صدفية الشعر وعلاجها‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 08 نوفمبر 2016 - 11:29
صدفية الشعر وعلاجها‎

الصدفية

الصدفية هي أحد الأمراض الجلدية التي تصيب الإنسان و هي تصيب الجلد الخارجي للجسم في مناطق مختلفة و في مراحل مختلفة من دورة الحياة  و يعد مرض الصدفية مرضا مزمنا في العديد من الحالات بسبب العلاج الخاطئ أو نشاط الغدد الليمفاوية المتزايد  حيث يقوم مرض الصدفية بتسريع دورة خلايا الجلد فيتم إنشاء خلايا جديدة دون إتاحة فرصة لوقوع الخلايا القديمة و الميتة و يكون سبب نشأة هذا المرض هو نشاط مفرط في جهاز المناعة يؤدي إلى مهاجمة أحد أنواع خلايا الدم البيضاء لخلايا الجلد السليمة عن طريق الخطأ و لذلك يقوم الجسم بإنتاج خلايا جلدية سليمة جديدة عوضا عن التي تم مهاجمتها و قتلها و يحدث ذلك بسرعة أكبر من سرعة إنتاج الجسم للخلايا في الوضع الطبيعي  لذا لا تستطيع خلايا الجلد الميتة و خلايا الدم البيضاء إيجاد الوقت للتساقط فيحدث تراكم لتلك الخلايا الميتة على الجلد السليم في شكل قشور سميكة.

صدفية الشعر

تعتبر صدفية الشعر من الأمراض الجلدية الشائعة  وهي عبارة عن قشور بيضاء تميل الى اللون الفضي في فروة الرأس تظهر بين الشعر على شكل مناطق حمراء اللون في فروة الرأس وتكون مصاحبة لحكة بحيث تكون ظاهرة تحت الجلد الميت للشعر ومن خلال حكها تتساقط القشور على الاكتاف .

أسباب حدوث صدفية الشعر

من أسبابها حدوث اضطرابات في نظام المناعة بشكل مزمن بسبب النشاط المفرط للخلايا المناعية ولكن تتأثر بعدة عوامل منها

  •  من العوامل التي تساعد في إنتشار صدفية الشعر زيادة الوزن والسمنة المفرطة .
  • كثرة تناول مشروبات الكحول تؤثر على ظهور الصدفية .
  • الأكثار من التدخين .
  •  الإصابة ببعض الأمراض المعديّة .
  • بعض إصابات الجلد كالجروح .
  • الإصابة بحروق الشمس والتعرض لها لفترات طويلة .
  •  الإصابة بالتوتر والضغوط النفسيّة .
  • الجو البارد يؤثر على ظهور صدفية الشعر .
  •  أدوية ضغط الدم أو أدوية الملاريا.

تشخيص صدفية الشعر

يتم تشخيص المرض من خلال الطبيب بالعادة عن طريق النظر الى القشور المصاحبة لها أو من خلال فحص عينة من الجلد لمعرفة نوع الصدفية.

علاج صدفية الشعر

والهدف من العلاج منع زيادة الخلايا الجلدية وجفاف الجلد والالتهابات وتكون ما يشبه الصدف ويقوم الطبيب باختيار الدواء معتمدا على نوع ودرجة خطورة المرض والمكان المصاب بالمرض وفي العادة يبدأ بأخف الأدوية مثل الدهانات الموضعية والعلاج بالضوء ومن ثم الانتقال للأقوى في حالة عدم تحسن المريض .
مرض الصدفية من الأمراض المتقلبة والذي يعتمد على وجود خيارات متعددة لعلاجه فقد يمر المريض بفترات من التحسن أو التدهور ويمكن تقسيم طرق علاج الصدفية إلى ثلاثة أقسام

  • العلاج الموضعي
    يستخدم لوحده مثل الكريمات والمراهم التي توضع على الجلد مباشرة  ويمكن علاج الصدفية من الدرجة الخفيفة والمتوسطة بهذه الطريقة بينما في علاج الدرجة الشديدة من المرض يتم استخدام العلاج الموضعي بالإضافة للعلاج بالضوء والأدوية عن طريق الفم .
  • العلاج بالضوء
    يمكن علاج الصدفية بالضوء الطبيعي أو الصناعي فأبسط وأسهل طريقة هي تعريض الجلد لنسبة معينة من ضوء الشمس وهناك أنواع أخرى للعلاج بالأشعة مثل استخدام الأشعة فوق البنفسجية الصناعية سواء لوحدها أو مع طرق العلاج الأخرى .
  • الأدوية الأخرى
    تستخدم في الحالات الشديدة من المرض أو في حالة عدم استجابة المرض للأنواع الأخرى من العلاج  وقد تكون على شكل حبوب أو إبر تحدد من خلال الطبيب .
    المصاب بمرض الصدفية يمكن أن يتأثر بعوامل نفسية سيئة مثل الإحباط وضعف الثقة بالنفس بالإضافة إلى الحكة الشديدة التي يمكن أن تؤدي إلى عدوى جلدية بكتيرية.

دراسات حول العلاج الموضعي لصدفية الشعر 

وقد أكدت الدراسات الطبية المنشورة  على أن استعمال  العلاج الموضعي اي الجل او المرهم مرة واحدة يوميا يتميز بتأثير فعال من بداية استخدامه وبشكل سريع جدا فحوالى 6 من أصل 10 مرضى اختفت الأعراض لديهم وزال معظمها بعد أسبوعين فقط من العلاج بالجل الجديد فى حين أن استعمال المكونات منفصلة هو أقل فعالية بكثير منها مجتمعة، فبعد أسبوعين من العلاج بكالسيبوتريول Calcipotriol وحده تحققت نتائج أقل فعالية حيث اختفت أعراض المرض أو زال معظمها فى 2 فقط من أصل 10 مرضى، أما فى حالة استخدام بيتاميتازون دى بروبيونات betamethasone  منفردا فقد اختفت أو زالت معظم أعراض المرض فى ما يقرب من 4 من أصل 10 مرضى فقط وهو أيضا أقل فعالية من استخدام المكونات مجتمعة فى الجل الجديد.

وأشار البروفيسور الإنجليزى أنتونى بويلى إلى أن الشكل الصيدلى الجديد للعلاج الموضعي الجل   والمستخدم مرة واحدة يوميا آمن للاستعمال المتكرر على المدى الطويل فى دراسة سلامة لمدة تزيد عن  52 أسبوعا وهى ميزة فى غاية الأهمية بالنظر إلى أن واحدة من المكونات الفعالة للجل وهو كورتيكوستيرويد وتعتبر هذه هى المرة الأولى التى يتم فيها دراسة استخدام الكورتيكو سترويد لعام كامل وبنسبة أمان عالية حيث إن هذه الميزة ذات فائدة كبيرة لمريض الصدفية  وبالنظر إلى أن الصدفية مرض مزمن وغير قابل للشفاء وأن المرضى يعانون من تكرار معاودة ظهور الأعراض 2 الى3 مرات فى السنة فإن المرضى بحاجة لاستخدام الدواء بشكل متكرر وهو ما يعنى ضرورة أن يحقق الدواء كل عوامل الأمان ولفترات طويلة وهو ما تحقق فى الجل الجديد وتم تأكيده بدراسات علمية تم نشرها واعتمادها من جميع الهيئات الطبية العالمية

اقرأ:




مشاهدة 20