علاج سرطان الجلد‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 22 نوفمبر 2016 - 11:34
علاج سرطان الجلد‎

سرطان الجلد

سرطان الجلد هو نمو خبيث على الجلد ويمكن أن يحصل لعدة أسباب يتطور سرطان الجلد في البشرة الطبقة الخارجية للجلد ولهذا عادة ما يكون الورم واضح بالعين المجردة وهذا ما يسهل تشخيص المرض في مراحله الأولى غالبا هناك ثلاثة أنواع مشهورة من سرطان الجلد تسمى اعتبارا لنوع الخلايا التي ينمو منها الورم سرطان الجلد الذي يصيب الخلايا الصبغية المنتجة لـلميلانين وسرطانات الخلايا القاعدية والنوع الثالث المنتشر هو سرطان الظهارة الحرشفية يجب الإنتباه لأي تغير في الجلد لا يزول مع المراهم العادية ولأي تغير بالشاميات أو اللحميات الموجودة وفي هدا المقال سوف نتطرق لابرز طرق علاج سرطان الجلد ومختلف اسبابه.

أنواع سرطان الجلد

هناك ثلاثة أنواع رئيسية من سرطان الجلد

سرطان الخلايا القاعدية عادة ما يحدث في المناطق المعرضة للشمس من الجسم مثل الأذنالوجه أو فروه الرأسواعراضهتظهر على شكل تقرحات سطحية لونها من اللحمي إلى البني تورم لؤلؤي أو شمعي.

سرطان الخلايا الحرشفية يحدث في المناطق المعرضة للشمس من الجسم مثل الوجه والأذنين والشفتين واليدين ويظهر على شكل عقد حمراء صلبه تقرحات بقشور سطحية.

سرطان الجلد الميلانوما يظهر في أي مكان على الجسم وغالبا ما يظهر على الرأس والجذع أو الرقبة وفي المرأة أسفل الساقين.

أنواع أخرى نادرة مثل

ساركومة كابوزي  يتطور في الأوعية الدموية في الجلد ويحدث لدى الأشخاص المصابين بالايدز أو الذين يتناولون أدوية لتثبيط المناعة عند زرع الأعضاءو يسبب بقع حمراء أو أرجوانية على الجلد أو الأغشية المخاطية.

أعراض سرطان الجلد

من ابرز أعراض سرطان الجلد

  • شامة جديدة أو تغير في شامة موجودة هما أكثر المؤشرات شيوعاً لاحتمال الإصابة بسرطان الجلد الميلاني خاصة التغير في لون الشامة أو زيادة قطرها أو ارتفاعها أو عدم تماثل حدودها.
  • نزيف حكة تقرح وألم في الشامة هي من الأعراض الأقل شيوعا ولكن تحتاج إلى تقييم.
  • نمو جديد على البشرة جرح لا يلتئم أو تغير على نمو قديم.

أسباب سرطان الجلد

سرطان الجلد يحدث نتيجة طفرة في الحمض النوويD.N.A لخلايا الجلد السليمة.

تتسبب الطفرات في نمو الخلايا خارج نطاق السيطرة ومن ثم ّ تتشكّل كتلة من الخلايا السرطانية.

ويبدأ سرطان الجلد في طبقة الأدمة وهي الطبقة الرقيقة التي توفر الغطاء الواقي لخلايا الجلد في جسمك. وتحتوي طبقة الأدمة على ثلاثة أنواع رئيسية من الخلايا

  • الخلايا الحرشفية توجد فقط تحت السطح الخارجي للجلد وتعمل كبطانة للجلد الداخلي.
  • الخلايا القاعدية مسئولة عن إنتاج خلايا الجلد الجديدة وتقع تحت الخلايا الحرشفية.
  • الخلايا الميلانية تنتج صبغة الميلانين، التي تعطي الجلد لونه الطبيعي ويزيد إفراز صبغة الميلانين عندما تتعرض البشرة للشمس وذلك لغرض حماية الطبقات العميقة من الجلد.

الأشعة فوق البنفسجية وغيرها من الأسباب المحتملة التي قد تسبب سرطان الجلد

الكثير من الأضرار التي تلحق بالحمض النووي في خلايا الجلد ناتجة من التعرض للأشعة الفوق البنفسجية الموجودة في ضوء الشمس أو الموجودة في المصابيح التجارية التي تستخدم لتسمّير البشرة.

كما أن هناك عوامل أخرى قد تسهم في خطر الإصابة بسرطان الجلد مثل التعرض للمواد السامة كالزرنيخ أو وجود ضعف في الجهاز المناعي.

تشخيص سرطان الجلد

ينبغي استشارة الطبيب المعالج عند ملاحظة ورم جديد في الجلد تغير مشبوه يظهر على الجلد، تغيير في مظهر او ملمس الشامات او ظهور جرح لا يلتئم في غضون اسبوعين.

