علاج الارق‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 01 نوفمبر 2016 - 11:30
علاج الارق‎

الارق

الارق هو حالة نفسية طارئة وقد تكون مزمنة في بعض الاحيان يكون فيها جسم الانسان متعبا ومستعدا جدا للنوم ولكن انشغال العقل وعدم راحته تنعكس علي الانسان بحالة من عدم خمول الدماغ واستمرار نشاطه في التفكير وبالتالي لا يستطيع الانسان النوم. واغلب الذين يعانون من الارق يعانون ايضا من الهم او يحملون مسئوليات كبيرة يحرصون علي تحملها جيدا ولذلك فهم منشغلون دائما بها ويفكرون في تفاصيلها اذاً  الأرق عادة ما يكون احد عوارض مرض أو حالة كالاكتئاب أو التوتر أو القلق أو احد عوارض الطارئة في الجسد مثل الألم أو غيره، كما يمكن إرجاع سببه إلى الإفراط في تناول المشروبات المحتوية على مادة الكافيين أو بعض المنشطات والمنبهات التي قد تحتويها بعض أدوية ويعتبر الاكتئاب والأدوية المعالجة له من الأسباب الرئيسية للإصابة بالأرق كما أن هناك بعض المشاكل الطبية وراء الإصابة بالأرق مثل الألم المزمن ومشاكل التنفس وكثرة التبول فضلا عن التهاب المفاصل والسرطان ومرض السكري بالإضافة إلى أمراض الرئتين وشلل الرعاش والزهايمر.

اسباب الارق

  • حب العزلة مع الذات، والسرحان
  • استخدام العقاقير والكحول التي تسبب اضطراب في مزاج المريض وتوقظ العقل حتى في ساعات الليل وتشكل عائقاً لنومه.
  • إرهاق الجسم وعدم الراحة.
  • النوم في النهار والقلق.
  •  الضجيج.
  • سماع أخبار سيئة أثّرت في نفسية المريض وقلق نومه.
  • الجلوس بكثرة أمام الحاسوب.
  • ألم المفاصل والأضراس والصداع تمنع النوع وتسبب الأرق.
  • رعاية مريض في فترة الليل مما تسبب قلة النوم .
  • تقدم السن يقلل من عدد ساعات النوم والقلق والأرق أثناء النوم.

اسباب عضوية
وهي متعددة وقد يحتاج الطبيب إلى إجراء دراسة للنوم لتشخيص بعض هذه الأسباب ومن هذه الأسباب

  • مرض في الجسم كتلك التي تسبب آلاما في الظهر أو المفاصل أو البطن أو الصداع أو الحرارة وعلاج الأرق في هذه الحالة يكون في علاج المرض الأساسي.
  • الاضطرابات التنفسية ومنها الشخير وتوقف التنفس أثناء النوم، توقف التنفس المركزي وخاصة عند المصابين بهبوط القلب، والحساسية التنفسية لمجرى الهواء العلوي أو السفلي.
  • ارتداد الحمض إلى المرئ وتعني استرجاع الحمض من المعدة إلى المرئ وأحيانا يصل الحمض إلى البلعوم وهذا أحد الأسباب المعروفة لتقطع النوم والأرق.
  • متلازمة حركة الساقين غير المستقرة.
  • النوم غير المريح دخول موجات اليقظة على موجات النوم العميق نوم الألفا دلتا المصابون بهذا الاضطراب قد ينامون لساعات كافية ولكنهم لا يشعرون بالنشاط والحيوية عند استيقاظهم. وهم يصفون نومهم عادة بالنوم الخفيف جدا وعدم القدرة على الاستغراق في النوم والمصابون بهذا الاضطراب لا يحصلون على النوم العميق بصورة طبيعية.
  • الألم الألم مهما كانت أسبابه قد يؤدي إلى الأرق.
  • أسباب طبية أخرى كالشلل الرعاش وأمراض الكلى واضطراب الغدة الدرقية السكر وغيرها.

