ضغط الدم عند الأطفال‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 22 أكتوبر 2016 - 10:44
ضغط الدم عند الأطفال‎

ضغط الدم

يستخدم مفهوم ضغط الدم للتعبير عن قوّة ضخّ عضلة القلب للدم عبر الأوعية الدموية إلى كافّة أجزاء الجسم، ويختلف ضغط الدم لدى الأطفال عنه لدى البالغين، حيث يكون ضغط الدم لدى الأطفال الصغار منخفضاً مقارنة مع من هم أكبر منهم سناً، إلا أنّه يأخذ بالتزايد التدريجيّ مع تقدّمهم بالعمر خلال مرحلة الطفولة ليستقرّ مع بداية مرحلة الشباب، ويشير الأطباء إلى وجود فروق فرديّة في قياسات ضغط الدم ما بين الذكور والإناث، والتي تعتمد على طول كلّ منهم وعمره.

ضغط الدم هو قياس مدى عمل القلب الشاق لدفع الدم من خلال الاوعية الدموية.

هناك رقمين في قراءة ضغط الدم.

مثال على قراءة ضغط الدم هو 120/80 (نقول: 120 على 80).

  • الرقم الاعلى (في هذا المثال، 120) هو الضغط الانقباضي (يلفظ بالانكليزية: سيس توليك). يشير هذا الرقم الى ضغط الدم المتدفق عبر الاوعية الدموية عندما يتقلص القلب ويدفع الدم خارجاً.
  • الرقم الاسفل (في هذا المثال، 80) هو الضغط الانبساطي (يلفظ بالانكليزية: داياستوليك). هذا الرقم يخبرك عن ضغط الدم المتدفق عبر الاوعية الدموية عندما يكون القلب في وضع راحة.

لان ضغط دم طفلك يميل الى ان يكون عالياً، تحتاج الى قياسه في المنزل. تعلم كيفية قياس ضغط دم طفلك سوف يستغرق بعض الوقت، ولكنه ليس صعبا.

ضغط الدم الطبيعي عند الأطفال

إن معدلات الضغط الطبيعية للطفل، كالتالى الطفل من 3 إلى 6 سنوات يكون ضغط الدم عنده 110/70، بينما من عمر أكثر من 6 سنوات – 9 سنوات يكون معدلات ضغط الدم 120/75، أما بالنسبة للمرحلة العمرية من 10 إلى 13 عاماً يكون ضغط الدم 130/80، أما بالنسبة للمرحلة العمرية من 14 – 19 عاماً، فيكون ضغط الدم 140/85.

ارتفاع ضغط الدم عند الأطفال

إنّ إصابة الأطفال بمرض ارتفاع ضغط الدم من الأمور النادر حدوثها، حيث يكون الأطفال أكثر عرضة للإصابة بالنوع الثاني من مرض ارتفاع ضغط الدم، بحيث يكون ناتجاً عن الإصابة مرض ما، عادةً ما يحدث ذلك بسبب:

  • ولادة الطفل بعيب خلقي في الكليتين، أو إصابته بأحد أمراض الكليتين خلال مرحلة الطفولة مثل ضيق الشريان الكلوي.
  • إصابة الطفل بارتفاع الكولسترول في الدم، وغالباً ما يكون ذلك لعوامل وراثيّة.
  • أورام الغدتين فوق الكلويتين، الأمر الذي يتسبّب في حبس الماء والأملاح داخل الجسم وتضيّق الشرايين.
  • الأورام الدماغية وأورام الجهاز العصبي.
  • يمكن لارتفاع ضغط الدم أن يختفي بشكل تامّ عند معالجة هذه المسبّبات والشفاء منها.

الوقاية من ارتفاع ضغط الدم عند الأطفال

تؤكد إحدى الدراسات المقامة في جامعة بريستول البريطانية على أهمية الرضاعة الطبيعيّة في وقاية الأطفال والبالغين من الإصابة بارتفاع ضغط الدم، كما تشير الدراسة إلى أنّ الأطفال الذين رضعوا من أمهاتهم لفترة طويلة هم أقلّ عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم وخاصةً ضغط الدم الشرياني من الأطفال الذين رضعوا لفترات أقصر. في دراسة أجريت حول الوقاية من ارتفاع ضغط الدم لدى الأطفال في جامعة بوسطن الأمريكية وجد الباحثون أنّ اتباع الأطفال لنظام غذائي غنيّ بالبوتاسيوم يقيهم من الإصابة بارتفاع ضغط الدم، وذلك لقدرة البوتاسيوم على الحفاظ على السوائل في الجسم وطرد الصوديوم منها.

