علاج دهون الكبد‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 27 أكتوبر 2016 - 10:30
علاج دهون الكبد‎

دهون الكبد

دهون الكبد أو الكبد الدهني هو احتباس وتراكم الدهون الثلاثية ترايجليسرايد في خلايا الكبد بشكل تدريجي لفترة طويلة يبدأ هذا المرض عند حدوث خلل بأيض الدهون في الكبد مما يتسبب بتراكمها في أنسجة الكبد وهو مرض شائع عند أغلب الأشخاص فنسبته تصل إلى 30% بين الأشخاص العاديين بينما ترتفع هذه النسبة إلى 60% بين الأشخاص ذوي الوزن الزائد وهي نسبة مرتفعة من الممكن أن يتسبب تراكم الدهون في أنسجة الكبد بحدوث إلتهابات وندوب فيها وهو ما يسمى بالتهاب الكبد الدهني والذي قد يتسبب بحدوث تليف الكبد والذي بدوره قديؤدي لحدوث فشل كبدي عندما تؤثر الندوب على وظائف الكبد وبالتالي احتياج المريض لزراعة الكبد وقد يصنف بعض العلماء مرض دهون الكبد إلى نوعين مرض دهون الكبد اللاكحولي ومرض دهون الكبد الكحولي وذلك تبعا لدخول المشروبات الكحولية ضمن النظام الغذائي اليومي للشخص.

ما هي العلاقة بين الكبد الدهني ومتلازمة التمثيل الغذائي

بشكل غير مفاجئ اتضح ان عوامل الخطر لامراض القلب والاوعية الدموية مثل مرض السكري, ارتفاع ضغط الدم زيادة الدهون في الدم وخاصة الدهون ثلاثية الجليتسيروئيدات تشكل هي ايضا عوامل خطر لتطور دهون الكبد ومرض الكبد الدهني مجموعة هذه الامراض تسمى المتلازمة الايضيه ومن الواضح ان مرض الكبد الدهني يشكل جزءا من هذه المتلازمة الخيط الثاني الذي يربط بين هذين المرضين هو مقاومة خلايا الجسم للانسولين الهرمون الذي يفرز من البنكرياس مقاومة الجسم لهذه المادة تؤدي لمرض السكري لدى البالغين وبالتالي فالاشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن او مرضى السكري يكونون معرضين لخطر اكبر للاصابة بالمرض اكثر ب- 3-4 مرات بالمقارنة مع الاشخاص النحيفين الغير مصابين بالسكري على العكس  الذين يعانون من مرض الكبد الدهني معرضون لخطر اكبر للاصابة بمرض السكري في المستقبل ارتفاع ضغط الدم زيادة الدهون في الدم والسمنة والتي هي كما هو معروف تشكل عوامل خطر لامراض القلب تشير الدراسات البحثية التي اجريت مؤخرا الى امكانية ان مرض الكبد الدهني هو بمثابة اشارة تنذر بحدوث متلازمة التمثيل الغذائي وبالتالي فليس هناك شك في ان الوقاية والعلاج المبكر باقصى حد ممكن لا تمنع فقط المضاعفات المستقبلية للمرض وانما ايضا قد تمنع تطور الامراض الاخرى.

أنواع دهون الكبد

دهون الكبد الخفيفية وعادة تكون هذه الدهون عرضاً ولا تعتبر مرضاً، وفي هذه الحالة تتراكم الدهون داخل الجسم نتيجة السمنة الزائدة الذي يعاني منها الشخص خاصة حول البطن وينتج عن ذلك تراكم الدهون حول أجزاء الجسم الداخلية وليس الكبد فقط وهذه الدهون في الغالب لا تسبب أي اضطراب بوظائف الكبد لكن تعتبر علامة من علامات السمنة الذي يعاني منها الشخص وهذه الحالة تعتبر الأكثر شيوعاً في كثير من الأحيان.

التهاب الكبد المُتدهن في هذه الحالة تؤدي تراكم الدهون إلى التهاب في خلايا الكبد والذي قد يؤدي إلى الإصابة بالتهاب مزمن يحتاج المريض بهذا النوع من الدهون إلى تحديد سبب الالتهاب ومعرفة طبيعته والعلاج بسرعة حتى لا تتطور الحالة إلى الأسوء وحتى يتجنب أي أعراض متوقعة قد تحدث في أي وقت.

