سيطرة.

اذا كان سلس بول ناجما عن حالة من الضغط والتوتر.

فمن الممكن نزول كميات قليلة حتى متوسطة من البول عند السعال العطس الضحك ممارسة تمارين رياضية او انشطة مشابهة.

اما اذا كان سلس البول ناجما عن شعور بدافع ملح فقد ينشا شعور بالحاجة الى التبول.

فيتبين ان الشخص المعني يتوجه الى المرحاض مرات عديدة.

وحين يكون الامر مشكلة من هذا النوع في التحكم بالمثانة فمن الممكن ان تتسرب كمية كبيرة من البول تمتصها الثياب، او تسيل على الساقين.

اذا كان شخص يعاني من نوعي سلس البول المختلط فقد تظهر لديه اعراض كلا النوعين.

اسباب سلس البول

  • عدوى المسالك البولية.
  • تهيج أو عدوى المهبل.
  • امساك شديد وهو انحشار البراز الذى يؤثر على المسالك البولية ويمنع تدفق البول.
  •  الآثار الجانبية لبعض الأدوية مثال لذلك الـ diuretics أقراص الماء وهى التى تقوم بنقل السوائل من المناطق المتورمة فى الجسم الى المثانة ومن هنا يحدث تسرب للبول لأن المثانة قد أمتلئت بسرعة على غير المعتاد.
  • هناك بعض الأدوية الأخرى التى تسهم فى حدوث سلس البول وتشمل المهدئات والأدوية الباسطة للعضلات ومضادات الهيستامين وأيضا مضادات الأكتئاب.
    الأكثار من تناول مواد الكافيين بعض المشروبات كالقهوة والكولا.
  • وأيضا بعض الأطعمة كالشيكولاتة وما لها من تأثير مدار للبول ويمكن أن تسبب مشاكل المثانة لدى بعض الناس.

علاج سلس البول

خيارات العلاج هناك خيارات كثيرة للعلاج منها ما هو غير جراحي وجراحي.

وهي متوفرة لعلاج السلس البولي وهي غالبا تتكون من مجموعة من العلاجات لمساعدة المريض على تحسين القدرة على التحكم في تفريغ المثانة.

علاج سلس البول الغير جراحي

علاج سلس البول الغير جراحي يتمثل في

تدريبات عضلات الحوض صمم التدريب لتقوية عضلات أرضية الحوض.

ويمكن أن يشكل العلاج تأثيرا فعالا إذا أتبعت المريضة توجيهات الطبيب بالصورة الكاملة. وتفيد هذه التدريبات النساء المصابات بالسلس الإجهادي.

 الإرجاع الحيوي

وهو عبارة عن سلسلة من المعدات التي تستخدم لتسجيل الإشارات الكهربائية التي تنطلق عندما يتم الضغط على عضلات معينة. ويمكن أن يساعد الإرجاع الحيوي المرضى في أن يكونوا اكثر قدرة على الوعي والتحكم بوظيفة المثانة.

تدريب المثانة

يتعلم المريض مقاومة الشعور بالرغبة الملحة للتبول بتأجيل التبول والتبول وفقا لجدول زمني محدد.

 العلاج الدوائي

يمكن للعلاج الدوائي أحيانا أن يؤثر على انقباض المثانة وعلى توتر العضلات المحيطة وعلى بوابة المثانة للتحكم بالسلس.

الحمية الغذائية

الأغذية الحمضية والبهارات وتلك التي تحتوي على الكفايين.

ويمكن أن تسهم جميعها في ظهور مشكلات خاصة بالتبول.

ويمكن تعديل الحمية الغذائية حسب كل فرد على حدة وحسب المشكلة التي يعاني منها.

علاج سلس البول الجراحي

تفرض الحالة المرضية ضرورة إجراء عملية جراحية لإستعادة السيطرة على المثانة.

ويمكن القيام بالكثير من تلك الإجراءات باستخدام تقنيات العمليات الجراحية في الحد الأدنى وهي عمليات تتطلب عمل فتحات صغيرة فقط ويتبعها فترة تعاف قصيرة الأمد.

وتتضمن العمليات الجراحية الرامية إلى إستعادة التحكم بالمثانة العمليات التالية

  • تعليق عنق المثانة غرز يتم القيام بها بالمنظار في جدار المهبل بالقرب من فتحة المثانة لدعم وتثبيت الإحليل.
  • الرباط الداعم عبارة عن رباط يؤخذ من نسيج جسم المريض أو من شريط شبكي يمكن المثانة من التحكم في تدفق البول.
  • العضلة العاصرة الاصطناعية يتم في بعض الحالات المعقدة، استخدام جهاز قابل للزرع لتطويق الإحليل ومنع البول من السيلان. ويقوم المريض بالضغط على زر لتنفيس الحلقة مما يسمح للمثانة بتفريغها من البول.
  • منشط الكتروني قابل للزرع عبارة عن جهاز يرسل تيارا كهربائيا خفيفا للأعصاب للتحكم بالمثانة وبعضلات الحوض لتخفيف سلسل البول أو للتخلص منه بصورة نهائية.

يتسم مجتمعنا العربي والإسلامي بأنه محافظ وفي العادة تخجل السيدات في الإفصاح عن معاناتهن ويؤثرن الصمت.

وعلى الأغلب تفضل المرأة في بيئتنا المحافظة البحث عن طبيبة اختصاصية في المسالك البولية.

ويرتكز جل معاناة المرأة من السلس على مشكلة الطهارة الضرورية للصلاة إذ ينبغي أن تكون نظيفة تماما للقيام بشعيرة الصلاة.

ومن هنا لابد من توعية النساء وتعريفهن بحقيقة العلاج وأنها سهلة وخالية من أية مصاعب سواء على صعيد العلاج الدوائي أو الجراحي وهو آخر ما يمكن أن يلجأ إليه الطبيب.

ويبدو أن جانبا من عدم زيارة النساء لأخصائي المسالك البولي وجود اعتقاد خاطيء بأن علاج السلس مستحيل.

خاصة عندما يكون السلس مزمنا وقد تعتقد الكثيرات أن الشيخوخة هي السبب في السلس وهو اعتقاد خاطيء أيضا.

وكذلك الأمر بالنسبة لتعدد الولادات.

الوقاية من سلس البول

  • تقوية الصمام الاحليلي بان نقلصة ونرخيه لمدة عشر ثواني مرات متعددة ويكرر التمرين يوميا .
  • تقليل كمية السوائل التي نشربها كالشاي والقهوة والمرطبات وخاصة قبل النوم .
  • محاولة التبول كل ساعتان تقريبا لتفريغ المثانة .
  • تجنب ما يسبب الامساك بتناول الاغذية المحتوية على الالياف .
  • تجنب أكل الاغذية الحراقة والفلفل والتوابل .
  • الابتعاد عن التدخين وانقاص الوزن الى الحد الطبيعي .
اقرأ:




مشاهدة 15