طرق خفض الحرارة عند الأطفال‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 20 أكتوبر 2016 - 10:00
طرق خفض الحرارة عند الأطفال‎

ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال

يتعرض جميع الأطفال بحياتهم لارتفاع بدرجات الحرارة ويكون هذا من الأمور الطبيعية حيث إنّ ارتفاع الحرارة دليل على مقاومة الجسم للأمراض أو شيء غريب داخل الجسم فترتفع الحرارة كرد فعل طبيعي للمقاومة من أي التهاب أو عدوى وفيما يلي سوف يتم التعرف على الأسباب التي تؤدي لرفع الحرارة وطرق تخفيضها عند الأطفال.

أسباب ارتفاع درجة الحرارة

  • الشعور بالتعب والإرهاق بسبب التعرض لدرجات حرارة عالية أو التعرّض لأشعّة الشمس المباشرة لفترة طويلة مما يؤدي إلى رفع درجة حرارة الجسم.
  • الإصابة بالتهاب جرثومي كالإصابة بالتهاب الجهاز البولي الّذي يسبّب التبوّل المؤلم والمستمر.
  • الألم الذي يصيب منطقة فوق العينين أو تحتهما أي الإصابة بـالتهاب الجيوب.
  • حدوث التهاب في الحلق والتهاب في اللوزتين.
  • حدوث ألم وخلل في الأسنان واللثة.
  • إصابة الجسم بنوع من البكتيريا خاصة البكتيريا السالبة.

طرق خفض الحرارة عند الأطفال

الماء البارد

وهي أكثر طرق العلاج الشائعة، حيث يتم استخدام ماء بارد بشرط إلا يكون بارداً جداً، وإن كانت مياه من الصنبور يكون جيداً، وتتم هذه الطريقة بنقع قطعة من القماش في الماء وغمرها جيداً ومن ثم عصرها جيداً وتوضع على أجزاء الجسم مثل الجبين، الإبطين، الأرجل، الرقبة من الخلف، اليدين، ومن الجيد أن يتم تغيير قطعة القماش أو غسلها ونقعها مرة بعد مرة لكي تبقى باردة، بعض الحالات التي لا تكون مُجدية معهم هذه الطريقة يتم استخدام حوض يُعبئ بالماء البارد قليلاً ونجعل الطفل يجلس فيه مدة من الزمن، أو أخذ حمام بارد ولكن لا يجب أن نُرهق الطفل، فراحته في تلك اللحظة مهمة جداً.

الريحان

وهو من الأعشاب المعروفة في فاعليتها بخفض درجة حرارة الجسم المرتفعة، وتكون طريقة استخدامه بغلي ما يقارب عشرين ورقة ريحان مع معلقة من الزنجبيل المطحون في كوب من الماء، ويترك على النار ليغلي جيداً، وبعد ذلك تتم إضافة القليل من العسل ليسهل شربه، ويُشرب مرتين إلى ثلاثة في اليوم لمدة ثلاث أيام هذا يساعد على خفض درجة الحرارة.

خل التفاح

إن خل التفاح علاج فعال وغير مكلف نهائياً، ويساعد في خفض درجة الحرارة؛ لأن الحامضية التي يحتوي عليها تساعد في امتصاص الحرارة من الجلد؛ ولأنه يحتوي على المعادن يساعد في تعويض المعادن التي يفقدها الجسم بسبب ارتفاع درجة الحرارة، ويوجد عدة طرق لاستخدام الخل منها، وضع كمية قليلة من خل التفاح إلى ماء الحمام الفاتر وينقع جسم الطفل به مدة لا تزيد عن عشر دقائق وبعدها ستلاحظ تحسناً كبيراً، والطريقة الأخرى تكون عبر غمر قطعة من القماش بخل الفتاح المخلوط بالماء ويوضع على جبين الطفل أو أجزاء جسمه كما في طريقة الماء البارد.

الثوم

يمكن للثوم أن يخفض درجة حرارة الجسم من خلال الحث على التعرق، والتعرق يساعد على التخلص من السموم الضارة بالجسم، ومن المعروف أن الجسم هو مضاد للجراثيم والفطريات وبالتالي يساعد الجسم على التخلص من الالتهابات، وتتم طريقة استخدام الثوم عن طريق هرسه مع القرنفل ووضعهما في كوب ماء ساخن وتركه لمدة عشرة دقائق ويتم تصفيته ورشفه ببطء، هذه الطريقة ربما لا يحبذها الصغار، لذلك يمكن الاستعانة بالطريقة الأخرى وهي بتسخين خليط من الثوم وزيت الزيتون ويتم وضعهما على باطن كل قدم ويلف بالشاش لضمان بقاء الثوم في مكانه ويترك ليلة كاملة، وهذه الطريقة تكون للأطفال الأكبر سناً من يقاربون العشر سنوات وأكثر.

الزبيب

يساعد الزبيب على خفض درجة حرارة الجسم ومكافحة الفيروسات، ويعمل كمنشط للجسم عند الإصابة بارتفاع درجة الحرارة، ويتم استخدامه عن طريق نقع الزبيب في الماء مدة لا تقل عن ساعة ويتم سحق الزبيب ويصفي ويُشرب مرتين في اليوم حتى ترجع درجة الحرارة إلى معدها الطبيعي. النعناع النعناع له خصائص التبريد، لذلك تناوله يقلل درجة الحرارة، ويساعد في طرد الحرارة الزائدة من الجسم، ويتم ذلك بغلي بعض أوراق النعنع الطازجة، وتركه يبرد لمدة عشر دقائق، ويصفي ثم يضاف له ملعقة من العسل، ويتم تناوله من ثلاث إلى أربع مرات يومياً.

بياض البيض

يعمل على وقف ارتفاع درجة حرارة الجسم، وكذلك القدرة على امتصاص الحرارة في وقت سريع، ويكون عن طريق نقع قطعة من القماش في بياض البيض وتركها حتى تبتل، ثم توضع قطعة القماش على باطن القدمين أو أن يتم ربطها وتثبيتها كي لا تنزلق، وتُترك وقت من الزمن أو حتى تنشف قطعة القماش ويتم تغييرها بأخرى وبنفس الطريقة، وستنخفض درجة الحرارة وتصبح في المعدل الطبيعي.

ويوجد الكثير من الطرق التي يمكن من خلالها التخلص من ارتفاع درجة حرارة الأطفال، وتم ذكر أفضلها وأكثرها تأثيراً، ولكن لن يكفي هذا فقط، فيمكن للأهل أن يتبعوا بعض النصائح والارشادات للتسريع من علاج الطفل وذلك بجعل الطفل يشرب الماء ويتناول عصير البرتقال بكمية كبيرة لمنع الجفاف، والحذر من استخدام الماء البارد جداً أو الثلج على الجسم مباشرة، ولا بد من توفير الراحة الكاملة للطفل في الفراش ليومين على الأقل فالإجهاد قد يزيد من مضاعفات ارتفاع درجة الحرارة، ويجب أن نجعل الطفل يتناول كميات كبيرة من الخضروات؛ لأن جسمه يكون بحاجة للتعويض عن المكونات المهمة التي يفقدها من ارتفاع درجة الحرارة، ولا نسمح للطفل بأن يتناول الأطعمة المبردة والتي قد تزيد من ارتفاع درجة حرارة الجسم، في حال لم تنخفض درجة حرارة الطفل بعد كل المحاولات الممكنة يجب الذهاب لطبيب مختص ليتم استخدام الطرق العلاجية الطبية من أدوية وغيره ولن يكون ذلك إلا عبر طبيب مختص.

اقرأ:




مشاهدة 47