عاصمة ماليزيا‎

بواسطة: - آخر تحديث: الجمعة , 18 نوفمبر 2016 - 11:11
عاصمة ماليزيا‎

ماليزيا

ماليزيا هي دولة تقع في جنوب شرق آسيا مكونة من 13 ولاية وثلاثة أقاليم اتحادية، بمساحة كلية تبلغ 329,845 كم2 يصل تعداد السكان إلى أكثر من 30 مليون نسمة سنة 2014 ينقسم البلد إلى قسمين يفصل بينهما بحر الصين الجنوبي، هما شبه الجزيرة الماليزية وبورنيو الماليزية (المعروفة أيضاً باسم ماليزيا الشرقية) وفي ما يلي سنتعرف هنا على من هي عاصمة ماليزيا واهم ما يميزها.

عاصمة ماليزيا

عاصمة ماليزيا

كوالالمبور هي عاصمة ماليزيا  وأكبر مدنها من حيث عدد السكان.

تبلغ مساحة المدينة 243 كيلو متر مربع(94 ميل مربع)، وبلغ عدد سكانها 1.4 مليون في عام 2010.

تعتبر كوالالمبور المركز الثقافي والمالي والاقتصادي في ماليزيا كونها عاصمة ماليزيا.

منذ التسعينات، قامت كوالالمبور باستضافة العديد من النشاطات الرياضية الدولية، والأحداث السياسية والثقافية بما في ذلك دورة العاب الكومنولث عام 1998 وبطولة العالم للفورمولا واحد.

وبالإضافة إلى ذلك، تعتبر كوالا لمبور موطن لأطول المباني التوأم في العالم برجا بتروناس التوأم والذي أصبح رمزا للتطورات المستقبلية في ماليزيا.

مناخ كوالالمبور عاصمة ماليزيا

يتميز الطقس في كوالالمبور بالحرارة والرطوبة على مدار العام، مع كثرة الأيام التي تسطع فيها أشعة الشمس الدافئة، ويتراوح معدل درجات الحرارة بين 21 – 32 درجة مئوية، فيما ترتفع معدلات هطول الأمطار، إذ يتراوح بين 2000 – 2500 مم سنوياً.

ويكون فصل الشتاء الممطر خلال أغسطس وسبتمبر وأكتوبرعلى طول الساحل الغربي بينما يكون بين نوفمبر وفبراير على الساحل الشرقي وفي شمال جزيرة بورنيو.

السياحة في كوالالمبور عاصمة ماليزيا

السياحة في كوالالمبور

قطاع السياحة يلعب دورا مهما في اقتصاد المدينة، وتوفير الدخل وفرص العمل وتوسيع نطاق الفرص التجارية.

ويوجد في عاصمة ماليزيا العديد من الفنادق الكبيرة حيث تعتبر مدينة كوالالمبور المدينة الخامسة من الأكثر زيارة في العالم 8,940,000 في عام 2008,إضافة على احتواها العديد من مراكز التسوق العالمية، وأصبحت أيضا عنصرا قويا في مجال الصناعة.

الوجهات السياحية الرئيسية في كوالالمبور:

  • ساحة مرديكا
  • مجلس البرلمان الماليزي
  • استانا بودايا
  • استانا نيجارا
  • برج كوالالمبور
  • المتحف الوطني في ماليزيا
  • السوق المركزي
  • مسجد جاميك
  • مسجد نغارا ومسجد الإقليم الفدرالي.

أنتشرت الفنادق ذات الخمس نجوم في جميع أنحاء كوالالمبور لاستيعاب الأعداد الكبيرة من السياح التي تزور العاصمة الماليزية.

التسوق في كوالالمبور

تحتوي كوالالمبور على 66 مركز للتسوق وبيع التجزية والأزياء.

التسوق ساهم ب 7.7 مليار رنجيت ماليزي (2.26 دولار أمريكي) أو 20.8% من إيرادات قطاع السياحة لعام 2006.

وتلعب كوالالمبور دور مهم في جذب المستهلكين.

وفي عام 2000 م قامت وزارة السياحة الماليزية بحدث ضخم للبيع والتسوق في ماليزيا

ويقام هذا الحدث الضخم من أجل البيع والتسوق ثلاث مرات في السنة في أشهر مارس ,مايو وديسمبر،

حيث يتم تشجيع جميع مراكز التسوق المشاركة لتعزيز كوالالمبور كوجهة تسوق رائدة.

سكان كوالالمبور عاصمة ماليزيا

كوالالمبور هي المدينة الأكثر اكتظاظا بالسكان في ماليزيا، حيث بلغ عدد سكانها أكثر من 1,6 مليون نسمة في عام 2010 م

بلغت الكثافة السكانية 6696 نسمة لكل كيلومتر مربع (17340 نسمة/ ميل مربع) وهي أعلى نسبة مقارنة مع باقي الأقاليم الماليزية.

الانخفاض المستمر في معدل المواليد في كوالا لمبور أدى إلى الانخفاض في نسبة الشباب دون 15 سنة من 33 ٪ في عام 1980 إلى أقل من من 27 ٪ في عام 2000.

ومن ناحية أخرى، من الفئة العمرية 15 الى59 من العمل ارتفعت من 63 ٪ في عام 1980 إلى 67 ٪

في 2000 معدل كبار السن، 60 سنة وما فوق قد ارتفع من 4 ٪ في 1980 و 1991 إلى 6 ٪ في عام 2000 م.

الهندسة المعمارية لكوالالمبور

بنية كوالالمبور هي مزيج من التأثيرات الاستعمارية القديمة، والتقاليد الآسيوية والإسلامية بما أنها مدينة صغيرة نسبيا بالمقارنة مع غيرها من العواصم جنوب شرق آسيا مثل بانكوك، جاكرتا ومانيلا.

ولقد بنيت الكثير من المباني في وقت الاستعمار وفي نهاية القرنان التاسع عشر والعشرون ذات نمط العمارة القوطية الجديدة وغيرها.

معظم التصميمات تم تعديلهن باستخدام الموارد المحلية المناسبة للمناخ المحلي, الذي هو حار ورطب على مدار العام.

النقل و المواصلات في كوالالمبور

جميع الأحياء والمناطق في كوالالمبور متصلة معا من خلال طرق رئيسية وطرق رئيسية التي تربط كوالالمبور مع باقي المدن والأقاليم الماليزية.

أما بالنسبة للنقل الجوي يوجد في كوالالمبور مطاران ويقع المطار الرئيسي، مطار كوالالمبور الدولي (مطار كوالالمبور) في سيبانغ، سلاغور، الذي يعتبر أيضا محور الطيران في ماليزيا على بعد حوالى 50 كيلومترا (31 ميل) إلى الجنوب من المدينة.

المطار الآخر هو مطار السلطان عبد العزيز شاه، المعروف أيضا باسم Skypark سوبانج

وكان بمثابة بوابة دولية رئيسية إلى كوالالمبور في الفترة من 1965 حتى فتح مطار كوالالمبور في عام 1998.

مطار كوالالمبور يربط المدينة مع رحلات مباشرة إلى القارات الست في جميع أنحاء العالم

ويمتاز بأسعارة الرخيصة المناسبة لجميع الطبقات.

ويمكن الوصول إلى مطار كوالالمبور باستخدام القطار فائق السرعة والذي يستغرق 28 دقيقة

أثناء السفر بالسيارة عبر الطريق السريع سوف يستغرق نحو ساعة.

اقرأ:




مشاهدة 11