علاج حصى المرارة بالأعشاب‎

بواسطة: - آخر تحديث: الجمعة , 21 أكتوبر 2016 - 10:34
علاج حصى المرارة بالأعشاب‎

علاج حصى المرارة بالأعشاب

تتكون حصوات المرارة نتيجة تشبع السائل المراري ببعض الأملاح الذائبة، فيتجمع الكولسترول، ويكون حصوات في كيس المرارة، وتكون بحجم حبات الرمل، وقد تكون كبيرة قليلاً، وغالباً لا تشكل هذه الحصوات مشاكل في المرارة، إلا إذا سدت قناة المرارة، وقد يكون الترسيب أحياناً على شكل مادة طينية، وتسمى الطين الصفراوي، إليكم بعض المعلومات عن أعراض هذا المرض، وطرق العلاج بالأعشاب.

البقدونس 

يعتبر نبات البقدونس من النباتات المدرة التي تمنع تكون حصاة الكلية، وقد أثبتت السلطات الالمانية ان عمل شاي من البقدونس بمقدار ملعقة صغيرة من الجذور الجافة للنبات لكوب من الماء الذي سبق غليه ويشرب مرتين الى ثلاث مرات في اليوم (كوبين الى 3أكواب في اليوم) كان له تأثير جيد.

وكذلك بذور البقدونس فإن لها تأثيرا على اخراج حصاة الكلى وهي مضادة للروماتيزم الا ان عدم استعمالها بحرص يسبب تأثيرا سيئا حيث ان جرعات البذور العالية سامة كما يجب عدم استخدامها من قبل النساء الحوامل او الذين يعانون من امراض الكلى.

 الفجل الأحمر أو الأبيض البلدي

اليوم نتحدث عن عصير الفجل الأحمر والأبيض البلدي كعلاج لآلام حصوة المرارة. وطريقة تجهيز عصير الفجل الأحمر أو الأبيض هي تنظيف الفجل تماماً من الأوساخ العالقة به بالماء النظيف ثم تؤخذ الأوراق والجذور وتقطع جميعها إلى قطع صغيرة وتوضع بعد ذلك في مفرمة اللحم وتفرم جيداً ويشرب من هذا المفروم ما مقداره 400 إلى 500 جرام يومياً مع الوجبات الثلاث ويفضل تحضير هذا المفروم أولاً بأول لكي لا يكون هناك احتمال بالتلوث البكتيري.

وان مرضى الاوربيين الذين يعانون من المرارة يشربون عصيرا طازجا من الفجل والذي يعتبرونه مضادا حيويا طبيعيا ويمكن أن يشرب وحده او مع عصير الليمون، ان الجزء المستخدم من الفجل هي جذوره الدرنية والتي تحتوي على جلوكوسلنيت والتي تنتج الزيت الطيار ومركب رفانين وفيتامين ج ويعتبر مركب رفانين هو الذي يعطي التأثير المضاد للبكتيريا لقد كتب هيرودتس في العام ( 485 425) قبل الميلاد ان العمال الذين بنوا الاهرامات في مصر كانوا يتقاضون الفجل والثوم والبصل كراتب لهم، وفي العهد الروماني القديم كان يستعمل زيت الفجل لعلاج الامراض الجلدية، وفي الصين سجل الفجل في كتاب المواد الطبية وذلك عام 659بعد وفاة المسيح كمادة مهضمة ومنشطة، وفعلا استخدم الفجل بداية من القرن السابع لعلاج سوء الهضم. ان الفجل يحرض الشهية والهضم، ويؤكل الفجل الاحمر مع السلطة كفاتح للشهية اما عصير الفجل الاسود فيستعمل كمقو وملين حيث وجد ان له تأثيرا على الامعاء وبالتالي يمتد تأثيره كمحرض لافراز الصفراء، هناك بعض التحذيرات على الفجل وهو ان بعض الناس يمكن ان يتضايقوا بعد أكل الفجل ويجب عدم استعمال الفجل من قبل الناس الذين يعانون من مشاكل معوية او من القرحات المعدية او الاثنى عشر او من الغدة الدرقية ويجب ان لا يستعمل بصفة مستمرة لمدة لا تزيد عن 3 – 4 اسابيع.

