علاج الحمى المالطية‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 16 نوفمبر 2016 - 11:31
علاج الحمى المالطية‎

الحمى المالطية

الحمى المالطية او داء البروسيلات هو مرض تسببه جراثيم سلبية الغرام موجودة في داخل الخلايا هذه الجراثيم تسبب سلسلة من الامراض امراض الحمى التهاب المفاصل التهاب العظم التهاب الكبد الاجهاض وفي حالات نادرة قد تسبب ايضا التهاب السحايا والتهاب الشغاف ينتقل داء البروسيلات الى الانسان عن طريق لمس الابقار الخراف او الماعز المصابة بهذه الجرثومة والتي تفرزها مع الحليب او عند الوضع طريقة اخرى لانتقال العدوى هي بواسطة اكل الاعضاء الداخلية من هذه الحيوانات دون طبخها كما يجب داء البروسيلات شائع في بعض الدول اغلبية المرضى المصابين به هم ممن لامسوا هذه الحيوانات في هدا المقال سوف ندكر اسباب و علاج الحمى المالطية.

طرق العدوى بالحمى المالطية

تطرح الحيوانات المريضة جرثومة البروسيللا مع السائل المحيط بأجنتها عند الإجهاض ومع البول والبراز والحليب.

ومن المعروف أن الحيوانات المصابة بالمرض يحدث لهم إجهاض متكرر.

هذا بالإضافة إلى وجود هذه الجرثومة في دم ولحوم الحيوانات.

تنتقل العدوى في أغلب الأحيان لدى التعامل مع الحيوانات عند ملامسة إفرازات الحيوانات المريضة أو ملامسة المواد الملوثة بهذه الإفرازات أو لدى تناول المواد الغذائية لهذه الحيوانات المصابة.

كتناول حليبها أوالجين المصنع من حليبها غير المغلي كذلك تناول لحم الحيوانات المريضة.

أما الطريقة الثالثة لانتقال العدوى والتي نادراً ما يقع بسببها التلوث فهي الانتقال بالغبار.

وبما أن البروسيللا قادرة على الحياة في الماء لمدة طويلة لذلك من المحتمل أن ينتقل المرض عن طريق الماء أيضاً.

اسباب الحمى المالطية

من الاسباب التي تؤدي للاصابه ب الحمى المالطية

  • شرب الحليب غير المغلي المأخوذ من حيوان مصاب .
  • دخول البكتيريا المسببة للمرض عن طريق جرح أو تلوث غشاء الملتحمة بالعين عند التعرض لإفرازات حيوان مصاب .
  • استنشاق الرذاذ الملوث بالبكتريا من أماكن الحيوانات المصابة .

يتأثر الانسان من 3 انواع من البروسيلا بحسب حيوانها وهي

  • البروسيلا المالطية و التي تصيب الأغنام.
  • البروسيلا المجهضة و التي تصيب البقر.
  • البروسيلات الخنزيرية و التي تصيب الخنازير.

اعراض الحمى المالطية

  • ارتفاع درجة الحرارة مع تعرق شديد وخصوصآ في الليل  حمى غير منتظمة .
  • الصداع.
  • آلام الظهر.
  • آلام المفاصل.
  • إرهاق تعب عام خمول.
  • نقصان الوزن.
  • ألم وتورم في الخصيتين.
  • تضخم الكبد و الطحال والغدد الليمفاوية عند تقدم المرض وإهمال العلاج.

تشخيص الحمى المالطية

يتم تشخيص الحمى المالطية عن طريق

يعتمد على الأعراض والعلامات السريرية الموجودة.

الفحوص المخبرية التالية

  1. تعداد كريات بيض سوي أو منخفض مع رجحان نسبي للمفاويات.
  2. عزل الجرثوم بالزرع من نقي العظم باكرا أو من الدم أو السائل الدماغي الشوكي أو من العقد اللمفية.
  3. تفاعل رايت؛ يدعم التشخيص بعيار أكثر من 1/160 ويتعالى أثناء سير المرض.
  4. أضداد IgG اصابة قديمة.
  5. أضداد IgM بالطور الحاد اصابة حديثة.
  6. خمائر الكبد و CRP و سرعة التثفل.

علاج الحمى المالطية

من الإجراءات العلاجية المتبعة لعلاج الحمى المالطية

التغذية الجيدة و الراحة بالفراش و العلاج العرضي و العلاج النوعي الثنائي بالمضادات الحيوية الخاصة.

حيث يوجد 3 أنظمة للعلاج الثنائي موصى بها من قبل منظمة الصحة العالمية و وزارة الصحة.

تمتد فترة العلاج 6 أسابيع على الأقل حيث يمكن للطبيب اختيار أحد هذه الأنظمة تبعا لحالة المريض وعمره و توفر الدواء

  • تتراسكلين 6 أسابيع و ستربتومايسين أسبوعين.
    ملاحظة لا يستعمل هذا النظام للأطفال تحت 8 سنوات و عند الحوامل يستعمل عالميا لكن النكس 10%.
  • دوكسيسيللين 6 أسابيع و ريفامبيسين 6 أسابيع.
    ملاحظة لا يستعمل هذا النظام للأطفال تحت 8 سنوات و عند الحوامل يستعمل عالميا لكن النكس 10% لكن أسهل و أكثر كلفة و شائع الاستعمال الآن مع نكس 8.4%.
  • ريفامبيسين 6 أسابيع و كوتريموكسازول 6 أسابيع.
    ملاحظة هذا النظام مفضل عند الأطفال و الحوامل و يعطي نكسا بمعدل 12%.

عند حدوث النكس يعادعلاج الحمى المالطية و يتم استعمال أدوية أخرى مثل الجنتاميسين والسيبرو والاوفلوكساسين وغيرها وهناك أدوية أخرى واعدة مستقبلا.

الوقاية من  الحمى المالطية

بعد استكمال علاج الحمى المالطية يجب اتباع طرق الوقاية وهي

  • عدم الاقتراب من شخص أو حيوان مصاب بالحمى و تلقيح الحيوانات باللقاح.
  • بسترة الحليب أو غليه لمدة 5 دقائق بعد فورانه و غلي الجبنة قبل استهلاكها.
اقرأ:




مشاهدة 13