علاج إدمان الهروين‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 20 أكتوبر 2016 - 10:35
علاج إدمان الهروين‎

الهيروين

الهيروين هو الاسم الشائع للمركب الكيميائي المسمي ثنائي استيل المورفين Diacetylmorphine، وهو كما يبدو من اسمه الكيميائي أحد مشتقات المورفين والذي يكون في صورة غير نشطة ثم يتحول عند دخوله الجسم للصورة النشطة من المورفين والتي تسبب آثاره المخدرة من خلال التأثير على المستقبلات العصبية المركزية التي يعمل عليها المورفين، هذه المستقبلات هي المسئولة عن توصيل إحساس الألم للجهاز العصبي المركزي؛ لذا فإن غلقها يؤدي لتأثير قوي في تسكين الألم والشعور بارتفاع الحالة المزاجية.

الهيروين يحصل عليه من أستلة المورفين. وهو أهم شبه قلوي مستخرج من الخشخاش المنوم ,مخدر قوي للجهاز العصبي المركزي ويسبب إدمان جسمي ونفسي قوي. في الغرب، يصنف مع المخدرات.

أشكال مخدر الهيروين

هناك العديد من أشكال مخدر الهيروين التي يمكن تناولها بكافة الأشكال سواء كان من خلال الاستنشاق أوالحقن، بل إنه من الطريف أن بعض مدمني الهيروين يقوموا بتحضير تركيبات على شكل لبوس وبشكل عام فإن الهيروين غالبًا ما يباع على شكل بودرة لونها رصاصي أومائل للون البني، وتكون مخلوطة بالعديد من المركبات الأخرى مثل السكريات والنشا وغيرها.

لكن الهيروين الصافي يكون على شكل مسحوق أبيض ذوطعم مر بعض الشيء.

كيف تشعر عند تعاطي مخدر الهيروين

الانتشاء الأولي: بمجرد دخول الهيروين للجسم ووصوله إلى المخ يتحول للصيغة الكيميائية النشطة من المورفين مما يمنح المتعاطي شعور باندفاعة مفاجئة في الحالة المزاجية والشعور بالسعادة والانتشاء، وتختلف شدة الشعور بالنشوة ومدة بقائها حسب الجرعة وطريقة تناول المخدر؛ حيث إن هذا الشعور يزداد مع المتعاطين للهيروين من خلال الحقن الوريدي المباشر لسرعة وصول المخدر إلى المخ.

الهبوط العام : بعد مرحلة النشوة الأولية يبدأ المتعاطي في الشعور بهبوط عام ورغبة في النوم، ويصاحب هذا الهبوط انخفاضٌ في ضربات القلب وكذلك انخفاض معدل التنفس.

الإحساس المتموج : في خلال الساعات الأولى بعد تناول المخدر يشعر المتعاطي بموجات تتبادل من الإحساس بالنشاط العالي للإحساس بالنعاس.

 الأعراض الأخرى

تشمل الفترة الأولى من تناول المخدر ظهور بعض الأعراض الجسمانية العامة مثل:

  • جفاف الفم.
  • هبات ساخنة في الجسم.
  • ثقل الأطراف.
  • ضبابية الحالة العقلية.
  • انخفاض الشعور بالألم.

علاج ادمان الهيروين

وصول شخص مدمن لمرحلة الرغبة في الحصول على مساعدة والقرار الجدي بالتخلص من إدمان الهيروين يعتبر مرحلة متقدمة وإيجابية للغاية، ولا نبالغ إذا ذكرنا أنها من أهم مراحل علاج الادمان من الهيروين.

  1. عند التفكير في علاج إدمان الهيروين ينبغي وضع العوامل التالية في الاعتبار:
  2.  إيقاف الهيروين يجب أن يتم تدريجيًا لتخفيف أعراض الانسحاب.
  3.  علاج إدمان الهيروين يجب أن يكون تحت إشراف طبي مباشر.
  4.  الحصول على دعم عاطفي من الأسرة أو الأصدقاء أو شريك الحياة يمثل نقطة قوة.

 ينبغي أن يتم عمل بعض الترتيبات الاجتماعية السابقة لبدء العلاج مثل:

  •  الابتعاد عن الصحبة السيئة التي ترتبط بتناول المخدر.
  •  ترتيب المسائل الخاصة بإجازات العمل خلال فترة العلاج.
  • ترتيب الجوانب المادية الخاصة بمرحلة العلاج.
  •  عدم التردد في الحصول على مساعدة المراكز التطوعية المتخصصة في دعمك.

ينبغي أن يتم عمل بعض الترتيبات الخاصة بالمصحة العلاجية، وتشمل:

  • تحديد المصحة ومكانها.
  • معرفة التفاصيل المادية للعلاج.
  • مقابلة الطبيب المعالج لفهم خطة العلاج ومراحله.
  • معرفة الفترة التي سوف يتطلبها العلاج.

كيف يمكن التخلص من تعاطي الهيروين دون التعرض لمضاعفات ؟

أولا: الوقاية خير من العلاج

تظل الوقاية والابتعاد عن طريق الإدمان هي الحل السحري والأكثر فاعلية للتخلص من مخاطر الإدمان دون التعرض لمضاعفات.

ثانيًا: العلاج المبكر

وصول مدمن الهيروين لقرار مبكر بالعلاج في مراحل يتناول فيها جرعات منخفضة على نطاق زمني واسع يعتبر أفضل كثيرًا من الوصول لقرار الإقلاع عن المخدر في وقت متأخر، كما أن هذا يساعد على تقليل المضاعفات وبالتالي تقليل المعاناة بشكل كبير.