بذر الكتان 

هو نبات الكتان عشبي الجزء المستعمل منه البذور وقد تحدثنا عنه لعلاج الكوليسترول وكملين وغير ذلك ويحتوي بذر الكتان على الزيت من النوع الثابت وتشكل نسبة هذا الزيت في البذور 30إلى 40% وأكبر نسبة مركب في هذا الزيت هو حمض اللينولينيك حيث يشكل 36إلى 50%، 23إلى 34% حمض اللينولتيك و36% هلام و25% بروتين ويستخدم بذر الكتان أو زيت بذر الكتان لعلاج نوبات مقص حصوة المرارة وذلك بأخذ ملعقة أكل من بذر الكتان وتوضع في كوب ثم يملأ بالماء المغلي ويترك لمدة 15 دقيقة ثم يصفى ويشرب بمعدل كوب واحد بعد كل وجبة، كما يمكن استخدام زيت عصير بذر الكتان والمعروف عادة بالزيت الحار لانزال حصوة المرارة، إذا كانت صغيرة الحجم وهي تخرج عن طريق القنوات الهضمية لتخرج بعد ذلك من فتحة الشرج على خلاف حصوات الكلى والحالب والمثانة التي تخرج عن طريق البول، ويشرب من زيت بذر الكتان أربع ملاعق في وسط الوجبات الغذائية وآخر جرعة تكون عند الخلود إلى النوم أي يشرب من الزيت ملعقة واحدة مع كل وجبة والجرعة الرابعة عند النوم، ويعتبر الزيت الحار الخاص ببذور الكتان من أفضل العلاجات لاذابة حصوة المرارة لكنه يحتاج فترة طويلة قد تصل إلى ثلاثة أشهر لاذابة الحصوة واخراجها.
الهندباء 

لقد نشرت الأبحاث الألمانية ان جذور نبات الهندباء له تأثير مميز على الكبد وانه ينشط المرارة لافراز الصفراء ويعتبر من أفضل الأعشاب على الاطلاق كطارد لسموم الكبد ويعمل أساساً على الكبد والمرارة لمساعدتهما في اخراج المخلفات منهما: كما انه يقوم على تنظيف الكلى واخراج سمومها.. وتعتبر جذور وأوراق الهندباء من أفضل الأدوية العشبية للمرارة حيث تعمل على عدم تكون حصاة المرارة وربما تذيب الحصوات المتكونة.. يمكن استعمال الهندبا اكلاً فهي تعتبر غذاء بالاضافة إلى كونها دواء وتوجد منها مستحضرات صيدلانية تباع في الأسواق المحلية. تنقع حوالي ثلاث ملاعق من جذور أو جذامير الهندباء بعد سحقها مع حوالي لتر من الماء وتترك لمدة حوالي 5دقائق ثم تغلى بعد ذلك لمدة 15دقيقة ويشرب منه كأس قبل كل وجبة وذلك لعلاج الكبد وكذلك المرارة حيث تمنع تكون حصى في المرارة وتفتتها إن وجدت.
الخلة البلدي او الطبية 

الخلة الطبية عبارة عن نبات عشبي حولي لا يزيد ارتفاعه عن 50 سم له ثمار مركبة، وموطنه الاصلي شمال افريقيا وبلاد الشرق الاوسط وبلاد حوض البحر الأبيض المتوسط ويزرع في استراليا وجنوب امريكا يحتوي نبات الخلة البلدي خلين بنسبة 1% وفزناجين وخلول جلوكوزيدي وزيت طيار بنسبة 2،0% وفلافونيدات وستيرولات، لقد استعمل نبات الخلة من عدة قرون وذلك لتقليص آلام المغص الكلوي ولاخراج حصوة الكلية عن طريق تأثيره في توسيع الحالب، ويعتبر هذا النبات من النباتات الدستورية في اغلب دساتير الأدوية العالمية واهم تأثيراته انه مضاد للتقلص ومضاد للربو ومهدئ.