الكبد المُتدهن الحاد يحدث في الغالب أثناء فترة الحمل، ويعتبر من الأمراض الخطيرة .

اسباب مرض دهون الكبد

يمكن ان يتطور الكبد الدهني في اعقاب تناول المشروبات الكحولية سواء بكميات صغيرة او  كبيرة وقد يتطور حتى بعد فترة قصيرة من الاستهلاك الزائد للمشروبات الكحولية مرض كبدي حاد ناجم عن استهلاك الكحول.

وتلعب الوراثة دورا في التسبب بمرض كبدي ناجم عن تناول الكحول من ناحيتين الاولى انها قد تؤثر على كمية المشروبات الكحولية التي يتناولها الانسان وعلى احتمال ان يصبح مدمنا على الكحول بالاضافة الى ذلك قد تؤثر العوامل الوراثية على مستويات انزيمات الكبد المشاركة في عملية تفكيك الكحول الاستقلاب الايض .

وثمة عوامل اخرى قد تؤثر على احتمالات تطور مرض كبدي ناجم عن استهلاك الكحول تشمل

  • اليرقان  الذي يمكن ان يؤدي الى التهاب الكبد
  • فرط الحديد في الجسم تحميل مفرط بالحديد.
  • السمنة الزائدة Obesity.
  • الحمية الغذائية Diet.
  • مرض الكبد الدهني غير الناجم عن استهلاك الكحول.

بعض الناس الذين يعانون من فائض الدهن في الكبد يعانون من مرض يسمى الكبد الدهني  صحيح ان هذه الحالة ليست حالة طبيعية لكن طالما لم تسبب التهابا او ضررا في الكبد فانها تبقى حالة غير خطيرة هنالك اشخاص اخرون يعانون من مرض يدعى تدهن الكبد غير الناجم عن استهلاك الكحول ورغم ان هذا المرض مماثل تماما لمرض الكبد الناتج عن استهلاك الكحول الا ان الاشخاص المصابين به يستهلكون كميات قليلة فقط من الكحول او انهم لا يستهلكونها اطلاقا هذا المرض قد يسبب للكبد ضررا غير قابل للعكس او الاصلاح قد يصبح الكبد صلبا ومع مرور الوقت تحل الندوب مكان الخلايا وهذه الحالة تسمى تليف الكبد او تشمع الكبد .

يصبح الكبد عاجزا عن اداء وظائفه كما ينبغي ونتيجة لذلك قد يحدث فشل كبدي (Hepatic failure)، او سرطان في الكبد او موت يسببه الكبد التهاب وتندب الكبد غير الناجم عن استهلاك الكحول هو احد المسببات الاكثر انتشارا لمرض تليف الكبد  هذان النوعان من مرض الكبد الدهني غير الناجم عن استهلاك الكحول اصبحا اليوم شائعين ومنتشرين جدا حتى 20% من مجموع الاشخاص البالغين معرضون للاصابة بمرض الكبد الدهني او التهاب وتندب الكبد غير الناجم عن تناول الكحول اكثر من ستة ملايين طفل يعانون من احد هذين المرضين وهما منتشران بشكل اساسي بين الاطفال من اصل اسيوي او هسباني  بعض الشهادات التي تم توثيقها مؤخرا تشير الى ان التهاب وتندب الكبد غير الناجم عن تناول الكحول يزيد من خطر نشوء مرض قلبي لدى الاطفال الذين يعانون من السمنة المفرطة  او من الوزن الزائد.

