طرق التخلص من التوتر‎

بواسطة: - آخر تحديث: الجمعة , 28 أكتوبر 2016 - 10:44
طرق التخلص من التوتر‎

 التوتر

تسهم الضغوط التي يتعرض لها الإنسان يوميا في عمله وفي حياته بشكل عام في إضعاف نظامه المناعي وتسريع ظهور علامات الشيخوخة لهذا لابد من اتخاذ الإجراءات المناسبة التي تبدد التوتر وتحد من تأثيره السلبي في الصحة  و تعتبر السيطرة على التوتر إجراء رئيسيا للاستمتاع بحياة هادئة مليئة بالحيوية و النشاط و خالية من الأمراض وهذا يعني العمل على حماية النظام المناعي و تعزيزه وتقويته من خلال اتباع الخطوات التالية

طرق التخلص من التوتر

  • من المعروف أن الرياضة أيا كان نوعها تقوي نظام المناعة وتحفز عملية إفراز مادة الأندروففين التي تخفف من الشعور بالألم وتعزز القدرة على التركيز كما تساعد هذه المادة على تخفيض مستويات الكوليسترول وتعمل على رفع المعنويات لذا فإن ممارسة الرياضة كالمشي أو السباحة أو الجري أو ركوب الدراجة الهوائية أو حتى الرقص من شأنها أن تساعد على الحد من التوتر كذلك تعتبر رياضة اليوجا من أهم الوسائل للقضاء على التوتر و استعادة صفاء الذهن و النشاط و الحيوية .
  • يساعد النظام الغذائي المتوازن على التمتع بصحة جيدة و تقوية نظام المناعة فبعض المأكولات و الفيتامينات مثل مضادات الأكسدة و ال ” أوميجا 3″ و الأحماض الدهنية تضع حدا للإصابة ببعض الأمراض مثل الاكتئاب و السرطان و السكري من هنا ضرورة الانتباه جيدا الى نوعية الطعام الذي يتم تناوله.
  • يسهم الضحك في الحد من إفرازات هرمون التوتر مثل الكورتيزول و تقوية جهاز المناعة من خلال زيادة عملية إنتاج الخلايا الحيوية التي تمد الجسم بالقدرة على محاربة الهجومات الفيروسية وتجديد الخلايا التالفة لهذا يشدد أطباء النفس على ضرورة القيام بالأنشطة التي تشعر الانساان بالراحة وتحثه على الضحك.
  • يشير الخبراء الى أن الاستماع للموسيقى المفضلة يمكن أن يسهم في القضاءء على التوتر ويساعد على الاسترخاء .
  • يساعد النوم العميق على التخلص من التوتتر كما أنه يقوي جهاز المناعة ويقي من الأمراض , النوم مفيد جدا للجسم و للصحة العامة ففي خلال هذه الفترة تتم عملية تجديد خلايا الجسم كافة .
  • يححتوي الشاي الأخضر على أحماض أمينية مفيدة تساعد على تقوية جهاز المناعة و بالتالي مكافحة الجراثيم و الالتهابات وعلى الاسترخاء و الشعور بالراحة .
  • يعد التدليك إحدى الوسائل المفيدة التي تساعد الانسان على التخلص من التشنجات العضلية التي يسببها التوتر كما أنها تسهم في تنشيط الدورة الدموية و تمد الجسم بالطاقة .
    كلنا نعيش حالات من الغضب، فحياتنا اليومية لا تخلو من مواقف يعجز أمامها الإنسان عن تمالك أعصابه. مع ذلك، فإن أنواع الغضب ودرجاته تختلف من شخص إلى آخر. فماذا يقول علم لنفس عن إحساس الغضب؟ وكيف يصنفه؟

