طريقة صنع عجينة الورق‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 20 أكتوبر 2016 - 10:37
طريقة صنع عجينة الورق‎

الورق

الورق، وسمي في الرتاث الكاغد هو مادة رقيقة مسطحة تنتج من لب الورق المنتج عن طريق ضغط الألياف السيليلوزية للخضروات، الألياف تكون عادة طبيعية، بحيث تتكون أساسا من السيليولوز، وتستخدم مادة تلك الصفحات في الكتابة والطباعة وتغليف جدران المنازل وأكياس المطابخ.

نحصل على الورق من خرق القطن والكتان والخشب بالإضافة إلى تبن القمح والشعير، حيث يعتبر الورق الذي يصنع من خرق الكتان أجود أنواع الورق في حين الورق الذي يتم تصنيعة من تبن القمح والشعير أقلها جودة.

طريقة صنع عجينة الورق

المكونات

  • ورق قديم أو ورق الجرائد.
  • وعاء عميق وحجمه يتسع لكمية الورق القديم التي نحتاجها.
  • ماء يكفي لكمية الورق القديم.
  • غراء.
  • قفازات.
  • مصفاة المطبخ.
  • ألوان مائية أو ألوان الطعام.
  • يمكن استبدال الغراء بالنشا والملح.

خطوات الإعداد

  • نحضر الورق القديم أو ورق الجرائد ونقصه إلى قطع صغيرة.
  • نضع قصاصات الورق في وعاء عميق ونغمره بالماء ونتركه ليوم كامل.
  • نرتدي القفازات وباستخدام مصفاة المطبخ نصفي الورق المنقوع جيداً من الماء.
  • وبعد ذلك نقوم بعجن الورق المنقوع جيداً بأيدينا أو باستخدام الخلاط الكهربائي.
  • والآن نضيف الغراءللورق المنقوع ونخلط جيداً.
  • نلوّن عجينة الورق بالألوان التي نريدها حسب الأشكال التي نريد صنعها.
  • يمكن وضع عجينة الورق في علبة بلاستيكية والاحتفاظ بها في الثلاجة لحين الاستخدام.
  • يمكن استبدال الغراء بالنشا والقليل من الملح.

طريقة صنع أشغال يدوية من عجينة الورق

المكونات

  • كوب من الغراء الأبيض.
  • كوب من النشا أو الطحين.
  • زيت أطفال.
  • ألوان أكريلك.
  • ورق قديم أو ورق تواليت من النوعية الرخيصة.

خطوات الإعداد

  • نحضر وعاء واسع وعميق ونقصّ الورق إلى قطع صغيرة.
  • ثم نصب على الورق ماء ساخن ونغمره ونتركه حتى يبرد.
  • نخرج الورق المنقوع ونضعة في الخلاط الكهربائي ونخلط جيداً حتى يتفتت الورق المنقوع ويصبح لدينا عجينة.
  • والآن نخرج الورق بعد طحنه جيداً من الخلاط الكهربائي ونصفيه من الماء جيداً.
  • ندهن اليدين بالقليل من زيت الأطفال.
  • نضيف الغراء والطحين فوق الورق المطحون ونعجن بأيدينا جيداً حتى يتوزع الغراء والطحين أو النشا جيداً، ليصبح لدينا عجينة.
  • نشكل من عجينة الورق الأشكال التي نرديها ونتركها تجف ثم نقوم بتلوينها.

استخدامات عجينة الورق

تستخدم عجينة الورق في صنع التحف وألعاب الأطفال وأشكال متنوعة وتطبيق أفكار كثيرة ومختلفة، وتستخدم عجينة الورق في صناعة النقود الورقية أيضاً، حيث يتم إضافة الكتان والقطن في صناعة النقود الورقية، ويمكن إعداد عجينة الورق بطريقة سهلة وبسيطة للحصول على عجينة تشبه الصلصال وتشكيلها كما نشاء.

تاريخ صناعة الورق

يعود الفضل في اختراع مادة الورق كما نعرفها الآن إلى الصينيين الذين أنتجوه ابتداء من القرن الأول ميلادي، وذلك انطلاقًا من سيقان نبات الخيزران (البامبو) المجوفة والخرق البالية أو شباك الصيد والقنب وعشب الصين.

ويتم تحسينه باستخدام لحاء الشجر والقنب وقطع القماش حيث كانت هذه المواد تدق، بعد أن تغسل وتفقد ألوانها، في مطاحن خاصة حتى تتحول إلى عجينة طرية فتضاف إليها كمية من الماء حتى تصبح شبيهة بسائل الصابون، وبعد أن يصفَّى الخليط تؤخذ الألياف المتماسكة المتبقية بعناية لتنشر فوق لوح مسطح لتجففه حرارة الشمس.

وبعد التجفيف يمكن صقل فرخ الورق المحصل عليه بعد ذلك بواسطة خليط من النشا والدقيق ويجفف من جديد. وهكذا يحصل عى ورق قابل للاستعمال.

وكان يسمى الورق الصيني في عهد الدولة العباسية الكاغد وهي كلمة دخيلة (بالفارسية: كاغذ) كما سمي صانعه (الوراق) كاغدا.

تطور صناعة الورق

ظلت صناعة الورق في تطور وأخذت أهمية كبرى بخاصة بعد اختراع غوتنبرغ لأول مطبعة، وبدأ معها الاهتمام بأنواع الورق المختلفة. وبدأت التكنولوجيا الحديثة تقوم بدورها في تلك الصناعة، إلى أن أصبح الأمر الآن أكبر بكثير من مجرد أوراق للطباعة وأخرى للتغليف، وإنما أصبحت هناك أشكال وأنواع كل يؤدي دورا مختلفا على حسب المصدر الأول لاستخراجه.

فهناك الورق المأخوذ أساسًا من الأشجار الإبرية، والتي توجد عادة في المناطق الشمالية الباردة من أوروبا، وهناك أوراق تشبع بألياف السليلوز لكي تأخذ ملمس القماش ورونقه، أو لأنها تعطي مواصفات جيدة عند الطبع عليها واستخدام الأحبار المناسبة، ويكون مصدرها الأساسي القطن (ورق قطني) وأشجار الأرز ومصاص القصب.

ولم يقتصر الأمر على طرق وأنواع الورق، وإنما أصبحت هناك مواصفات أخرى أكثر دقة وتعقيدًا؛ حيث نجد أجهزة خاصة لقياس لمعان سطح الورق، وجهاز لقياس قوة ومتانة شد الورق الذي يستخدم في عمليات التغليف وأيضًا نسبة الحموضة والقلوية.

اقرأ:




مشاهدة 89