قد يشك الطبيب في كون ورم ما سرطانيا فقط من خلال النظر المتمعن الى الجلد.

ولكن من اجل الحصول على تشخيص موثوق ومؤكد بان الورم التغيير هو سرطاني في الجلد.

فينبغي ان ياخذ الطبيب المعالج او طبيب امراض الجلد عينة صغيرة من الجلد المصاب ليتم فحصها وتشخيصها في المختبر.

ويمكن اخذ الخزعة عادة في غرفة الطبيب باستخدام التخدير الموضعي فقط.

يمكن تصنيف الاصابة بمرض سرطان الجلد الى مستويين

  • موضعي في هذا المستوى يصيب سرطان الجلد فقط.
  • نقيلي  في هذا المستوى يكون السرطان قد انتشر تحت الجلد ايضا.

علاج سرطان الجلد

يعتمد علاج سرطان الجلد على حجم ونوع وعمق وموقع السرطان وقد يتضمن ما يلي

علاج سرطان الجلد بالتجميد

عند بداية سرطان الجلد يمكن تدميره عن طريق التجميد بالنيتروجين السائل.

علاج سرطان الجلد بالجراحة

قد يكون هذا النوع من العلاج مناسبا لأي نوع من سرطان الجلد.

علاج سرطان الجلد بالليزر

يستخدم هذا العلاج لعلاج سرطان الجلد السطحي.

جراحة الموس

هذا الإجراء هو لسرطان الجلد الكبير أو المتكررة الذي يصعب علاجه، والذي يشمل كلا من سرطان الخلايا القاعدية والحرشفية حيث يزيل الطبيب طبقة بعد آخرى.

ويدرس كل طبقة تحت المجهر حتى لا تبقى الخلايا الشاذة. ويسمح هذا الإجراء لإزالة الخلايا السرطانية من دون أخذ كمية زائدة من الجلد السليم المحيطة.

الكشط والتجفيف الكهربي

تستخدم الإبرة الكهربائية لتدمير أي خلايا سرطانية متبقية. وهذا الإجراء شائع في علاج السرطان الصغير أو الخلايا القاعدية.

العلاج الإشعاعي

ويمكن استخدام الإشعاع في الحالات التي لا يناسبها الجراحة.

العلاج الكيميائي

في العلاج الكيميائي، تستخدم العقاقير لقتل الخلايا السرطانية.

مثل الكريمات والمستحضرات المضادة للسرطان. ويمكن استخدام العلاج الكيميائي لعلاج سرطانات الجلد التي انتشرت إلى أجزاء أخرى من الجسم.

العلاج الضوئي

وهذا العلاج يدمر خلايا سرطان الجلد بإضافة إلى علاج ضوء الليزر والأدوية، والتي تجعل خلايا سرطان الجلد حساسة للضوء.

العلاج البيولوجي

يعمل على تحفيز الجهاز المناعي لقتل الخلايا السرطانيةوتشمل بعض مضاد الفيروسات وانترلوكين 2.

الوقاية من سرطان الجلد

الوقاية من سرطان الجلداستخدام مرهم واقي الشمس للوقاية من معظم حالات سرطان الجلد
يمكن الوقاية من معظم حالات سرطان الجلد ومنعها. من اجل ذلك، ينبغي الحرص على اتباع الارشادات التالية

  • تجنب التعرض لاشعة الشمس ما بين الساعة العاشرة صباحا حتى الساعة الرابعة بعد الظهر.
  • الاهتمام باستخدام مرهم واق من اشعة الشمس في كل ايام السنة.

ولتحقيق اقصى درجة من الحماية والوقايةينبغي دهن المرهم الواقي من اشعة الشمس قبل حوالي 20 دقيقة حتى نصف ساعة من التعرض لاشعة الشمس ثم اعادة دهن المرهم كل ساعتين على مدار اليوم.

كما ينبغي الحرص على دهن المرهم مرة اخرى بعد الدخول الى الماء وبعد القيام بنشاط جسدي.

وينبغي الحرص ايضا على دهن الاطفال الصغار بمرهم واق من اشعة الشمس قبل ان يخرجوا الى الهواء الطلق والحرص على تعليم الاطفال والمراهقين كيفية استخدام المرهم الواقي من اشعة الشمس لحماية انفسهم.

  • ارتداء ملابس واقية من اشعة الشمس.
  • تجنب التسفع في اسرة التسفع واستخدام مواد محفزة للتسفع.
  • رفع الوعي بشان الادوية التي تزيد من الحساسية لاشعة الشمس.
  • اجراء فحوصات للجلد في اوقات متقاربة واخبار الطبيب عند وجود تغييرات.
  • الحرص على تنفيذ فحوصات منتظمة للجلد في العيادة.
اقرأ:




مشاهدة 24