طرق علاج المراهق من الادمان‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 01 ديسمبر 2016 - 12:24
طرق علاج المراهق من الادمان‎

علاج المراهق من الادمان

تشير الإحصائيات إلى أن معظم الأشخاص المدمنين على تعاطي الكحول والمخدرات بأنواعها شرعوا في تناول هذه الآفات منذ مرحلة المراهقة وبالضبط خلال العطل الصيفية ذلك أن هذه المرحلة الحساسة والفاصلة في حياة أي إنسان تشهد مجموعة من التحولات النفسية والجسمانية التي تؤثر عليه وتجعله عرضة لمجموعة من المخاطر إذا لم يتم التعامل معه بشكل يساعده على تخطي هذه المرحلة كما يجب وتلعب الأسرة والأبوين بشكل خاص دوراً محوريا في وقاية الطفل المراهق من الانزلاق في متاهة الإدمان وولوج عتبة الشباب بخطى سليمة نقدم في هذا المقال طرق علاج المراهق من الادمان

لماذا يلجأ المراهق إلى الإدمان

عادة ما يبدأ الموضوع بالتجربة مع الأصدقاء، وبعدها يتحول إلى عادة بشكل تدريجي
أحياناً يقوم الإدمان باشباع حاجة نفسية مثل إذا كان الإنسان خجول

فهو يعطيه ثقة ويجعله قادر على مواجهة المجتمع أكثر

أو يقوم بتهدأة الإنسان إذا كان في حالة غضب.
يرى العلماء أن هناك أناس لديهم قابلية أكثر للإدمان بسبب وراثي أو جيني من غيرهم.

طرق علاج المراهق من الادمان

طرق علاج المراهق من الادمان

 العلاج الفردي 
علاج المراهق من الادمان الفردي يركز فيه على العلاج المعرفي السلوكي حيث تصحح مفاهيم الفرد الخاطئة عن الإدمان

والتعرف على العوامل والظروف المؤدية للانتكاسة وطرق التعامل معها

وتحسين المهارات الاجتماعية والمهارات العامة .

 العلاج الأسري 
يعالج المراهق ضمن أفراد أسرته  وتقيم العوامل الإيجابية والسلبية في الأسرة

والتي يمكن أن تؤدي للانتكاسات  أو تحمى منها كذلك تحسين المهارات العامة للوالدين

وتحسين علاقات الأسرة ببعضها  كما أن معالجة الأمراض البدنية والنفسية المصاحبة

شيء ضروري في مرحلة العلاج .

 الدور الوقائي من الإدمان

فهو تحسين مهارات الوالدين في التعامل مع أبنائهم المراهقين

كالتدخل المبكر لمعالجة الأمراض النفسية الخاصة بالأطفال ، كالعدوانية ، وفرط الحركة ، وتشتت التركيز ، وصعوبات التعلم .

وأما الدور الوقائي للمدرسة فيجب تحسين مهارات المرشدين الطلابيين للالتقاط المبكر للحالة وسرعة علاجها

أيضاً  فيجب إعطاء المعلومات بشكل صحيح وبسيط ومحبّب من خلال النشاط الإذاعي

والمدرسي والمسرح ، ومجالس الآباء والأمهات .

ومن خلال برامج الأطفال  ومنتديات الشباب  يجب التضييق على القنوات التي تشجع بث تلك الممارسات

بطريقة غير مباشرة عن طريق المسلسلات والأفلام .