لقد قام البحاث المصريون في قسم علم الأدوية بعمل ابحاث على مركبي الخلين والفيزناجين على الشعب الهوائية وعلى الأوعية التاجية في القلب وعلى المجاري البولية فوجدوا ان لهذين المركبين تأثيرا متميزا في توسيع الشعب الهوائية وكذلك الأوعية التاجية وتوسيع الحالب ويعتبر الخلين من ادوية الربو المعروفة وتعتبر الخلة علاجا شعبيا في مصر ضد حصوة الكلى وقد ذكر هذا الاستعمال وسجل على أوراق البردي من مدة 1500سنة قبل الميلاد ولا زال يستعمل من ذلك الوقت الى هذا اليوم ويعتبر من أنجح الوصفات لاخراج حصاة الكلى، وفي اسبانيا تعتبر الخلة من اكثر المواد استخداما لتطهير الاسنان وتنظيفها. يجب عدم استخدام الخلة من قبل المرضى الذين يستعملون مرققات الدم او موسعات الأوردة الدموية الا بعد استشارة الطبيب المختص.

الخلة سائل يسأل عن فائدة الخلة في علاج الكلى والمجاري البولية، وهل لها مضار أو آثار جانبية على امراض اخرى مثل السكري والضغط وخلافه؟.. ثمار الخلة الطبية تقوم على توسيع الحالب واخراج حصوات الكلى عن هذا الطريق ولكن يجب ألا يفهم ان الخلة علاج لامراض الكلى فهي فقط تخرج الحصوات، ولا يوجد للخلة اضرار جانبية ولكن على المرضى الذين يستخدمون مضادات الذبحة الصدرية عدم استخدام الخلة اما فيما يتعلق بالسكر والضغط فليس هناك تعارض.
النعناع

يستعمل النعناع شعبياً لعلاج حصوة المرارة وفي بريطانيا يباع مستحضر النعناع في الصيدليات وفي بعض البقالات لعلاج حصوة المرارة ويسمى هذا المستحضر “Rowachol”

الكركم 

سبق الحديث بالتفصيل في مقالة نشرت في جريدة “الرياض” في بداية هذا العام. ويفيد الكركم في علاج حصوة المرارة ولاشك في هذا فقد عملت دراسة على مركب الكركيومين حيث درس هذا المركب على الفئران واثبت جدواه لإذابة حصاة المرارة. يقوم مركب الكركمين على زيادة سيولة الصفراء الذي من شأنه منع تكون حصى المرارة.

البقدونس

يعتبر نبات البقدونس من النباتات المدرة التي تمنع تكون حصاة الكلية، وقد أثبتت السلطات الالمانية ان عمل شاي من البقدونس بمقدار ملعقة صغيرة من الجذور الجافة للنبات لكوب من الماء الذي سبق غليه ويشرب مرتين الى ثلاث مرات في اليوم (كوبين الى 3أكواب في اليوم) كان له تأثير جيد.

القراص 

نبات عشبي حولي له اوراق معنقة ولا يزيد ارتفاعه عن 50سم ويغطي الأوراق شعيرات تحدث تهيجا للجلد عند ملامستها اياه، يقول التقليد ان جنود يوليوس قيصر ادخلوا القراص الروماني الى بريطانيا لاعتقادهم انهم سيحتاجون الى ضرب انفسهم بالقراص ليحصلوا على الدفء. وحتى وقت قريب كان التقريص او الضرب بالقراص علاجا شعبيا نموذجيا لالتهاب المفاصل ولا يزال القراص الى اليوم يستعمل في الطب وهو مقو ومنظف مناسب لفصل الربيع.

