طرق تطهير الجهاز الهضمي‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 05 نوفمبر 2016 - 11:30
طرق تطهير الجهاز الهضمي‎

الجهاز الهضمي

لا يستطيع جسم الإنسان أو أي جسم كائن حي آخر الاستمرار في الحياة دون الطعام و الطعام لا يمكن الاستفادة منه دون أن يتحول إلى شكل قابل للاستخدام من قبل خلايا الجسم و تحويل الطعام إلى هذا الشكل هو من وظيفة الجهاز الهضمي فالجهاز الهضمي هو أحد أجهزة جسم الإنسان، و هو مهم جداً للعيش فهو الجهاز المسؤول عن تحويل الطعام و تحليله و الاستفادة مما يمكن الاستفادة منه ليحمله الدم و ينقله إلى خلايا الجسم الأخرى و أما ما لا يمكن الاستفادة منه فإنه يخرج كفضلات خارج الجسم يتكون الجهاز الهضمي من عدد من الأعضاء و هو عبارة عن قناة طويلة بدياتها بالفم و هو فتحة هذا الجهاز و التي منها يدخل الطعام إلى داخل الجسم و ينتهي هذا الجهاز بفتحة الشرج و التي تخرج بقايا الطعام منها خارج الجسم تتكون القناة الهضمية المعدية المعوية من قسمين حيث يبلغ طولهما معاً في الإنسان ما يقارب من العشرين قدم أي ما يتجاوز حوالي الستة أمتار القسم الأول و هو القناة الهضمية العليا و تحتوي هذه القناة على العديد من الأعضاء المختلفة منها على سبيل المثال، الفم و البلعوم و المرئ و المعدة أما القناة الهضمية المعدية السفلى فتشمل على الأمعاء الدقيقة و تحتوي على العفج و الصائم و اللفائفي و أيضاً و إلى جانب الأمعاء الدقيقة هناك الأمعاء الغليظة و التي تحتوي على الأعور و القولون و المستقيم و بعد الأمعاء يأتي الجزء الأخير و هو الفتحة الشرجية.

تطهير الجهاز الهضمي

لقد صرنا اليوم مدركين أكثر فأكثر لمشكلة التلوث المتزايدة في بيئتنا ومياهنا وفي طعامنا وشرابنا، والسموم والميكروبات التي في أجسامنا والتي تسبب شتى الأمراض لنا. ورغم أن جسم الإنسان يبدو كأنه كائن واهي الكيان ضعيف البنيان إلا أننا في واقع أمرنا كبشر خُلقنا على أساس أن نتحمل الحياة ولو في محيط من السموم والأدران إن لدينا عدداً من طرق عزل السموم وإزالة سميتها والتخلص منها ما تحار في فهمها الأذهان وعن طريق الفهم الواضح لكيفية تراكم السموم في أجسادنا يمكننا أن نبطل عملية التسمم من خلال عملية التطهير وإزالة التسمم.

التطهير الهضمي

إن اتباع النظام الغذائي وحده لا يعتبر الوسيلة الأسرع ولا الأكثر فعالية لاستعادة الصحة الهضمية فبالإضافة إلى الغذاء الذي يوفر العناصر الغذائية الرئيسية ويزيل المهيجات الهضمية توجد أعشاب وألياف معينة يمكن أن تساعد على تطهير القناة الهضمية وتهدئة الالتهاب وتوجد تركيبات من هذه الأعشاب والألياف في صورة عدد من المساحيق والكبسولات المطهرة للقولون وهذه تؤخذ عادة على مدى أسبوعين إلى أربعة أسابيع ويوصى بها كجزء من أي برنامج من أجل استعادة الصحة الهضمية والعلاجات المفضلة لديّ هي Colo Fibre و Colo Clear و Higher Nature وذلك على أساس البحث الذي أجراه بريان رايت مؤلف كتاب Colon Health Handbook.

النظام الغذائي المفيد للهضم

على مدى القرون الماضية أطنب خبراء الصحة في إطراء قيمة تنظيف الجسم وتطهيره بالصيام فصوموا تصحوا فكما تحتاج إلى إجازة من عملك، فإن جسمك يحتاج إلى إجازة من أكل الأطعمة المعتادة. ويعد الصيام من الوسائل التقليدية المهمة لتنقية الجسم إن الحقيقة القائلة بأن كثيرا من الناس يصرحون بشعورهم بالحيوية المتدفقة إثر صيامهم هي شهادة تؤكد الحقيقة القائلة بأن الحصول على الطاقة يكون بدرجة كبيرة نتيجة لتحسين قدرة الجسم على إزالة السمية كما هو نتيجة لأكل الأطعمة السليمة المناسبة.

إن اتباع هذا النظام مرة كل سنة لمدة أسبوعين ويفضل أن تكون شهراً كاملا يمكن أن يحقق تحسناً كبيراً في مستويات طاقتك. أما الوسيلة الأكثر تركيزاً فتتضمن استشارتك أخصائيا في التغذية الإكلينيكية وأن يجرى لك اختبار صورة إزالة السمية الشاملة. وعلى أساس هذا الأمر، سيقوم بوضع نظام غذائي خاص وبرنامج من المكملات مصمم خصيصاً لاستعادة القدرة المثالية على إزالة السمية ولقد رأيت الكثيرين ممن كانوا يعانون حالات طويلة الأمد من متلازمة الإعياء المزمن وقد شفوا تماماً ي غضون أسابيع من اتباعهم برنامجا غذائيا صمم خصيصا لتحسين قدرتهم على إزالة السمية وإنني لمقتنع بأن الغالبية العظمى من مرضى متلازمة الإعياء المزمن يمكن مساعدتهم بهذه الكيفية.