فيجب أن نكثف من إقامة المحاضرات  والندوات العامة  كإقامة الصلاة مثلاً

وكل هذه الأمور بالمراكز الترفيهية والرياضية ذات المستوى الراقي

ويجب الوقوف بحزمٍ مع المروجين وعدم التهاون مع المتعاطين

دلائل تعاطي المراهق للمخدرات

دلائل تعاطي المراهق للمخدرات

  • الغياب الكثير من البيت والعودة متأخرا.
  • أن يكون أصدقاؤه من الناس غير المعروفين للأسرة وأن يحرص المراهق على إخفاء علاقته بهؤلاء الأصدقاء.
  • قلة المحافظة على الشعائر الدينية والتهرب من أداء الفرائض الدينية وخاصة الجماعية مثل الصلاة في المسجد.
  • ظهور روائح غريبة من المراهق مثل رائحة الكحول من فمه أو رائحة الباتكس (الغراء اللاصق) من فمه أو من ملابسه
  • التغير المفاجئ في سلوكيات المراهق فقد يبدو هادئا أحيانا وثائرا بدون سبب واضح أحيانا أخرى، والتقلب غير المفهوم في المزاج.
  • الانعزال عن أهل البيت عند وجوده فيه وقضاء ساعات طويلة في غرفته بدون سبب واضح.
  • التدهور في درجاته في المدرسة أو هروبه منها أو التغيب عنها بدون عذر واضح ومقنع للأسرة.
  • اختفاء بعض أغراض البيت (لأن المراهق قد يسرقها ليبيعها ويشتري بقيمتها مخدرات) وخاصة ذهب الوالدة أاو الأخوات
  • الطلب والإلحاح في الحصول على دفعات متكررة من المال وبدون أن تصرف في مصاريف واضحة والتهديد أحيانا بالأذي ان لم يحصل عليه.
  • الكذب المتكرر لتبرير غيابة أو للحصول على المال أو الاستدانة من الأقارب أو الجيران.
  • القلق المستمر والشكوك في تصرفات الآخرين أمامه والشعور بالاضطهاد من قبل أسرته ضده.
  • الحضور إلى البيت في حالة من الخمول الشديد أو الترنح أو عدم الاتزان.
  • فقدان الشهية غير المبرر وتجنب مناقشة حالته الصحية مع أسرته.
  • العصبية الشديدة والعدوانية على أفراد أسرته والآخرين.

كيف أقي إبني المراهق من الادمان

كيف أقي إبني المراهق من الادمان

  • مرض عقلي اعلمي جيداً أن الإدمان ما هو إلا مرض عقلي، وأن المدمن سيظل يقوم بتعاطي المخدر مهما كانت العواقب، لأن الجزء الكيميائي بالمخ الخاص بالمتعة قد أصيب بخلل، ولهذا لن يكون من السهل التخلي عن المخدر.
  • علمي نفسك لا تشعري بالذنب تجاه الموضوع ولا تلومي نفسك، علمي نفسك حتى تستطيعين مساعدة المدمن، يجب أن تقرأي كثيراً وتستشيري أطباء لمعرفة ماهية المرض وكيفية التعامل معه بشكل سليم، وهذا سيجعلك تتقبلين ما حدث وتكونين قادرة للتعامل مع هذا المرض.
  • طبيب نفسي يجب مراجعة طبيب نفسي ليس فقط للشخص المدمن، لكن لكم كعائلة حتى تستطيعوا التواصل بشكل أفضل والتقرب إلى بعضكم البعض أكثر، وبالتالي إدراك حجم المشكلة والتعامل معها بالطريقة الصحيحة.
  • ادعمي التواصل العائلي التواصل العائلي الجيد عامة يكون غني عن الكثير من المشكلات وخاصة الإدمان، حان الوقت لبدء شكل حياة جديد مبني على التكلم بحرية ومناقشة الموضوعات المختلفة، حتى ولو ظهر أن أفكاره شاذة فلا تنهريه، بل ناقشيه فيها حتى تصلوا لنتيجة فعالة.
  • العلاج الجماعي ابحثي عن أماكن للعلاج الجماعي من الإدمان، واشركي المدمن معهم مشاركتهم تجاربهم سوياً ستجعل المدمن أقوى لمواجه المرض، خاصة عندما يعرف أنه ليس وحده الذي يعاني من هذا المرض، وأن هناك أناس مثله يرغبون في التخلص من المرض.
  • أنشطة عائلية املئي حياتكم بالنزهات والأنشطة، واجعليه يشعر أن هناك سعادة بعيداً عن الإدمان في هذا الدنيا، بالإضافة إلى أن شغل الوقت يلهيه عن الإدمان ويدعم العلاقة بينكما.
  • الأصدقاء مؤكد أنه من المهم خلق صداقات جديدة له، والبعد عن أصدقائه المدمنين، وهذه مهمة ليست بالسهلة.
اقرأ:




مشاهدة 9