علاج ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 20 أكتوبر 2016 - 10:40
علاج ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال‎

ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال

كثيرًا ما يقلق الآباء على أطفالهم عندما يلاحظون ارتفاع درجة الحرارة لديهم، وهذه المخاوف بلا شكّ طبيعيّة كون ارتفاع درجة الحرارة إلى مستويات معيّنة دليلاً على وجود مرضٍ معين، كما أنّ ارتفاع درجة حرارة الجسم إلى حد معيّن قد تكون له أضرار على خلايا الدّماغ وبخاصّة في مراحل عمر الطّفل الأولى.

إن سبب ارتفاع درجة حرارة الجسم يعود إلى أن الحرارة هي إحدى أهم الوسائل الدفاعية التي يستخدمها الجسم لمواجهة الفيروسات والبكتيريا التي تهاجم الجسم، فهي تعبير عن الصراع بين الجسم وخلاياه المناعية وبين العناصر الدخيلة على الجسم التي تريد مهاجمة الجسم والعبث به. وهناك عوامل كثيرة تسبب هذا الارتفاع؛ منها الالتهابات المختلفة مثل التهاب الحلق أو الانفلونزا، فارتفاع حرارة الجسم أمر صحي من حيث أداء الجسم لواجبه الدّفاعي، ولكن يخشى من مخاطره وبخاصّة على الأطفال.

أسباب ارتفاع درجة حرارة الطفل

  • أخذ المطاعيم الشهرية تعمل على رفع الحرارة.
  • مرحلة ظهور الأسنان حيث إن الطفل يشعر بالتعب والتوعك مع الإرهاق الشديد بهذا الوقت وتصاحب هذه الأعراض إرتفاع بدرجات الحرارة.
  • إلتهب الحلق.
  • الرشح والزكام.
  • نزلات البرد.
  • السعال.
  • كل هذه الاسباب تؤدي لإرتفاع بالحرتارة لكن تختلف الأعراض المصاحبة لهذه الحرارة لذا يفضل معرفة السبب لإعطاء العلاج المناسب وينصح جميع الأطباء بعدم إعطاء الطفل أي من المضادات الحيوية إلاً بعد ثلاث أيام من إرتفاع الحرارة مع العمل على تخفيض الحرارة بكل الطرق لحماية الطفل من هذه الحرارة وخطورتها على حياته.

علاج ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال

  • يفضل قياس درجة حرارة الطفل بميزان حرارة دقيق ويفضل الألكتروني لدقته بإعطاء الدرجة.
  • إعطاء الطفل حسب عمره خافض حرارة مناسب، بهذه الأثناء يجب تخفيض الحرارة بأساليب أخرى حتى يأخذ الدواء مفعوله.
  • تخفيض حرارة الطفل بعمل كمادات من الماء الدافء ويتم وضعها على الأطراف القدمين والذراعين والفخدين ومنطقة الرأس.
  • وضع كمادة من مادة السبيرتو على الجسم ويفضل رشهاه بأكثر من منطقة بالجسم، يعمل السبيرتو الطبي على خفض الحرارة بشكل سريع.
  • يتم قياس الحرارة ومن وقت لأخر للتأكد من خفضها ووصولها للدرجة الطبيعية.
  • تباع بالصيدليات لاصقات لتخفيض الحرارة ويتم وضعها على الجبين كل (6_8) ساعات وينام الطفل بهدوء بهذه اللحظة.
  • بحالة عدم إنخفاض الحخرارة يفضل عمل حمام من الماء الدافء للطفل لتساعديه على مقاوة الحرارة والمرض.
  • بعد مرور يوم كامل على الحرارة بدون أن تنخفض نهائياً يفضل زيارة الطبيب لمعرفة السبب وراء الحرارة و إعطائه العلاج المناسب.
  • بحالة إنخفاض الحرارة وعدم الإستقرار لوضع الطفل يفضل عدم إعطاء الطفل أي من الأدوية لتقوية مناعة الطفل بعد ذلك يتم العلاج إذا لزم الأمر.
  • عمل كمادات من الماء الدافئ ويتم وضعها على الأطراف ومنطقة الفخد وعلى الجبين ويتم تغيير الكمادات كل وقت.
  • وضع كمادات من السبيرتو الطبي على الأطراف والرقبة مع تجنب وضعه على العينين يعمل السبيرتو على تخفيض الحرارة بشكل أسرع من الماء.
  • يوجد بالصيدليات أنواع من اللاصقات التي تعمل على تخفيض الحرارة وتوضع للأطفال كل ثمانية ساعات أو أقل حسب حرارة الطفل.
  • بحالة عدم إنخفاض الحرارة يفضل إعطاء حمام دافئ للطفل وبحالة عدم التأثر بكل الذي فعلتيه للطفل يفضل عرض الطفل على الطبيب لمعرفة السبب الرئيسي للحرارة ومن ثم يتم وصف المضادات الحيوية حسب العمر.

أعراض ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال

الأعراض التي تظهر على الأطفال الذين يصابون بارتفاع درجة الحرارة تشمل

  • التعرق
  • الصداع
  • آلام العظام
  • الجفاف
  • الضعف
  • فقدان الشهية

هذه بعض الأعراض وطريقة معرفة هل الأطفال يعانون من ارتفاع درجة الحرارة أم لا هذا سهل جداً وذلك بلمس منطقة الجبين في الرأس، وإذا أردتم قراءة دقيقة فعليكم باستخدام الطرق الحديثة مثل:

ميزان الحرارة الزئبقي

وعند استخدام هذا الميزان التقليدي يتم رج السائل الذي يحتويه أولاً، ومن ثم يتم وضعه تحت إبط الطفل مدة من الزمن، ومن الأفضل ألا يتم وضعه تحت اللسان كما يفعل الكثير، إذا كانت قراءة الميزان لدرجة حرارة الطفل في حدود 36.4 فلا داعي للقلق، أما إذا تجاوز هذا الحد فيجب مراجعة الطبيب.

شرائط قياس درجة الحرارة

وهذه الشرائط سهلة الاستخدام، بحيث يتم وضع الشريط على جبين الطفل بعض الوقت، ويحتوي الشريط على مؤشر يدلك على ارتفاع درجة الحرارة أو أن معدلها طبيعي.

ميزان الحرارة الإلكتروني

ويتميز هذا الميزان بدقة عالية في قراءة درجة حرارة الجسم، ويتم استخدامه عن طريق وضعه في الأذن، ولكنه أغلى سعراً من شرائط القياس وميزان الحرارة الزئبقي.

مخاطر ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال

يجب دوما عدم الإستهتار أما إرتفاع الحرارة أكثر من الحد الطبيعي , وخصوصا لدى الأطفال الذين هم تحت الستة أشهر من العمر , فإذا ظلت مرتفعة فهي قد تؤدي إلى إصابة الطفل بالاختلاجات.

وتزداد خطورة الحمى على الطفل في الحالات التالية :

  • إذا كان عمر الطفل دون السنة.
  • اذا تجاوزت ال 41 درجة مئوية عند الأطفال دون السنتين من العمر.
  • اذا تجاوزت ال 39 درجة مئوية عند الأطفال دون الشهر من العمر.
  • اذا كان الطفل عانى سابقا من الاختلاجات.
  • اذا ترافقت الحمى مع أمراض مزمنة وسيئة مثل نقص المناعة ونقص التغذية.
اقرأ:




مشاهدة 68