علاج ارتفاع ضغط العين‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 17 أكتوبر 2016 - 10:05
علاج ارتفاع ضغط العين‎

أنواع ارتفاع ضغط العين

مرض زاوية العين المفتوحة المزمن هو أكثر أنواع ارتفاع ضغط العين شيوعاً، يحدث عند التقدم بالسن، تقل نسبة كفائة أنبوب التصريف أو زاوية التصريف في العين مع مرور الوقت مما يؤدي إلى ارتفاع في ضغط العين، وهذه الزيادة تؤدي إلى تلف العصب البصري، وهذه الحالة معروفة بإسم، أكثر من 90% من مرضى ارتفاع ضغط العين يعانون من هذا النوع تحديداً.

مرض زاوية العين المفتوحة المزمن من ارتفاع ضغط العين يمكن أن يتلف البصر بالتدريج و دون أي ألم، هذه الحالة عادةً ما تكون صامتة والتلف الذي يحدث للعصب البصري يحدث دون معرفة أو دراية الشخص المصاب، هذا النوع عادةَ ما يصيب سكان إفريقيا و آسيا.

مرض زاوية العين المغلقة من ارتفاع ضغط العين، يحدث عندما تكون زاوية التسريب أو التصريف في العين مسدودة تماماً، كسد ورقة مبللة لمكان تسريب المياه ،في العين، تقوم القزحية بعمل الورقة بالتشبيه التي تسد مكان تسريب المجرى. تسمى حالة تزايد ضغط العين بشكل مستمر.

الأعراض المصاحبة لهذه الحالة

  • رؤية غير واضحة.
  •  آلام حادة في العين.
  •  آلام في الرأس.
  •  ألوان قوس قزح حول الضوء (عند النظر إلى الضوء).
  • إذا كنت تعاني أياً من هذه الأعراض إتصل بطبيبك حالاً وفي حالة لم يعالج طبيب العيون حالة ارتفاع ضغط العين سريعاً سيكون العمى هو نتيجة هذا الإهمال.

طرق الكشف عن ارتفاع ضغط العين

فحص طبيبك العيون بشكل مستمر هو أفضل طريقة للكشف عن ارتفاع ضغط العين ، نحن قادرون في مراكز الشريف للعيون أن نكشف هذا المرض و نعالجه.

خلال الفحص الكامل والغير مؤلم سيقوم الطبيب بما يلي:

  • قياس صلابة ضغط العين.
  • التحقق من زاوية التصريف في العين.
  • تقييم أي تلف حاصل في عصب العين.
  •  إختبار مجال البصر في كل عين.

بعض هذه الفحوصات غير ضروري لبعض المرضى، يمكن للمريض أن يقوم بإعادة هذه الفحوصات بإنتظام لمعرفة إذا ما كان التلف الذي يسببه ارتفاع ضغط العين يزداد بمرور الوقت.

علاج ارتفاع ضغط العين

التلف الذي يسببه ارتفاع ضغط العين لا يمكن معالجته باستخدام قطرات العيون، الأدوية أو الليزر والإجراءات الجراحية تستخدم لتفادي أو لتبطئ حصول المزيد من التلف.

العلاجات

يتم في العادة السيطرة على ارتفاع ضغط العين عن طريق قطرات تقطر في العين عدد من المرات في اليوم الواحد، أحياناً تكون مصاحبة لأخذ الحبوب، هذه العلاجات تقلل ضغط العين، عن طريق إما إبطاء إنتاج السائل داخل العين  أو عن طريق تحسين تدفق زاوية التصريف. لتكون هذه العلاجات فعالة يجب الإلتزام بأخذها باستمرار و دورياً، و التقيد بمعرفة وعلم طبيب عيونك عن علاجات العيون التي تتناولها.

علاجات إرتفاع ضغط العين يمكن أن تسبب أثار جانبية، يجب إبلاغ طبيب العيون فور الإحساس بأي من الأثار الجانبية عند التعرض لها.

