علاج الزهايمر المبكر‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 09 نوفمبر 2016 - 11:23
علاج الزهايمر المبكر‎

مرض الزهايمر

الزهايمر يسمى ايضا العته الخرف الكهل هو السبب الاكثر شيوعا للخرف يؤذي المهارات العقلية والاجتماعية مما يؤدي الى اعاقة الاداء اليومي في الحياة العادية مرض الزهايمر عبارة عن ضمور في خلايا المخ السليمة ويؤدي الى تراجع مستمر في الذاكرة وفي القدرات العقلية كلما تم الكشف عن الزهايمرمبكرا كلما  كانت نتائج علاج الزهايمر المبكر احسن.تم إكتشاف مرض الزهايمر عن طريق دكتور ألويس ألزهايمر عام 1906 حيث لاحظ تغيرات غريبة في عقل أحد الجثث التي قام بتشريحها وعندما سأل على صاحبة الجثة بين أصدقائها وعائلتها عرف أنها كانت فاقدة للذاكرة ولاحظوا عليها تصرفات غريبة في سلوكها حيث وجد بعد تشريح مخها أن الخلايا العصبية كانت فاقدة للصلة بينها كما لاحظ وجود كتل خلوية غريبة وتشابك غير مسبب بين الألياف العصبية في المخ

الزهايمر المبكر

إن مرض الزهايمر المبكر هو عبارة عن شكل آخر من مرض الزهايمر الذي يصيب الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن سن 65 عاما.

مرض الزهايمر المبكر يعتبر حالة نادرة الحدوث حيث تشكل حالات هذا المرض فقط 5% من مجموع حالات مرض الزهايمر.

كما أن حوالي نصف حالات مرض الزهايمر المبكر تكون ضمن ما يُسمى بمرض الزهايمر العائلي.

اد يكون هناك استعداد وراثي أو اسباب وراثية تؤدي إلى حدوث المرض.

ادا تم الكشف عن الزهايمر المبكر فكلما كان الاسراع بعلاج الزهايمر المبكركانت النتائج احسن.

أما بالنسبة للحالات الأخرى من مرض الزهايمر المبكر فإنها تتشارك في الكثير من الصفات مع الحالة المتأخرة من مرض الزهايمر.

و لا يُعرف الكثير عن كيفية تطور هذه الحالات حتى الان.

يمكن أن تظهر اعراض الزهايمر المبكر الغير عائلي أو الغير وراثي في مرحلة الثلاثينيات أو الأربعينيات من العمر.

قدم المختبر الأمريكي ليللي علاج الزهايمر المبكر المسمى ب علاج سولانزوما.

عندما تصيب اعراض الزهايمر المبكر الانسان في منتصف العمر فإن احتمال علاج الزهايمر المبكريكون عاليا.

اعراض الزهايمر المبكر

إن مؤشرات أو اعراض الزهايمر المبكر تعتبر مماثلة لاعراض الحالة المتأخرة أو الاعتيادية لمرض الزهايمر هذه الأعراض تشمل ما يلي

  • فقدان الاشياء بصورة منتظمة.
  • صعوبة تنفيذ المهام اليومية.
  • النسيان.
  • تغيرات في الشخصية.
  • الارتباك.
  • سوء اتخاذ القرارات و الأحكام.
  • صعوبة في اجراء التواصل الاجتماعي الأساسي.
  • مشاكل في مهارات اللغة الأساسية.
  • الانسحاب الاجتماعي أوالرهاب الاجتماعي.
  • صعوبة في اتباع توجيهات بسيطة.

يعتقد بعض الخبراء أن تطور مرض الزهايمر يحدث بسرعة أكبر في حالات مرض الزهايمر المبكر .

في حين يرى آخرون أن مرض الزهايمر المبكر يظهر عليه فقط أنه يتطور بشكل أسرع .

