علاج السمنة‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 22 نوفمبر 2016 - 11:49
علاج السمنة‎

السمنة

ان تعريف الانسان المصاب بالسمنة هو الانسان الذي يملك انسجة دهنية زائدة وقيمة مؤشر كتلة الجسم BMI لديه فوق 30 ان مؤشر كتلة الجسم عبارة عن مؤشر يقيس الوزن مقارنة مع الطول قد تكون للانسجة الدهنية الزائدة عواقب صحية وخيمة مثل السكري ارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستوى الدهنيات في الدم ان السمنة هي واحدة من الحالات الطبية الاكثر شيوعا في المجتمع الغربي اليوم واكثرها صعوبة من ناحية علاج السمنة والتصدي لها لم يتم نسبيا تحقيق سوى تقدم ضئيل في علاج السمنة باستثناء تغيير نمط الحياة ولكن تم جمع العديد من المعلومات بخصوص العواقب الطبية لحالة السمنة.

اسباب السمنة

مسببات السمنة وعواملها قديما وإلى وقت ليس ببعيد كانت السمنة متعلقة بطريقة حياة ذلك الشخص الكسول الذي يتناول السعرات الحرارية العالية بشكل دائم .

لكن الآن فمسببات السمنة هامة ولكن للعامل الوراثي آثر واضح في حدوث السمنة .

وهذا المشاهد من واقع الحياة وهذا الذي أكده العلم والأبحاث حيث يعزي حدوث السمنة لدى الأشخاص لأسباب وراثية ما بين الـ 40 % – 70 %.

وليس لعوامل مكتسبة أو عوامل بيئية وأنّ أحد أهم المسببات الوراثية الرئيسية في حدوث السمنة هو هرمون الليبتين .

وكذلك أكدت الدراسات أن هناك جينات في جسم الإنسان مسؤولة عن حدوث السمنة.

وهذه الجينات مرتبطة بشهية الإنسان نحو الطعام واليوم يعتقد العلم الحديث أن السمنة تحدث لوجود عدة جينات معينة وليس بسبب حدوث اضطراب في جين واحد ويخبرنا العلم أيضا بأن زيادة السمنة في السنين السابقة يرجع إلى التأثير البيئي على الإنسان مثل طريقة الحياة والعادات الغذائية المتبعة.

تشخيص مرض السمنة

من الصعب قياس كمية الدهون في الجسم بشكل جازم فالأمر أصعب ممّا يعتقده الناس.

لكن هناك بعض الطرق الفحص التي تكشف عن الدهون الزائدة مثل جهاز مؤشر كتلة الجسم BMI حيث يكشف بطريقة جيدة نوعاً ما على كمية الخلايا الدهنية.

حيث يقوم جهاز مؤشر كتلة الجسم بتقسيم الجسم بالكيلوجرامات على مربع الطول بالمتر.

مؤشر كتلة الجسم BMI

لمؤشر كتلة الجسم BMI دلالات معينة لكل قيمة يقرؤها

  • 18.5-24.9 يدل ذلك على أن وزن الشخص طبيعي.
  • 25-29.9 يدل على أن الشخص به وزن زائد.
  • 30-34.9 يدل على وجود السمنة من درجة الأولى.
  • 35-39.9 يعني الشخص يعاني من سمنة الدرجة الثانية.
  • إذا زادت قراءة المؤشر عن الـ 40، الشخص يعاني من سمنة عالية جدا.

حيث تعتبر السمنة العلوية تراكم الدهون حول منطقة البطن والسمنة فوق الخصر ذات أهمية بالغة وأكثر أهمية من السمنة السفلى تراكم الدهون حول منطفة الأرداف والفخذين فالأشخاص الذين يعانون من السمنة العلوية هم الأكثر عرضة من غيرهم للأصابة بمرض السكري .

أما السمنة السفلى فتنتشر بينهم أمراض السكتة الدماغية، والشرايين القلبية، وانتشار الموت المبكر بينهم.

علاج السمنة

يمكن اتباع تقنيات مختلفة من الانظمة الغذائية التي تؤدي لفقدان الوزن والانسجة الدهنية الزائدة.

وقد اظهرت الدراسات ان 20 % فقط من المرضى قادرين على علاج وازالة 6 كغم من وزنهم والحفاظ على الوزن الجديد لمدة عامين.

التعليمات الغذائية للمصابين، لعلاج السمنة مشابهة للاشخاص العاديين

  • الاكثار من تناول المواد الغذائية غير المصنعة التي تعطى في النظام الغذائي.
  • الحد من استهلاك الدهون، السكر والكحول.
  • ناول الاطعمة الغنية بالالياف.

لم تكن هناك بحسب الابحاث افضلية كبيرة وصحية لطريقه علاج السمنة على طريقه اخرى.

غير ان هناك اهمية كبيرة لتثقيف المرضى لعلاج السمنة بخصوص كيفية التخطيط مبكرا لقائمة الطعام اليومية وتسجيل وجبات الطعام التي تم تناولها.

فالتثقيف السلوكي في علاج السمنة هو عبارة عن حجر الاساس في الطريق لانقاص الوزن بطريقة صحيحة.

ان ممارسة التمارين الرياضية ضرورية للمحافظة على فقدان الوزن وعلاج السمنة للمدى الطويل.

يسبب النشاط الجسماني زيادة في استهلاك السعرات الحرارية في الجسم.

ومن المهم ان نشير ونؤكد ان ممارسة الرياضة لوحدها تؤدي الى انقاص قليل في الوزن.

اما الميزة الرئيسية لممارسة الرياضة فهي انها تساعد في الحفاظ على نقصان الوزن مع مرور الوقت.

يوصى اليوم بممارسة النشاط البدني المعتدل المجهد لمدة ساعة في اليوم.

علاج السمنة الدوائي

تمت الموافقة على عدد قليل جدا من الادوية لعلاج السمنة التي بحاجة لوصفة طبية والتي يوصى بها لتخفيف الوزن.

يوصى بتناول الادوية كجزء من البرنامج العلاجي الشامل وليس كوسيلة وحيدة لتخفيف الوزن وعلاج السمنة.

ان الادوية التي تعطى اليوم هي ردكتيل الذي اظهرت الدراسات انه يؤدي لخسارة 5 كغم خلال 6الى12 شهرا ودواء اورليستات الذي يؤدي لخسارة 4 كغم خلال 6-12 شهرا.

يجدر التنويه الى انه توجد للادوية اثار جانبية كثيرة قد يسبب

  • الردكتيل جفاف الفم.
  • الامساك.
  • الدوخة.
  • الارق.
  • وقد يسبب الاورليستات الاسهال وحدوث اضطرابات مختلفة في الجهاز الهضمي.

علاج السمنة الجراحي

ان الاشخاص الذين يعانون من السمنة ويكون مؤشر كتلة الجسم لديهم اكثر من 40 يستطيعون ان يخضعوا لعمليات جراحية مختلفة في المعدة كتقصير البالون الخ الذي يؤدي الى فقدان الوزن.

لكن الانخفاض في الوزن والذي يقدر بحوالي 50 % من وزن المريض الاولي.

ترافقه اثار جانبية خطيرة ومضاعفات للعملية الجراحية مثل

  • عدوى في الصفاق.
  • الحجارة في المسالك الصفراوية.
  • فرط الخثورية واضطرابات غذائية خطيرة.
  • نقص الفيتامينات المختلفة.

كما تظهر الابحاث ان ما يقارب 40 % من المرضى سيعانون من مضاعفات العملية الجراحية.

اقرأ:




مشاهدة 26