الأثار الجانبية التي قد تسببها بعض قطرات العيون

  • شعور بالوخز.
  • إحمرار العيون.
  • رؤية غير واضحة.
  • آلام في الرأس.
  • تغيير في النبض و دقات القلب و التنفس.

الأثار الجانبية التي قد تسببها بعض الحبوب

  • دغدغة في أصابع اليدين و القدمين.
  •  دوار.
  •  فقدان شهية.
  •  تغير في حركة الأمعاء.
  • حصوة في الكلية.
  • فقر أو تميع الدم.

عمليات الليزر

العلاج بعمليات الالتراليزك يمكن أن تكون فعالة لأنواع مختلفة من ارتفاع ضغط العين. الليزر يستخدم عادةً بطريقتين ، بحالة زاوية العين المفتوحة لإرتفاع ضغط العين، يتم علاج التدفق في هذه الحالة بفتح و توسيع المجرى بالليزر للمساعدة في السيطرة على ضغط العين، حيث يخلق الليزر فجوة في القزحية ، لتوفير و تحسين مجرى تدفق للسوائل.

العمليات الجراحية

عند الحاجة لعلاج ارتفاع ضغط العين بالجراحة، يقوم طبيب عيونك باستخدام أدوات مصغرة لخلق مجرى جديد ليخرج السائل الموجود داخل العين من العين، هذه القناة الجديدة تخفف ضغط العين.

بالرغم من أن المضاعفات الخطيرة نادرة جدا في الجراحة الحديثة لارتفاع ضغط العين، و لكنها ممكن أن تحدث في أي عملية، توصى العملية بحالة شعور طبيب العيون أنها آمنة بدلاً من السماح بتلف المزيد من الأعصاب البصرية.

يتطلب علاج إرتفاع ضغط العين وجود فريق مخصص لك و لطبيبك، طبيب عيونك يمكن أن يصف العلاج لإرتفاع ضغط العين، وحدك فقط يمكن أن تحرص على أخذ قطرة العيون والحبوب بانتظام.

لا تتوقف أبدا عن أخذ العلاج أو تغييره دون استشارة طبيبك، فحص العيون بإنتظام ضروري لمراقبة أي تغييرات يمكن أن تحدث لعيونك، تذكر دائماً أنه نظرك ويجب أن تؤدي دورك بشكل تام للحفاظ عليه.

الأشخاص المعرضون لارتفاع ضغط العين

إن ارتفاع ضغط الدم فقط لا يعني أنك مصاب بارتفاع ضغط العين، يمكن أن يوفر لك طبيبك الكثير من المعلومات عن مسببات هذا المرض

أهم العوامل التي تزيد مخاطرة الإصابة بارتفاع ضغط العين

  • العمر
  • قصر النظر
  • تاريخ العائلة بارتفاع ضغط العين
  • إصابات قديمة في العين
  • الإصابة بفقر الدم الشديد أو التعرض لصدمة

سيقوم طبيب عيونك بقياس كل من هذه العوامل قبل أخذ القرار بحاجتك لتلقي العلاج المناسب لارتفاع ضغط العين، أو إذا ما كانت مراقبة وضع ارتفاع ضغط عيونك مؤشر للإصابة بهذا المرض، هذا يعني أنك معرض لمخاطر الإصابة بارتفاع ضغط العين ويجب فحص عيونك دورياً للكشف المبكر عن أي آثار لتلف أي عصب بصري.

من المهم لأي شخص منا وفي كل الأعمار أن يتم فحص عيوننا دوريا لأن التشخيص والمعالجة المبكران لإرتفاع ضغط العين هو الطريقة الوحيدة لتجنب إعتلال العين والإصابة بالعمى.

هذا يعني أن مخاطرة الإصابة بإرتفاع ضغط العين أعلى من المستوى الطبيعي وأنك بحاجة للفحص الدوري لملاحظة إشارات مبكرة مبكرة لتلف عصب البصر.

اقرأ:




مشاهدة 57