ضعف شهية الأطفال‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 17 نوفمبر 2016 - 11:28
ضعف شهية الأطفال‎

شهية الأطفال

تعاني العديد من الأمهات من مشكلة ضعف شهية الأطفال , ويرجع ذلك عادة إلى الحالة النفسية والقابلية النفسية لدى الطفل نحو الطعام, فعليكِ التركيز على الحالة النفسية لدى الطفل وعلاقته بالطعام لعلاج ضعف شهية الأطفال , و جذب إنتباه الطفل إلى الطعام من خلال تقديم الطعام بطريقة مختلفة وإبراز الألوان.

أسباب ضعف شهية الأطفال

  • قد يحتاج الطفل إلى إهتمام الغير والإنتباه إليه عن طريق الامتناع عن تناول الطعام لإثارة قلق الوالدين.
  • فالطفل يدرك قلق الوالدين ويدرك أنه يحظى في أوقات التغذية بأكبر قدر من الإهتمام والعناية لايسعد به في غير هذه الأوقات.
  • ويلجأ غلى تلك الوسيلة وينتظر وقت معاد الوجبة فرصة ينتهزها للفت إنتباه الغير.
  • يلجأ الأطفال عادة إلى الإمتناع عن الطعام بالكميات الكافية كأسلوب لا شعوري لعقاب الذات.
  • فإذا أذنب الطفل فقد يعاقب نفسه بالإنصراف عن الطعام.
  •  إن الطفل المضطرب نفسياً وعصبياً كثيراً ما يكره أصناف من الطعام أكثر مما يكره الطفل السوي.
  • إن الغضب والحزن أو فقدان الشعور بالأمن أو تقييد الحرية وما شابه ذلك من حالات الإنفعال.
  • تؤثر تأثيراً سلبيا على العصارات التي تعمل على هضم الطعام.
  • كما انها تؤثر على شهية الطفل للطعام فالطفل إذا غضب أو شعر بالوحدة أو أشتد إنفعاله في اللعب أو الخوف لا يستطيع أن يهضم الطعام أو يمثله غذائيا.

ومن أهم أسباب فقدان الشهية لدى الأطفال

  1. عدم شعور الطفل بالسعادة أوربط الطعام بحادثة غير سعيدة أو في طريقة تعامل الأم مع طفلها وكيفية تقديم الطعام له
  2. كراهية الطفل لأصناف الطعام التي تقدمه له
  3. وكذلك إصرار الأم على الطفل أن يأكل كمية من الطعام أكثر مما يستطيع
  4. كما أنتشديد الوالدين على الطفل أن يتبع آداب المائدة كما يمارسونها هموانتقادهم له وهو يأكل قد يتسبب في فقدان الشهية على المائدة.

طرق علاج ضعف شهية الأطفال

  • لابد أن يكون الجو الذي يتناول به طفلكِ الطعام جواً محبباً وعلى الأب والأم الامتناع عن التشاجر أو إجراء بعض المناقشات الحارة أثناء تناول الطعام.
  • لا تفرضي الطعام بقسوة وبقوة على طفلكِ بل يترك للطفل الحرية لإختيار نوع وكمية الطعام الذي يتناوله.
  • عليكِ أن تكفي عن قلقكِ, فلا تظهري شدة رغبتك في أن تكون لدي طفلك الشهية الكاملة نحو الطعام.
  • من الممكن توجيه لطفلكِ نحو أنواع معينة من الطعام, بأن نقدم له كميات صغيرة من المأكولات التي يحبها.
  • وبذلك يكون هناك إحتمال قوي وكبير بان يطلب الطفل مزيداً من أصناف الطعام المحببة إليه.
  • وعندما يعتاد الطفل على المطالبة بمزيد من أطباقة المفضلة.
  • نستطيع تدريجاً إدخال أطباق الطعام التي رفضها سابقاً كما يمكن أن نقص عليه القصص كمكافأة على تناول الطعام .

نصائح للحد من ضعف شهية الأطفال

ماذا أستطيع أن أفعل لمساعدة طفلي ؟

  •  تقديم الطعام بطريقة جذابة ( باستخدام أطباق ومعالق ملونة وبأشكال مصنوعة خصيصاً للأطفال).
  • حاولي قدر المستطاع تخصيص وقت محدد لطعام طفلك.
  • لذا يفضل أن تشجعي طفلك على اختيار الطعام الصحي في أبكر وقت.
  • دعي طفلك يختار طعامه لبرهة من الزمن، عادة ما يبقى الطفل محافظاً على شربه لكمات كافية من السؤال رغم نقص شهيته للطعام.
  • يجب أن يختفي قلقك بشأن صحة طفلك واستياؤك وقت تناوله الطعام، بمجرد سماحك لطفلك بأن يصبح مسؤولاً عن تقريره لكمية الطعام التي سيأكلها، وذلك في غضون 2-4 أسابيع.
  • ستتحسن شهية طفلك عندما يكبر ويصبح بحاجة لأن يتناول المزيد من الطعام.
  • ضعي طفلك في موضع مسؤولية في تحديد مقدار الطعام الذي يتناوله.
  • اسمحي له بتناول وجبة خفيفة صغيرة واحدة بين الوجبات.
  • قدمي له طعاماً من صنع يديك.
  • قدمي له كمية صغيرة من الطعام — أقل مما تظنين أنه سيأكله.
  • فكري في إعطاء طفلك فيتامينات يومياً( بعد استشارتك لطبيب الأطفال).

ما الذي عليّ أن أتجنب فعله ؟

  •  لا توقظي طفلك من نومه ليلاً لإطعامه.
  •  لا تقدمي لطفلك الوجبات الخفيفة بفواصل قصيرة (أقل من ساعتين) خلال اليوم.
  •  لا تسمحي بالوجبات الخفيفة ذات الحجم الأكبر من حجم الوجبة الأساسية له.
  •  لا تحاولي أن تجعلي طفلك يشعر بالذنب.
  •  لا تهددي طفلك.
  •  بعض الآباء يجبرون ابنهم على البقاء مدة طويلة على كرسي الطعام المرتفع بعد انتهائه من وجبة طعامه.
  •  لا تقومي بدفع ملعقةَ أو شوكة طفلك كي تحاولي بكل الطرق أن تُدخلي الطعام إلى فمه.

 

اقرأ:




مشاهدة 11