الاطعمة التي تساعد على تطهير الجهاز الهضمي

الفواكه تكاد الفواكه تكون كلها مفيدة في إزالة السمية بصورة جيدة، ولكن أكثر الفواكه فائدة وتمتعا بأعلى قدرة على إزالة السمية تشمل المشمش الطازج وجميع أنواع الثمار اللبية مثل التوت والفراولة والعنبية إلخ والكانتالوب والفواكه الحمضية كالليمون والبرتقال والكيوي، والباباظ البابايا  والخوخ والمانجو والبطيخ، والعنب الأحمر ولا تكثر من الموز فتكفي واحدة منه يوميا ويفضل تجنب الفواكه المجففة أثناء هذين الأسبوعين.

الخضراوات كلها رائعة، ولكن الأنواع التالية جيدة بصفة خاصة الخرشوف الأرضي شوكي والفلفل الأخضر والأحمر والأصفر  والبنجر والكرنب المسوق، والبروكولي، والكرنب الأحمر والجزر والقنبيط والخيار وكرنب السلطة، واليقطين، والسبانخ والبطاطا الحلوة الصفراء والطماطم، وقرة العين. ويجب تناول البطاطس البيضاء والأفوكادو باعتدال.

ومن الخضراوات الممتازة أيضاً الفوليات والبذور النابتة مثل الفول النابت وجرب الفصفصة البرسيم الحجازي والبقول النابتة من أنواع فول مونج والحمص والعدس وفول أدوكي وكذلك بذور زهرة الشمس النابتة. وهي متاحة للشراء وهي نابتة جاهزة في معظم محال الأغذية الصحية وبعض محال السوبر ماركت ومحال بقالة المنتجات الخضراء.

مشروبات لتطهير الجهاز الهضمي

هناك بعض المشروبات التي تساعد على تنظيف المعدة، والكلى، ومن تلك المشروبات

  • الزنجبيل من المشروبات الغنية بمضادات الأكسدة، والتي تعمل على تنظيف الأمعاء كما أنه يحسن من أداء الجهاز الهضمي وملين يعالج الإصابة بالإمساك، كما أنه يقوى القلب، ويحمي من الإصابة بالجذور الحرة، وبالتالي يقي من الأمراض السرطانية.
  • البابونجمن الأعشاب التي يمكن وضعها في الماء المغلي ثم تصفيتها وتناولها وهي مضاد حيوي طبيعي يساعد على التخلص من البكتيريا والطفيليات بالمعدة، تساعد على تهدئة الأعصاب بالإضافة إلى أنه يساعد في علاج الاضطرابات الهضمية والمغص وآلام البطن.
  • الشيح من أقدم الأعشاب المعروفة برائحتها الطيبة ويحتوي على مادة تعمل على تنظيف الأمعاء وعلاج عسر الهضم والانتفاخ وطاردة للغازات والديدان، وهو مفيد جدا للأطفال.
  • عصير الجزر يحتوي الجزر على مادة الكاروتين والتي تعتبر مضادا حيويا طبيعيا يقضى على البكتيريا وديدان البطن ويعمل على تنظيف الأمعاء وعلاج الانتفاخ وآلام البطن وتعالج الالتهابات المعوية وقرحة المعدة.
  • قشر الرمان يمكن وضع كمية من الماء على قشر الرمان ثم تناوله فهو يحسن من أداء الجهاز الهضمي ويساعد على طرد الديدان والغازات، ويخفف من آلام القولون العصبي، ويسهل عملية الهضم.
  • الكراوية من المشروبات المعروفة بقدراتها على علاج الغازات وآلام البطن لذلك توصف لحديثي الولادة والرضع ولكنها أيضا غنية بالكارفون والفلافوتيدات وهى مضادات أكسدة تعالج مشاكل القولون وتحسن من مشاكل الهضم، وعلاج قرحة المعدة.

الأطعمة والمشروبات والمواد التالية يجب تجنبها تماما اثناء مرحلة التطهير

  • الكحوليات والسجائر .
  •  القهوة والشاي.
  • جميع المشروبات الغازية بما فيها مشروبات الكولا وغيرها من المشروبات السكرية.
  • اللحوم الحمراء لاسيما الدهنية ولحم الخنزير بصفة خاصة .
  • الأطعمة المكررة مثل الخبر الأبيض والمكرونة والأرز الأبيض .
  • السكر والأطعمة المحتوية عليه كالحلوى السكري .
  • الملح والأطعمة المحتوية عليه كالمخللات المالحة .
  • الدهون المهدرجة أو المهدرجة جزئياً.
  • المحليات الصناعية كالسكارين والأسبارتام .
  • مضافات الأطعمة والمواد الحافظة الكيميائية كقاعدة عامة إذا وجدت تلك المواد يصعب عليك نطق أسمائها فتجنبها.
اقرأ:




مشاهدة 51