إلا أن الواقع قد يكون مغايرا لذلك و ذلك لأن الأشخاص المصابين به يكونون أصغر سنا و أكثر شبابا و بالتالي قد يتمتعون بصحة أفضل لذلك علاج الزهايمر المبكرتكون له نتائج احسن.

اسباب الزهايمر المبكر

في الغالب يكون مرض الزهايمر المبكر دارجا لدى عائلات معينة.

حيث أن الكثير من الناس الذين يعانون من اعراض الزهايمر المبكر يكون أحد والديهم أو أجدادهم قد أصيب بمرض الزهايمر في سن مبكرة لدا كلما كان تشخيص مرض الزهايمر المبكر في مراحله الاولى كان علاج الزهايمر المبكر مفيدا كما أن نسبة كبيرة من حالات مرض الزهايمر المبكر ترتبط بوجود ثلاثة أنواع محددة من الجينات الوراثية

إن هذه الجينات الثلاثة تختلف عن الجين المعروف بإسم APOE و هو الجين الذي يمكن أن يزيد من خطر الاصابة بمرض الزهايمر بشكل عام إن المسار الوراثي أو الاسباب الوراثية للإصابة بمرض الزهايمر المبكر تعتبر أقوى بكثير من تلك في حالات مرض الزهايمر المتأخر أو الاعتيادي أي أن الأسباب الوراثية تلعب دورا أقوى في الإصابة بمرض الزهايمر المبكر. إذا هناك طفرة جينية في إحدى هذه الجينات الثلاثة التي تعرف بأسماء APP أو PSEN 1 أو PSEN 2 فإن احتمال ظهور اعراض الزهايمر المبكر قبل سن ال65 عاما يصبح كبيرا.

هل اكدت الدراسات امكانية علاج الزهايمر المبكر

قام مؤخرا المختبر الأمريكي إيلي ليللي بتطوير علاج يبطئ تطور مرض الزهايمر.

يمكن هدا العلاج من علاج الزهايمر المبكر ولقد تم اختباره على المرضى الذين يعانون من الزهايمر بشكل خفيف فلوحظ أن العلاج سولانزوماب solanezumab يقلل من تدهور الحالة العقلية الناجمة عن هذا التلف الغير قابل للشفاء.

مرض الزهايمر تلف للدماغ غير قابل للشفاء وحسب منظمة الصحة العالمية فان عدد المصابين به سيتضاعف بحلول عام 2030 ويصل الى ثلاثة أضعاف عام 2050  إذا لم يتم التوصل إلى علاج فعال في السنوات القليلة القادمة.

علاج الزهايمر المبكر

قدم المختبر الأمريكي ليللي في المؤتمر الذي قامت به الرابطة الدولية للزهايمر نتائج واعدة في علاج الزهايمر المبكر المسمى ب علاج سولانزوماب solanezumab  والذي سبق اختباره على 2000 مريض مدة 18 شهر وأظهرت النتائج أن للعلاج أثر على المرضى الذين كانوا في مرحلة مبكرة من المرض إذ أنعلاج الزهايمر المبكر خفض من تدهور الحالة العقلية بنسبة 34 % ,ومن فقدان القدرة على أداء المهام اليومية بنسبة 18% مقارنة مع المجموعة التي تلقت العلاج الوهمي.

كشف المرض من خلال الاختبارات البيولوجية  إذا أثبت علاج الزهايمر المبكر في الاختبارات القادمة فعاليته على المدى الطويل فلا يزال من الضروري على الأطباء الكشف على المرض في وقت مبكر  فالرغم من أنه تم فهم الآليات البيولوجية للمرض إلا انه لم يتم إيجاد مؤشرات حيوية لتمييز هذا المرض عن غيره من أمراض الخرف.

الكثير من البحوث الجارية في وقتنا الحالي حول موضوع علاج الزهايمر المبكر لذا نأمل في أن يتم تطوير اختبارات بيولوجية تسمح الكشف عن هذا المرض حتى قبل ظهور الأعراض الأولى، وبالتالي التعامل معه في وقت مبكر.

اقرأ:




مشاهدة 41