علاج التوحد‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 19 نوفمبر 2016 - 11:52
علاج التوحد‎

التوحد

مرض التوحد أو الذاتوية هو أحد الاضطرابات التي تحدث للإنسان وهي تابعة لمجموعة من اضطرابات في مراحل التطور ويسميها الأطباء باللغة الطبية اضطرابات الطيف الذاتوي كما يعرف بضعف في عملية التفاعل الاجتماعي كما أنه يتمثل في ضعف في التواصل غير اللفظي واللفظي بسلوكيات وأنماط مقيدة ومتكررة وهذا ناتج عن اضطراب النمو العصبي وغالبا اضطرابات هذا المرض تظهر في سن الرضاعة أي قبل بلوغ الطفل ثلاث سنوات فما هي أعراض مرض التوحد وما هي أسباب الإصابة به وكيف يتم علاج التوحد.

أعراض التوحد

  • حب العزلة والابتعاد عن المحيطين فيعيش المتوحّد داخل عالمه الخيالي ولا يجذبه اللعب مع الأطفال من عمره.
  • عدم مشاركة الآخرين مشاعرهم وعدم إحساسه بالألم.
  • عدم الاستجابة لنداء الآخرين وكأنّه لا يستمع إليهم.
  • وجود تأخر في النطق والتّعبير عن ما يريده الطفل مقارنة بالأطفال الّذين من عمره.
  • لا يحب الطفل أن يعانقه أحد من الأشخاص ويحاول الهرب والانكماش على نفسه.
  • لا يستطيع الطفل تركيب الجمل وربما ينسى ما كان يقوله في السابق ويكرر بعض الكلمات كثيرا.
  • يتحدث بطريقة التّرنيم وبصوت موسيقي ويعيد نطق بعض الكلمات بطريقة موسيقيّة.
  • يكرر بعض الحركات على مدار الوقت مثل الاهتزاز والدوران.

المهارات الاجتماعية لمريض التوحد

  • يقلل من الاتصال البصري المباشر.
  • يرفض عناق الآخرين، ويبقى منكمش على نفسه.
  • لا يستجيب إذا نادى أحد باسمه.
  • دائما يلعب لوحده ويحب أن يتوقع الشخص الخاص به في عالمه.
  • يبدو أنه يشعر بمشاعر الآخرين وأحاسيسهم يبدو غالبا أنه لا يستمع لحديث الشخص الذي أمامه.

سلوك مريض التوحد

  • عندما يرى ضوءا أو يلمس شيئا أو يسمع أحد الأصوات الغريبة فإنّه شديد الحساسية له وبشكل مبالغ فيه لكنه في النهاية لا يشعر بأي ألم.
  • يطور عادات وتقاليد يمارسها دائماً.
  • يمارس حركات متكررة مثل الدوران الاهتزاز والتلويح باليدين.
  • يصاب بالانبهار والذهول عند رؤية أجزاء معينة من الأغراض مثل حركة عجل في سيارة لعبة.
  • يفقد سكينته وهدوءه عند حدوث أي تغيير حتى التغييرات الصغيرة والبسيطة.
  • دائم الحركة.

أسباب التوحد

من أسباب التوحد نجد

  • اضطراب في الجينات أو أي خلل فيها قد يسبب ذلك الإصابة بمرض التوحد.
  • اصابة أحد أفراد العائلة بمرض التوحد يؤدي إلى انتقال المرض عن طريق الوراثة.
  • مشكلة في تكوين الدماغ والجهاز العصبي.

فما زال السبب الرئيسي وراء مرض التوحد غير محدد حتى الآن.

وذلك يثير من حيرة الأطباء بشكل كبير حول هذا المرض.

ولا يوجد علاج محدد لمرض التوحد ولكن يمكن مساعدة المريض على التخفيف مِن مضاعفات المرض في المستقبل ومساعدة المريض في الاندماج في العالم من حوله.

وهناك العديد من طرق علاج التوحد ولكن نتائجها تختلف من مريض إلى آخر.

علاج التوحد

لا يوجد علاج التوحد بعد لاضطراب طيف التوحد وليست هناك طريقة علاج واحدة تناسب جميع الحالات.
وقد تساعد مجموعة من طرق العلاج والتدخلات المنزلية والمدرسية في علاح اضطراب طيف التوحد.
والهدف من العلاج هو زيادة قدرة الطفل على أداء الأعمال بأكبر قدر ممكن من خلال الحد من أعراض اضطراب طيف التوحد ودعم النمو والتعلم لديه.

