علاج الاسهال عند الرضع‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 02 نوفمبر 2016 - 11:53
علاج الاسهال عند الرضع‎

الاسهال

الاسهال Diarrhea يستخدم هذا المصطلح للدلالة على ناتج عمل الامعاء براز ذي الطابع المائي والرخو هذه الظاهرة منتشرة جدا لكنها لا تشكل خطرا على الحياة. معظم الناس يعانون من الاسهال بمعدل مرة او اثنتين خلال السنة الواحدة في معظم الحالات يستمر الاسهال لمدة يومين او ثلاثة ايام ويتم علاج الاسهال بشكل عام بواسطة ادوية تباع بدون وصفات طبيب.

الاسهال عند الرضع

بالرغم من ان الرضع يكون برازهم لينا عادة لا سيما قبل البدء في تناول الاطعمة الصلبة الا ان البراز الاكثر ليونة عن المعتاد المائي او المتكرر اكثر من المعتاد يعد اسهالا. الاسباب الشائعة للاسهال عند الرضع تشمل العدوى في المعدة والامعاء القناة الهضمية تغيير الطعام والضغط النفسي معظم حالات الاسهال لا تكون خطيرة حيث يختفي الاسهال خلال يوم او يومين ويمكن علاجه في المنزل رغم ذلك فالاسهال الذي يحدث معه الم مستمر في البطن، حمى، قيء او عدم تبول ربما يتطلب اهتمام الطبيب. الاسهال الذي يبدو انه يسوء او الذي يستمر لفترة اطول من اسبوع يجب مناقشته مع الطبيب ايضا.

اسباب الاسهال عند الرضع

  1. عدم مراعاة الشروط الصحية عند تحضير الأطعمة وحفظها فعلى سبيل المثال قد تحضر الأم الطعام لطفلها وتبقيه خارج الثلاجة لفترة من الزمن وهذا الأمر قد يؤدي إلى تلوثه ونمو الجراثيم فيه
  2. قلة النظافة في المنزل، ويؤثر هذا الأمر بشكل خاص على الأطفال الذين يبدأون بالزحف فهؤلاء الأطفال يتميزون بحبهم لاكتشاف الأشياء بواسطة الفم وهذا الأمر يساعد على دخول الجراثيم إلى أمعاء الطفل وبالتالي إصابتهم بالإسهال
  3. عدم الاستمرار بالرضاعة فالرضاعة الطبيعية هي أفضل وسيلة لتدعيم مناعة الطفل وحمايته من الأمراض والعلل وبالإضافة إلى ذلك فإنّ حليب الأم يتميز بكونه معقم ونظيف ولا يفسد على الإطلاق.
    تسبب إصابة الطفل الرضيع بالإسهال حالة من الجفاف وهذه الحالة هي من أكثر الحالات التي يخشاها أطباء الأطفال فهي قد تؤدي إلى نتائج صحية وخيمة رغم أنّ علاجها في حال تمّ اكتشافها مبكرا سهل وبسيط ومن أهم علامات الجفاف المصاحب للإسهال ما يلي
  • عطش شديد.
  • وجفاف اللسان والشفاه.
  • نقصان الوزن والضعف العام.
  • التبول قليل ولون البول أصفر غامق.
  • ارتفاع في درجة الحرارة.

علامات الجفاف الشديد هي

  • تجوف العينين.
  • تنفس سريع وعميق.
  • فقدان قابلية الجلد للتمدد.
  • خسارة وزن أكثر من 10 %.
  • نبض سريع وضعيف.
  • ازرقاق البشرة.
  • أطراف باردة.
  • غيبوبة.

أعراض الأسهال عند الرضع

  • احمرار شديد حول فتحة الشرج.
  • ارتفاع على درجة حرارة جسم الرضيع.
  • آلام وأوجاع في البطن. الجفاف.
  • وقد يصاحب ذلك القيء لدى بعض الأطفال.

ماهي الاعراض التي تستدعي زيارة الطبيب
يثير الإسهال القلق إن استمر أكثر من بضعة ساعات، ومن المفترض أن يتوقف تلقائيا لكن إذا أصيب طفلك بالإسهال وكان برازه رخوا وسائلاً واستمر لأكثر من يومين متتاليين، فعليك الاتصال بالطبيب إن الجفاف هو أخطر نتائج الإسهال لذا لا تترددي في الاتصال بالطبيب لو ظهرت على طفلك مثل هذه الأعراض أو كان يخسر الكثير أو القليل من السوائل فالجفاف يصيب البشرة أو الشفتين اتصلي بالطبيب أيضا لو كان يبدو على طفلك الخمول أو كان يبكي بلا دموع أو يبدو لديه اليافوخ منخفضاً أو يكون لون اليدين أو القدمين باهتا أو يصبح لون البول أصفر قاتماً أو يقلّ عدد المرات التي يتبول فيها عن المعتاد.

علاج الاسهال عند الرضع

إن أهم شيء في معالجة الإسهال هو إعادة السوائل التي خسرها الطفل وذلك بتقديم كبيات كبيرة من السوائل للطفل المتوفرة في المنزل مثل الشاي ماء الأرز الشوربة والاستمرار بتغذية الطفل أثناء فترة الإسهال وإعطائه مأكولات مثل لبن موز أرز خبز بطاطا تفاح ويجب إعطاء الطفل محلول الإماهة وهو عبارة عن ماء وسكر وأملاح وهو متوفر في المراكز الصحية كافة باسم أكواسال ويعطى عن طريق الفم.
وإذا لم تتمكن الأم من الحصول على محلول الإماهة فبالإمكان تحضير هذا المحلول في المنزل حسب الخطوات التالية

  • اغسلي يديك جيدا.
  • ضعي لترا من مياه الشرب في وعاء.
  • أضيفي ملعقة ضغيرة من الملح و8 ملاعق من السكر واخلطيهم جيدا.
  • تذوقي المحلول لتصبح ملوحته قريبة من ملوحة الدموع.
  • قدمي المحلول لطفلك على جرعات بين فترة وأخرى، بحيث يشرب ما يعادل كأس واحد بعد كل تبرز.
  • المحافظة على نظافة الطعام والشراب.
  • غسل اليدين قبل إعداد وتناول الطعام وبعد استخدام المرحاض.
  • القيام بحملة نظافة في المجتمعات المحلية للتخلص من أماكن توالد الذباب.
  • تشجيع الناس على الحفاظ على نظافتهم الشخصية والمنزلية.
  • تشجيع الناس على الحفاظ على نظافة بيئتهم والقيام بحملات نظافة للقضاء على الأوبئة والجراثيم.
  • توعية الناس بأن معظم الأمراض تنتج عن عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية والمنزلية.

قد يساعد الالتزام بمعايير النظافة المناسبة على تقليل احتمالات الإصابة بالإسهال لأن الجراثيم التي تسببه قد تنتقل بسهولة من اليد إلى الفم لذا اغسلي يديك جيداً بالماء والصابون بعد لمس الحفاضات المتسخة أو استخدام الحمام.

اقرأ:




مشاهدة 19