اسباب ارتفاع ضغط الدم

الادوية

العديد من الأدوية يمكن أن تسبب زيادة في ضغط الدم ، بعض هؤلاء مثل حبوب منع الحمل تؤخذ على أساس منتظم ويمكن أن تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم المزمن ، ومع ذلك، بعض من دون وصفة طبية والتي تستخدم فقط في بعض الأحيان يمكن أن تسبب زيادة مفاجئة في ضغط الدم .

على سبيل المثال ، المسكنات والعقاقير المضادة للالتهابات ، مثل الأسبرين والإيبوبروفين (أدفيل ، موترين) ، يمكن أن ترفع ضغط الدم فجأة.

استهلاك الملح

يمكن استهلاك الأطعمة المالحة أو المشروبات ان تسبب زيادة مفاجئة في ضغط الدم بسبب الصوديوم يدفع الجسم للاحتفاظ أكثر مرونة . هذا الارتفاع في ضغط الدم عادة ما يستغرق فترة زمنية قصيرة .

التدخين

عندما تدخن تستنشق النيكوتين ، والتي لها تأثير مباشر على ضغط الدم . النيكوتين يسبب تغيرات في حسن سير الأوعية الدموية وينتج التهاب داخل منظومة الدورة الدموية ، مما يساهم في تصلب الشرايين وارتفاع ضغط الدم . تبدأ هذه التغيرات تحدث بعد تدخين سيجارة واحدة فقط ، وفقا لتقرير عام 2007 فيالمجلة الأميركية لارتفاع ضغط الدم

الإجهاد

هو سبب آخر لارتفاع ضغط الدم المفاجئ . عندما يجهد شخص ، يقوم الجسم بإصدار هرمونات الإجهاد ، هذه الهرمونات تعمل على القلب والأوعية الدموية للتعاقد ، مما تسبب في ارتفاع ضغط الدم وخفقان القلب

الألم

الألم المفاجئ الذي يرجع خاصة إلى الحوادث يمكن أن ترفع ضغط الدم المفاجئ اسباب اخرى

ارتفاع ضغط الدم يمكن أن ينجم عن بعض الامراض منها 

  • مشاكل في الكلى.
  • أورام الغدة الكظرية.
  • مشاكل الغدة الدرقية.
  • بعض العيوب في الأوعية الدموية.
  • توقف التنفس أثناء النوم.

طرق الوقاية من ارتفاع ضغط الدم

  • التخلص من الوزن الزائد.
  • الإقلال من الملح (الصوديوم) في الطعام. الإقلال من تناول الكحوليات.
  • المجهود العضلي والجسماني المنتظم.
  • تغيير النظام الغذائي:الإكثار من الفاكهة والخضراوات وتجنب الدهون خاصة منتجات الألبان.

بالإضافة إلى هذه الطرق توجد وسائل أخرى ولكنها اقل فاعلية أو لم تثبت التجارب العملية فائدتها بصورة قاطعة وهي تشمل:

  • معالجة التوتر والقلب العصبي.
  • زيادة عنصر البوتاسيوم في الطعام.
  • زيت السمك.
  • أملاح الكالسيوم أملاح الماغنسيوم.
  • زيادة كميات الألياف في الطعام.

علاج ارتفاع ضغط الدم

إن ارتفاع ضغط الدم يستدعى العلاج بأدوية واتباع نمط حياة صحي.

أكثر من 99 % من حالات إرتفاع ضغط الدم لايمكن شفاؤها ولكن يمكن بالعلاج المستمر السيطرة على إرتفاع ضغط الدم، بمعنى إعادته لصورته الطبيعية.

ومن أجل ضمان نجاح علاج ضغط الدم المرتفع، يجب أيضا علاج أى أمراض مصاحبة له و السالف ذكرها فمرض السكر وإرتفاع نسبة الكوليسترول فى الدم، كل منهما يساعد على إرتفاع ضغط الدم.

اقرأ:




مشاهدة 42