اسباب نفسية

  • الاضطرابات النفسية وهو أكثر أسباب الأرق شيوعا وقد أظهرت الدراسات أن 40% من المصابين بالأرق لديهم اضطرابات نفسية والأسباب النفسية التي تسبب الأرق متعددة فمنها الاكتئاب والقلق والضغوط العائلية والوظيفية وغيرها والمصاب بالأرق الناتج عن اضطرابات نفسية لا يدرك في معظم الحالات أن السبب في إصابته بالأرق يتعلق باضطرابات نفسية ويخشى الكثير من الناس بأن يوصفوا بأنهم مرضى نفسيين ولكن نظرا لشيوع الاضطرابات النفسية كأحد أهم الأسباب للأرق يجب استكشاف احتمال وجود الأسباب النفسية عند المصابين بالأرق ويشكو المصابون بالإكتئاب من الاستيقاظ المبكر بينما يعاني المصابون بالقلق من صعوبة الدخول في النوم
  • المنومات والمهدئات يؤدي استعمال المنومات على اضطراب في نوعية النوم وقد تسبب نعاسا أثناء النهار.

علاج الارق

  • يجب عدم التفكير في النوم وعدم التفكير في الطرق للوصول إليه بل توجيه التفكير إلى الأحداث السعيدة والذكريات الجميلة التي تدخل في نفس الشخص الراحة والطمأنينة اللتان تخلدانه إلى النوم.
  • إذا كان الأرق حالة مرضية تتكرر لليالي متتابعة فإنه يحتاج إلى العلاج وهذا مرتبط بنوع الأرق وبمسببه.
  •  يجب علاج الأمراض المسببة للأرق كآلام المفاصل والصداع وغيرها من الأمراض التي تحرم المريض من النوم .
  •  الاسترخاء قبل الخلود إلى النوم لجلب الراحة والاستقرار.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية البسيطة.
  •  اللجوء للعلاج النفسي للمصابين بالاكتئاب.
  • عدم اللجوء إلى العقاقير المنومة إلا في الحالات التي ينصح فيها الطبيب.
  • تهيئة جو مناسب للنوم كإطفاء الإنارة والابتعاد عن الضجيج وإطفاء التلفاز عند النوم.
  •  تجنب تناول المنبهات التي تحرم الشخص من النوم كالقهوة والشاي.
  •  الالتزام بأوقات النوم.
  • محاولة عدم اللجوء إلى الفراش إلا عند التعب التام والحاجة الماسّة للنوم.
  •  عند عدم القدرة على النوم الاستغراق في القراءة أو أي شيء آخر حتى التعب.
  •  عند اقتراب موعد النوم يجب عدم تناول مأكولات ثقيلة لأنها تسبب الأرق .
  • عدم التفكير في الهموم اليومية أو مشكلات مستعصية لأنها تحفز الدماغ وتقلقه .
  • عدم الاستمرار في النوم أكثر من الساعات الكافية لكل سن  فإنه يؤدي إلى الخمول في فترة النهار.

علاج الارق بالاعشاب

لاشك ان علاج الارق بالاعشاب اي في الطب البديل تطورت وازدادات معرفة اهمية الناس لها وهي يجب ان تكون جنبا إلى جنب مع غيرها من الاستراتيجيات للتعامل مع الأرق كما تستخدم هذه الاعشاب بالتعامل مع أعراض الاكتئاب بالاضافة الأرق. هذه لائحة اعشاب من أفضل العلاجات العشبي التي تستخدم في علاج الارق

  • الناردين الخزامي.
  • بلسم الليمون.
  • بابونج جنجل.
  • زهرة العاطفة القبرية.
  • البرتقال المر.

في مراحل الشخوخة اي في العمر المتقدم تكثر الاصابة بالأرق بسبب تغييرات تؤثر على النوم فغالبا ما يكون النوم اقل سهولة في تلك المرحلة العمرية ما يجعل احتمال الاستيقاظ اكبريظهر الأرق اضطرابات النوم  لدى النساء ضعفي ظهوره لدى الرجال ويرجع ذلك الى التغيرات الهرمونية التي تحدث للنسوة عند وخلال الدورة الشهرية وكذلك الامر عند انقطاع الطمث اي توقف ظهور الدورة الشهرية.

 

اقرأ:




مشاهدة 19