الجزء المستعمل من نبات القراص الجذور والأوراق ويحتوي القراص على هستامين وحمض الفورميك واستيل كولين وسيروتونين وجلوكوزيدات ومعادن كثيرة منها السيلكا وفيتامينات مثل أ.ب. وج وحمض العفص، يستعمل القراص مدرا للبول وقد أوصت السلطات الألمانية بشرب عدة اكواب من مغلي القراص يوميا ليمنع ويعالج حصوة الكلى. وطريقة عمل المشروب اخذ ملعقة صغيرة من مسحوق النبات واضافتها الى كوب ماء سبق غليه ويترك لمدة 10دقائق ثم يصفى ويشرب كما يعتبر القراص مغذيا ومقويا ويوقف النزف ومقو للدورة الدموية.. كما يخفض مستوى سكر الدم.

 

 

عصير الليمون 

إذا كنت تعاني من حصى الكلى , ينصحك الباحثون في كلية الطب بجامعة يوجياكارتا جاه مادا في العاصمة الإندونيسية جاكرتا, بشرب عصير الليمون . وأوضح الأطباء أن حصى الكلى هي مشكلة خطرة وخاصة إذا كنت تعاني من حصى الكلى, ينصحك الباحثون في كلية الطب بجامعة يوجياكارتا جاه مادا في العاصمة الإندونيسية جاكرتا, بشرب عصير الليمون.

وتعتبر ثمار الليمون الأغنى بين الأنواع الأخرى من الحمضيات من حيث محتواها من مادة (ستريت), إذ يحتوي عصير كيلوغرام واحد منها على 55.6 غراما, بينما يحتوي الليمون مثلا على 48.6 غراما لكل كيلوغرام, والبرتقال 39.6 غراما للكيلو الواحد, في حين يأتي المندرين أو اليوسفي في آخر القائمة لاحتوائه على 5.4 غرامات فقط للكيلو. ويصنع العصير بعصر ثمرتين من الليمون متوسطتي الحجم وخلطهما مع كأسين من الماء, وتكفي هذه الكمية من العصير لسبعة عشر مريضا, حيث يعطى كل مريض مقدار ملعقتين منه يوميا بعد وجبة العشاء لمدة عشرة أيام.

وأثبتت الدراسات أن الاستهلاك المنتظم لعصير الليمون يزيد درجة الحموضة ومحتوى الستريت والبوتاسيوم وحجم البول دون أن يزيد محتوى الكالسيوم, إذ تساعد الزيادة في نسبة مستويات الستريت إلى الكالسيوم في منع تبلوره وتنشيط طرحه في البول, كما أظهرت الأبحاث أن هذا العلاج فعال في منع عودة حصى الكلى من جديد, ولا يسبب أي آثار جانبية حتى عند المصابين بمشكلات واضطرابات هضمية. وينصح الأشخاص الذين يعانون من حصى الكلى عادة بشرب لترين من الماء على الأقل وتجنب الأطعمة المالحة والسبانخ والمشروبات الغازية والقهوة.

مسحوق اللبان

مع أي سائل يفيد في إذابة حصوة الكلى، والكمون يدر البول، والزعتر مفيد في حالة عسر البول، وأكل الحمص مع السكر يفيد في تفتيت الحصوة، وشرب العسل يدر البول أو يحبسه حسب حالة المريض.

 نبات العاقول

فهو من النباتات الكثيرة الانتشار في المملكة ويستخدم في الطب الشعبي لتوسيع الحالب ولإخراج حصوات الكلى ويستعمل على هيئة مغلي ولكن الابحاث العلمية حول هذا الموضوع قليلة ونحن نقوم حالياً بعمل دراسات على العاقول وبالأخص على الكلى.

وينبغي على المصابين بداء الرمل والحصاة أن يشربوا من ماء مغلي الأعشاب الآتية كونها مفيدة لتفتيت الحصى

  •  شرب من ماء مغلي الحمص الأسود .
  •  الشرب من ماء مغلي عود القرفة.
  •  الشرب من ماء مغلي حب الينسون .
  •  الشرب من ماء عصير ورق وأغصان الفجل عدة أيام .
اقرأ:




مشاهدة 101