تشخيص دهون الكبد

يتم تشخيص دهون الكبد من خلال ملاحظة الطبيب أن هناك تضخم في الكبد قليلا وقد يكون هُناك علامات أخرى تدل على وجود دهون في الكبد، وتتم من خلال فحوصات مثل فحوصات الدم يظهر في فحوصات الدم الروتينية حدوث ارتفاع في مستويات الأنزيمات الموجودة في الكبد، وقد تكون هذه الأنزيمات ناقلة أمين الالانين أو يكون أنزيم ناقل أمين الاسباراتا. فحوصات التصوير ويُمكنك ملاحظة الدهون على الكبد من خلال فحوصات التصوير مثل تصوير الأشعة السينية أو من خلال التصوير بالموجات فوق الصوتية في حال وجود مشكلة في الكبد الدهني يتطلب منك إجراء فحوصات أخرى خزعة الكبد يتم التأكد من وجود دهون في الكبد من خلال تشخيص الكبد عن طريق أخذ خزعة من الكبد، وهي خزعة تُأخذ من الكبد ويتم إجراء أخذ الخزعة من الكبد، وذلك بعد نفي واستبعاد أي عوامل أخرى ويتم أخذ الخزعة من الكبد بعد تخدير المريض ويتم عمل تخدير موضعي عن طريق إبرة بالجلد ويتم أخذ عينة صغيرة من الدهون الموجودة في الكبد ويتم بعد ذلك فحص العينة عن طريق المجهر وذلك لاكتشاف علامات للدهن، سواء التهاب أو إصابة في خلايا الكبد في حال عدم ظهور علامات التهاب أو إصابة في خلايا الكبد في هذه الحالة يكون التشخيص هو الكبد الدهني.

علاج دهون الكبد

لا يتوفر حتى اليوم علاج الكبد الدهني  لكن من المهم معالجة اي مرض اخر يمكن ان تكون له علاقة بهذه الحالة مثل السكري كذلك هنالك تدابير وخطوات اخرى يمكن اتخاذها بغية تحسين الوضع وهي

الغذاء يجب علينا الإكثار من أكل الخضروات الفواكه الحبوب والبقوليات وذلك لأنها غنية بالفيتامينات والألياف وتُعتبر خالية من الدهون ويجب الإكثار من الكرنب القرنبيط القمح الكركم وغيرها من المواد التي تخلو من الدهون بالإضافة إلى عشبة شوك الحليب المفيدة وجميعها تحتوي على مضادات الأكسدة وتُعتبر مُقاومة للسموم.

الرياضة يجب علينا الإكثار من ممارسة الرياضة وبشكل خاص المشي لمدة لا تقل عن نصف ساعة بشكل يومي.

الأعشاب تُعتبر الأعشاب من أكثر الطرق أهمية لعلاج الكثير من الأمراض، ويُمكن استخدام الكثير من الأعشاب كالبابونج والقانوطة وغيرها من الأعشاب لعلاج دهون الكبد وذلك من خلال نقع مقادير متساوية من هذه الأعشاب في لتر من الماء المغلي وتركها لمدة ربع ساعة ويتم شرب مقدار فنجان منه في الصباح وفي المساء.

القسط الهندي ويتم نقع ملعقة صغيرة من القسط الهندي في كأس من الماء المغلي لمدة تتراوح حتى ربع ساعة وبعد ذلك يتم شرب هذا المنقوع في الصباح وفي المساء أيضاً.

الحمص الأحمر ويتم نقع مطحون الحمص الأحمر في الماء المغلي لتحضيره للعلاج من دهون الكبد ويتم شربه على عدة مرات خلال اليوم.

الزنجبيل والبردقوش والقرفة لعلاج دهون الكبد من خلال هذه الأعشاب يتم غلي أي من الأعشاب ويتم شربها خلال اليوم على عدة مرات وكأنك تشرب فنجاناً من القهوة

العسل وخل التفاح تعتبر هذه الخلطة بمثابة علاج لحالة دهون الكبد ويتم خلط ملعقتين متساويتين من خل التفاح والعسل ويتم وضع الخليط داخل كأس من الماء الفاتر وتشرب في صباح كل يوم أو قبل وجبة الطعام بساعة على الأقل.

الليمون يمكن علاج دهون الكبد من خلال الليمون والذي يعتبر مفيد جدا لهذه الحالة ويتم ذلك عن طريق إضافة الليمون على الطعام أو يمكنك إضافته على بعض المقبلات كالسلطات ويمكنك شربه من خلال عصره فيعتبر الليمون من أكثر المواد التي لها القدرة على طرد السموم من الجسم وتقليل الدهون المتراكمة على الكبد.

 

اقرأ:




مشاهدة 35