وقد تتضمن خيارات العلاج ما يلي

 العلاجات السلوكية والاتصالية
تعالج عدد من البرامج مجموعة من الصعوبات الاجتماعية واللغوية والسلوكية المرتبطة باضطراب طيف التوحد.
وتركز بعض البرامج على الحد من السلوكيات المثيرة للمشاكل وتعليم مهارات جديدة.
في حين تركز غيرها من البرامج على تعليم الأطفال كيفية التصرف في المواقف الاجتماعية على نحو أفضل.
وعلى الرغم من أن الأطفال لا يتخلصون دائما من أعراض اضطراب طيف التوحد فإنهم قد يتعلمون كيفية أداء الأعمال بشكل جيد.

العلاجات التربوية
غالبا ما يستجيب الأطفال المصابون باضطراب طيف التوحد جيدا للبرامج التربوية التي تتميز بدرجة عالية من التنظيم.
وتتضمن البرامج الناجحة عادة فريقا من الاختصاصيين ومجموعة متنوعة من الأنشطة لتحسين المهارات الاجتماعية ومهارات الاتصال والسلوك.

العلاجات الأسرية
يمكن أن يتعلم الآباء وأفراد الأسرة الآخرون كيفية اللعب والتفاعل مع أطفالهم المرضى بطرق تحفز المهارات الاجتماعية وتعالج المشكلات السلوكية وتعلمهم مهارات الحياة اليومية والتواصل.

علاج التوحد بالادوية
ليس هناك أي دواء في إمكانه تحسين العلامات الأساسية لاضطراب طيف التوحد.

ولكن هناك أدوية معينة تساعد في السيطرة على الأعراض.
فعلى سبيل المثال قد يصف الطبيب أحيانًا مضادات الاكتئاب الموصوفة لعلاج القلق، والأدوية المضادة للذهان في علاج المشكلات السلوكية الحادة.
وهناك أدوية أخرى قد توصف لطفلك في حال كان يعاني من فرط النشاط.

التعامل مع الحالات الطبية الأخرى
قد يعاني الأطفال المصابون باضطراب طيف التوحد، من مشكلات طبية أخرى مثل الصرع واضطرابات النوم وتفضيلات محددة للأطعمة أو مشكلات بالمعدة.
اسأل طبيب الطفل عن كيفية التعامل مع جميع هذه الحالات معًا على أفضل نحو.

العلاجات البديلة

ونظرا لكون مرض التوحد حالة صعبة جدا ومستعصية ليس لها علاج شاف يلجا العديد من الاهالي الى الحلول التي يقدمها الطب البديل. ورغم ان بعض العائلات افادت بانها حققت نتائج ايجابية بعد علاج التوحد بواسطة نظام غذائي خاص وعلاجات بديلة اخرى، الا ان الباحثين لا يستطيعون تاكيد او نفي نجاعة هذه العلاجات المتنوعة على مرضى التوحد.

بعض العلاجات البديلة الشائعة جدا تشمل

  • علاجات ابداعية ومستحدثة
  • انظمة غذائية خاصة بهم.

التعايش مع التوحد

قد تكون تربية و انشاء طفل مصاب بالتوحد من أكثر التحديات التي قد تواجه أي عائلة حديثة و هذه بعض الأفكار التي قد تساعد

  • حاول دائما أن تبحث أن أشخاص متخصصين و خبيرين بالتعامل مع مرضى التوحد، سواء لتعليمه أو الاشراف عليه و تتوفر في بعض الدول مراكز متخصصة في رعاية الأطفال المصابين بالتوحد و الاشراف على تدريبهم و تعليمهم لاكسابهم بعض المهارات.
  • ابحث عن عائلات أخرى لديها طفل مصاب بالتوحد و تعرف عليهم و تشارك معهم تجاربك و خبراتك
  • تعلم المزيد عن التوحد ستسمع أو حتى تقرأ العديد من الخرافات التعلقة بالمرض ابحث عن صدر موثوق للمعلومات
اقرأ:




مشاهدة 12