ثالثًا: الحصول على مساعدة متخصصة

حصول مدمن الهيروين على مساعدة طبيب متخصص في علاج الإدمان يعتبر أمرًا لا غنى عنه؛ حيث يساعد في تخفيف مضاعفات وأعراض الانسحاب؛ لأن الطبيب المعالج تكون لديه قدرة على إعطاء أدوية مساعدة خلال مراحل الانسحاب تساعد على تخفيف الأعراض، كما أن معرفته بمراحل العلاج المختلفة تساعده على توعية المدمن بما سوف يمر به بشكل مسبق وكيفية التغلب عليه مما يسهل الأمر كثيرًا.

رابعا: الحصول على الدعم النفسي

يمثل الدعم النفسي المتمثل في الأسرة أو الصحبة الصالحة أو شريك الحياة عامل حاسم وقوي في مساعدة المدمن على تخطي مرحلة العلاج بقوة وعزيمة.

خامسا: الفرار من الانتكاسات كالفرار من الأسد

تمثل الانتكاسات بعد انتهاء مرحلة العلاج أقوى المخاطر على المدمن لتأثيرها السلبي على صحته وعلى عزيمته أيضًا؛ حيث إن المدمن في حال حدوث انتكاسة قد يعود للمخدر بشكل أشرس من السابق، كما أن رغبته في العلاج تقل نتيجة فقدانه ثقته في نفسه واعتقاده أنه سوف يضعف مرارًا وتكرارًا.

وتمثل الصحبة السيئة من مدمنين وأشخاص ذوي ممارسات منحرفة البطل الرئيسي لحالات الانتكاس التي يعاني منها مدمنو الهيروين.

أعراض انسحاب الهيروين

بمجرد مرور 24 ساعة على آخر جرعة من جرعات الهيروين يبدأ ظهور أعراض الانسحاب على المدمن وتشمل:

  • عصبية شديدة.
  •  آلام بالعضلات والجسم بشكل عام.
  • أرق.
  • إسهال.
  • قيء.
  • هبات باردة في الجسم.

وتصل هذه الأعراض لذروتها في خلال 48 ساعة ثم تبدأ بعد ذلك في الخفوت تدريجيًا. علاج أعراض انسحاب الهيروين: من أشهر الأدوية التي يتم اللجوء إليها في مراحل علاج إدمان الهيروين:

  •  الميثادون Methadone.
  • البوبرينورفين Buprenorphine.
  •  النالتريكسون Naltrexone.

وهذه الأدوية تعمل من خلال آليات مختلفة لمنافسة الهيروين على المستقبلات العصبية المركزية التي تؤدي إلى آثاره المخدرة، وبالتالي تساعد على علاج إدمان الهيروين من خلال تخفيف حدة آثار الانسحاب.

ومؤخرًا تم التوصل لبعض التركيبات الدوائية طويلة المفعول والتي تساعد على حصول المريض على الجرعة الدوائية على مرة واحدة كل عدة أيام بدلاً من تناول الدواء عدة مرات بشكل يومي، وما قد يصاحب ذلك من نسيان أوتفويت للجرعات.

كما أن بعض المصحات تستخدم كورسات علاجية من حبوب الترامادول كبديل أخف للهيروين في المراحل المبكرة من علاجه ثم تنتقل بعد ذلك للمراحل التالية في سحب المخدر تدريجيًا.

ما هي مدة علاج الهيروين

المدة التي يتطلبها علاج مدمن الهيروين تختلف من شخص لآخر حيث إن الشائع هو أن أعراض الانسحاب تبدأ في خلال 24 ساعة، ثم تتزايد بشدة في خلال 48 ساعة لتصل لذروتها، ثم تبدأ الأعراض في الخفوت تدريجيًا في خلال أسبوع.

علاج الهيروين ليس أمرا سهلا على أي شخص ولكن حقيقة نجاح العديد من الأشخاص في ذلك إنما تدل على أن الأمر في يد أي مدمن إذا ما توافر الإصرار و العزيمة الكافية

وللحصول على أفضل فرصة لعلاج الادمان من الهيروين، يوصى بأن يقوم المدمن أولا باستشارة طبيبه لمناقشة أفضل أسلوب أو إجراء علاجي له .

وعادة ما يكون العلاج من ادمان الهيروين متعدد الأوجه حيث يتضمن التعامل مع الأعراض الجسدية للانسحاب و العوامل الكامنة التي أسهمت في الادمان.

الفرق بين الهيروين والأفيون والترامادول والكوكايين

الأفيون، هوالمستخلص المباشر لزهرة الخشخاش.

الهيروين هوالمادة الناتجة عن معالجة كمية من الأفيون للحصول على كمية أقل من الهيروين الأقوى في مفعوله، على سبيل المثال، فإنه للحصول على كيلوجرام من الهيروين يجب معالجة حوالي 7 كيلوجرام من الأفيون المستخلص من الخشخاش الأفغاني.

الترامادول هوأحد التركيبات الدوائية التي تعمل من خلال التأثير على نفس مستقبلات المورفين في الجهاز العصبي المركزي، ولكن تأثيرها يكون أخف كثيرًا من الهيروين.

الكوكايين يعتبر أشد المنشطات الطبيعية، ويستخلص من أوراق نبات الكوكا الذي ينموفي أمريكا الجنوبية، ويعمل من خلال التأثير على مستقبلات عصبية مختلفة عن تلك الخاصة بالهيروين.

اقرأ:




مشاهدة 51