علاج احتقان الانف‎

بواسطة: - آخر تحديث: الجمعة , 04 نوفمبر 2016 - 11:27
علاج احتقان الانف‎

احتقان الأنف

احتقان الأنف هو تعبير آخر عن انسداد الأنف غالبا ما يكون من أعراض مشكلة صحية أخرى مثل التهاب الجيوب الأنفية و يمكن أيضا أن يكون سببه نزلات البرد ويتميز احتقان الأنف بالمؤشرات التالية انسداد الأنف أو سيلانه ألم في الجيوب و الأنفية تراكم المخاط وتورم أنسجة الأنف.

أسباب احتقان الأنف

الأمراض البسيطة هي السبب الأكثر شيوعا لاحتقان الأنف على سبيل المثال البرد والأنفلونزا أنفك والتهابات الجيوب الأنفية يمكن أن تتسبب كل منها بانسداد الأنف كعرض مرافق فعندما تشعر بأن أنفك محشو وملتهب فهذا هو الاحتقان، وفقا للمعاهد الوطنية للصحة إن الاحتقان المتعلق بالمرض يتحسن عادة من تلقاء نفسه خلال أسبوع واحد وبزوال المرض .

الإحتقان الذي يستمر لمدة أطول من أسبوع واحد غالبا ما يكون مؤشرا لمشكلة صحية كامنة.

هناك بعض التفسيرات لاحتقان الأنف على المدى الطويل

  •  الحساسية .
  • حمى القش.
  • البوليبات الأنفية.
  •  نمو غير سرطاني في الممرات الأنفية أو الجيوب الأنفية التي تسببها التهاب تلك المناطق .
  • التعرض للمواد الكيميائية المهيجات البيئية التهاب الجيوب الأنفية المزمن التهاب الجيوب الأنفية طويل الأمد أورام حميدة عادة غير سرطانية تتواجد الكتل التي يمكن أن تسبب الاحتقان إذا كانت تنمو في الممرات الأنفية.
  •  انحراف الحاجز الأنفي الهيكل الذي يفصل بين جانبي الأنف غير موجود في منتصف الأنف .
  • قد يحدث احتقان الأنف أيضا أثناء الحمل ويبدأ معظم الأحيان خلال نهاية الثلث الأول من الحمل قد يكون سبب احتقان الأنف في هذه الحالة من التقلبات الهرمونية وزيادة إمدادات الدم التي تحدث أثناء الحمل و قد تؤثر هذه التغيرات على الأغشية الأنفية مما يسبب بالتهابها وجفافها وقد يصل الأمر لحدوث نزيف بالأنف.

العلاجات الرئيسية لإحتقان الأنف

ما يتسبب في الواقع بهذا الشعور ، هو أنك عندما تكون قد حصلت على البرد أو الحساسية فإن أغشية بطانة الممرات الأنفية تلتهب وتتهيج  وبذلك فهي تبدأ في إنتاج المخاط الزائد كوسيلة لطرد كل ما يتسبب بالتهيج مثل الحساسية عندما تتعرض لهذه الحالة تحتاج إلى التركيز على إبقاء الممرات الأنفية والجيوب الأنفية رطبة و على الرغم من أن الناس يعتقدون أحياناً بأن الهواء الجاف قد يساعد على تخفيف سيلان الأنف وتوقفه إلا أن له في الواقع أثر عكسي حيث يتسبب بجفاف الأغشية مما يؤدي إلى تهيج أكبر فتزيد الحالة سوء.

العلاجات الطبيعية لإحتقان الأنف

  • استنشاق البخار  وهي وصفة شعبية مجربة في حالات كثيرة وهي بالفعل تعطي شعورا بالراحة وسهولة التنفس سريعا وتعمل على ترطيب تجويف الأنف وتخفيف المخاط مما يحسن وظائف الجهاز التنفسي ويمكن اضافة زيت النعناع أو البابونج للماء المغلي واستنشاقه عدة مرات يوميا .
  • المحلول الملحي استنشاق المحلول الملحي سعمل على التخلص من احتقان الأنف وغسل الأنف من المخاط داخل الممرات الأنفية ، ومن المعروف أهمية المحلول الملحي في انقباض الأوعية الدموية لذا فتحضير كوبين من الماء الدافئ مع مقدار من الملح واستخدامه مرتين يوميا يفيد كثيرا في التخلص من ازعاج الاحتقان الأنفي .
  • زيت الكافور يساعد كثيرا في علاج احتقان الأنف لما يتميز به من مواد مضادة للالتهاب وهو سهل الاستعمال اذ يمكن اضافة قطرات قليلة منه للمناديل واستنشاقها عدة مرات كما يمكن نثرها على الوسادات للتنفس بسهولة أثناء النوم.
  • الماء الدافئ جيد في حالات الانسدادات الأنفية والزكام فعند مرور الماء الدافئ بالممرات الأنفية فانه يزيد من تدفق الماء الدافيئ بالشعيرات الدموية ويعمل على ترطيب الأنف وفتح الممرات المسدودة فيمكن استخدام الماء الدافئ للاستنشاق أو تغطية الأنف بكمادات الماء الدافئ لدقائق .
  • الأعشاب الساخنة شرب الأعشاب الساخنة يعمل على تقليل المخاط وانتظام السوائل بالأنف  مما يعمل على فتح الممرات الأنفية  والتخلص من الاحتقان ويمكن استخدامه بأمان عدة مرات في اليوم وهو لا يقتصر على انواع معينة فشرب مغلي النعناع أو البابونج أو الينسون جميعها مفيدة في هذه الحالات.
  • الحلبة لها فوائد صحى كبيرة وحيث انها مضاد فعال للالتهاب فهي اختيار جيد لازالة احتقان الأنف كما تعمل على تطهير الأغشية المخاطية  وتمنح الجيوب الأنفية مزيد من الرطوبة مما يخفف من المخاط  ويمكن شرب مغلي الحلبة عدة مرات .
  • عصير الطماطم وصفة سحرية للتخلص من احتقان الأنف اذ تفيد الطماطم في تحسين تدفق المخاط بالممرات الأنفية كما يمكن اضافة الليمون  والتوابل الحارة التي تفيد في تدفئة الأغشية الأنفية وتزيد من تدفق الدم بها .
  • خل التفاح يعمل بشكل سريع على ازالة احتقان النف والتخلص من الانسدادات الأنفية المزعجة ويخفف المخاط كما أنه يتميز بكثير من المكونات المفيدة للصحة والمناعة يستعمل بخلطه مع معلقة عسل في كوب من الماء وشربه يوميا .
  • الثوم من أقوى الوصفات الطبيعية لعلاج احتقان الأنف فهو يتميز بأنه مضاد للالتهابات ومكافحة عدوى الجهاز التنفسي ومضاد للفطريات ويمكن تناول الثوم الطازج يوميا  أو استخدام أقراص الثوم بدلا منها للتخلص من رائحة الثوم الغير محببة .
  • شمع العسل يوصف لعلاج الزكام  والتهابات الجيوب الأنفية يفيد في التخلص من انسداد الأنف  لذا ينصح به الخبراء بمضغ كمية منه مرتين يوميا طوال فترة الشتاء والربيع كعلاج ووقاية لمرضى الحساسية والجبوب الأنفية مع تناول ملعقة من العسل.

 

اقرأ:




مشاهدة 23