النساء يغضبن أكثر 

يقول المتخصص النفسي الفرنسي ستيفان روسينيك “إن الغضب هو قبل كل شيء إحساس لحظي وثانوي”. كيف ذلك؟ إنه إحساس ينتج عن أحاسيس أخرى، مثل الخوف أو الحزن. ومع ذلك، فإن الغضب يختلف تماما عن الحزن. فالغضب هو رد فعل على إحباط أو خيبة أمل أو صدمة، وهو إحساس غير معقد يعبر ببساطة عن عدم الرضا. والغضب أيضاً شعور يمكنك أن تشعر به تجاه نفسك، كما يمكن أن تشعري به تجاه الآخرين. وتختلف درجات الغضب حسب درجة الخذلان والإحباط التي نتعرض لها، فهي تتفاوت من مجرد عدم الرضا والتبرم إلى الهيجان والثورة العارمة والغضب الجم، مروراً بالحنق والتوتر والانزعاج. ولا ننسى أن ما يحدد درجة الغضب هو مدى درجة العنف الذي تعرض له الغاضب. فالحنق مثلا، ينتج عن إحساس المرء بأنه عاجز من مجاراة الموقف الذي وجد نفسه فيه، بينما الهيجان يحدث في الحالات التي يشعر فيها الفرد بأن ظلما كبيرا لحق به.
وقد أوضح العالم ستيفان روسينيك أنه ليس هناك فرق بين المرأة والرجل فى الأحاسيس والمشاعر لان الغضب رد فعل طبيعي من الجسم يحدثه للتكيف مع أحد المواقف الطارئة لتمرير رسالة إلى الآخر ويعتبر الإحباط مصدر الغضب الأساسي
شأنه شأن جميع الأحاسيس، يؤدِي الغضب على المستوى النفسي دورا خباريا، فهو المخبر الذي يعلمنا بدرجة الرضا عما تحقق أو لم يتحقق من احتياجاتنا. فعندما تتحقق مطالبنا، فإن فرحة عارمة تجتاح الجسم والروح، والعكس صحيح. فعندما تواجهنا خيبات الأمل وتتلاحق الإحباطات، فإننا سرعان ما نشعر بالخوف والحزن، وبالتالي الغضب، وهنا يأتي الغضب، الذي يظهر دائماً عندما يختل توازن أحد جوانب الحياة لدى الفرد. ينتفض الجسم ويحاول خراج شحنة كبيرة من الطاقة لكي يتحرر ويبين أنه مستعد للمعركة. وهنا، تقول المتخصصة النفسية ستيفاني هاهوسو صاحبة كتاب “كيف تتعامل مع انفعالاتك؟ “لا يجب ان تنظر إلى الغضب على أنه شعور سلبي وضار، بل إن من الطبيعي والمناسب جدا أن نشعر بالغضب هو شعور مهم من حيث إن الضحية إذا لم تغضب وتعبر وتعاتب المعتدي على ما سببه لها من ظلم أو ألم، فإنها ستكتم المعاناة بداخلها لدرجة أنها أي الضحية، ستبدأ في معاتبة نفسها بدلا من أن تعاتب الجاني”. وتفسر ستيفاني أنه “في بعض الحالات يعتبر التعبير عن الغضب تعبيراً عن احترام الذات، فالشخصية التي تعبر للآخر عن غضبها هي شخصية تحترم ذاتها.

يقول التخصص روسينيك “إن الآباء مثلاً، عندما يعبرون بين الفينة والأخرى عن غضبهم من أطفالهم بسبب حماقات ارتكبوها، يوصلون للأطفال معلومة مفادها “لقد أغضبتني وهذا يعني أن موقف أصبح خطيرا ولا يحتمل. والأطفال يتأثرون جدا على المستوى العاطفي عندما يرون الأب أو الأُم في هذه الحالة. لهذا فإنهم سيتذكرون جيدا هذهالغلطة  التي جعلت الأب أو الأم ستشيط غضبا ولن يعيدوها ثانية. يكون غضب الوالدين مفيدا بشرط واحد، هو ألا يكثرا من نوبات الغضب إزاء تصرفات أطفالهما الطائشة، لأن لطفل إن اعتادوا على غضب والديهم وصراخهم كل يوم، سيفقدون اهتمامهم برد فعل الوالدين، لأنه سيصبح شيئا عاديا بالنسبة إليهم.

اقرأ:




مشاهدة 70